اختبار دم جديد لكشف احتمالات الإصابة بمرض سكر الحمل

عائلتي

اختبار دم جديد لكشف احتمالات الإصابة بمرض سكر الحمل

10:52AM الجمعة، 26 مايو
0 Like
شاركي أيضاً على

توصل فريق من الباحثين الأمريكيين إلى تطوير اختبار دمٍ جديد، قد يتنبأ بشكلٍ أفضل وأكثر دقة باحتمالات الإصابة بمرض سكر الحمل.

 

فقد وجدت الدراسة، التي أجريت في جامعة "بريجهام" الأمريكية، أن قياس "البلازما جليكاتد" (GCD59)، وهي علامة بيولوجية جديدة لمرضى السكر، في الأسابيع 24 – 28 من الحمل، يشير حال ارتفاعه إلى فرص إصابة الحامل بسكر الحمل، فضلاً عن ارتباط مستويات تلك العلامة باحتمالات ولادة طفل كبير الحجم.

 

ويعدّ مرض سكر الحمل أحد أنواع السكر الذي يزيد مخاطر ولادة طفلٍ كبير الحجم في وقت مبكر، إلى جانب ارتفاع معدّلات وفيات المواليد وزيادة نسبة الولادات القيصرية. كذلك يعدّ سكر الحمل أحد عوامل الخطر المرتبطة بحالات تسمّم الحمل، بسبب ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل.

 

وشدّدت الأبحاث على أن التدخل المبكر لعلاج سكر الحمل يمكن أن يحدّ من مخاطره، وفقاً للمبادئ التوجيهية الممارسة التي توصي بضرورة فحص مستويات السكر بين الحوامل طوال فترة الحمل.

 

وتعدّ هذه الدراسة الأولى من نوعها التي تؤكد أهمية قياس مستويات البلازما (GCD59) كوسيلة مبسطة لتحديد النساء المعرّضات لخطر سكر الحمل مبكراً.

  • مقالات قد تهمك
  • الولادة المبكرة ... أسبابها وأخطارها
    الولادة المبكرة ... أسبابها وأخطارها
  • كيفية منع حدوث الولادة المبكرة لدى الحامل
    كيفية منع حدوث الولادة المبكرة لدى الحامل
  • الولادة المبكرة ترفع خطر إصابة السيدات بأمراض القلب والأوعية الدموية
    الولادة المبكرة ترفع خطر إصابة السيدات بأمراض القلب والأوعية الدموية
حملي » أبرز الفيديوهات جميع الفيديوهات
  • بالفيديو: دراسة جديدة تقلب مفهوم "إكتئاب ما بعد الولادة"

    بالفيديو: دراسة جديدة تقلب مفهوم "إكتئاب ما بعد الولادة"

  • بالفيديو: دراسة حديثة تكشف لغز التغييرات الدماغية للحامل

    بالفيديو: دراسة حديثة تكشف لغز التغييرات الدماغية للحامل

  • فيديو: وحام المرأة الحامل

    فيديو: وحام المرأة الحامل

اقرئي أيضاً
  • مولود جديد؟.. إليكِ أفضل توقيت للحمل مرة أخرى

    مولود جديد؟.. إليكِ أفضل توقيت للحمل مرة أخرى

    تشير البحوث إلى أن على المرأة أن تترك ما لا يقلّ عن 18 شهراً بين ولادة طفل وحملٍ آخر، وذلك لاستعادة قدرات الجسم تماماً بعد ولادة الطفل الأول والتأكد من التعافي بشكلٍ جيد... اقرئي المزيد حملي
  • أعراض مرضية تظهر على الحامل في أول أشهر الحمل

    أعراض مرضية تظهر على الحامل في أول أشهر الحمل

    هناك بعض الأعراض المرضية التي تظهر في أول أشهر الحمل، ويجب عليك مراقبتها والتعامل معها، لأنها تشكّل آثاراً جانبية للحمل. وأبرز هذه الأعراض... اقرئي المزيد حملي
  • 5 مهمات منزلية يجب التوقف عن القيام بها أثناء الحمل

    5 مهمات منزلية يجب التوقف عن القيام بها أثناء الحمل

    جسمك يمرّ أثناء الحمل في مرحلةٍ صعبة، والأفضل عندها ألا تزيدي الأمور سوءاً فتضغطي على جسدك، من المهم أن تتجنبي تعريض جسمك للخطر مثل حرصك على تناول الطعام الجيد في خلال فترة الحمل، حتى لو كان هذا الخطر يتمثل في بعض المهمات المنزلية... اقرئي المزيد حملي
  • الولادة المبكرة ... أسبابها وأخطارها

    الولادة المبكرة ... أسبابها وأخطارها

    الولادة المبكرة هي عدم اكتمال الحمل إلى الأسبوع الـ 37، والذي يمكن أن يستمر إلى الأسبوع الـ40. في هذه الحالة، تسمّى ولادة قبل الأوان. الأسابيع الأخيرة من الحمل حاسمة في زيادة الوزن الصحي والتنمية الكاملة للأجهزة الحيوية المختلفة، بما في ذلك الدماغ والرئتان لدى الجنين... اقرئي المزيد حملي
  • الكلف هو أحد الآثار التي تظهر مع الحمل... لكن متى يختفي؟

    الكلف هو أحد الآثار التي تظهر مع الحمل... لكن متى يختفي؟

    المرأة الحامل تتحمل الكثير من التغيرات الفيزيولوجية، أبرزها التغيرات الجلدية، إذ يتحول الجلد من لونه الطبيعي ليُصبح أكثر اسمراراً، بالإضافة إلى ظهور بقع بنية تُسمّى الكلف...  اقرئي المزيد حملي
  • كيفية منع حدوث الولادة المبكرة لدى الحامل

    كيفية منع حدوث الولادة المبكرة لدى الحامل

    في معظم الأحيان، تقلّل الرعاية السريعة والسليمة للحامل، قبل الولادة، فرص وجود ولادة مبكرة. وتشمل التدابير الوقائية المهمة ما يأتي... اقرئي المزيد حملي
  • الإجهاد البدني للحامل يضر بنمو الطفل

    الإجهاد البدني للحامل يضر بنمو الطفل

    كشفت دراسة علمية حديثة، أشرف عليها باحثون سويسريون، أن الإجهاد البدني للحامل يرفع هرمون التوتر ويغيّر عملية التمثيل الغذائي في المشيمة ويؤثر في نمو الطفل... اقرئي المزيد حملي
  • فوائد تناول حمض الفوليك أثناء فترة الحمل

    فوائد تناول حمض الفوليك أثناء فترة الحمل

    كشفت دراسة علمية حديثة، أشرف عليها باحثون بريطانيون، أن الأمهات اللاتي يتناولن حمض الفوليك طوال فترة الحمل يلدن أطفالاً مستقرّين عاطفياً. وفي الوقت الحاضر، لا يوصى إلا بأن تأخذ المرأة 400 ميكروجرام من حمض الفوليك... اقرئي المزيد حملي
المزيد