متل إجري

رمضان

متل إجري*

11:22PM الخميس، 25 أغسطس
0 Like
شاركي أيضاً على

 

ريتا خوري

لست "إيميلدا ماركوس"، ولا أدّعي هواية تجميع الأحذية، لكنني اكتشفت، في معرض توضيب حقيبتي، أنني أملك كثيراً جدّاً منها، المشكلة أن معظمها من ذوات الكعب العالي الذي لا أنتعله، المشكلة أنني لا أعرف لماذا أشتريها وأتركها تقبع جديدة في الخزانة التي بدأت تضيق بها ذرعاً، المشكلة أنني، وعلى رغم كثرتها، أتعلّق دائما بحذاء رياضي أو مسطّح الكعب لا أنفكّ ألبسه حتى يهترئ تماماً، كهذا الذي أتيت به إلى هنا. كان لونه الأساسي أزرق، ثم حال لونه، لكثرة استخدامه، الى الازرق الباهت، واليوم أخصص مكافأة لمن يستطيع تحديد لونه. على الرغم من ذلك لا أزال انتعله.

لا أدري من أين ورثت هذا الوفاء النادر للأحذية التي لا كعب لها.

قد يفكّر البعض بخبث: وماذا عن الرائحة النفاذة؟ المشكلة ألا رائحة لحذائي، لا رائحة لقدميّ صيفاً وشتاء.

تذكّرت "عطر" رواية "باتريك زوسكيند"، عشقت بطلها، لأني مثله لا رائحة لي.

لا رائحة لي، لكن أنفي حساس ك"أبي كلبشة" (الشرطي في المسلسل الكوميدي "صح النوم السوري") الذي لا يخطئ أنفه تمييز الروائح.

للمدن، أيضاً، رائحة. رائحة باريس قاتلة، تسرّبت رائحتها إالى أنفي بمجرد هبوط الطائرة.

رائحة باريس، بالنسبة إليّ، هي رائحة المترو، رائحة خاصة تختلط فيها أعراق البشر والفئران، رائحة العفونة وبول العابرين أو المقيمين في دهاليز هذه الأمكنة، روائح لامبالاة الناس ومحاولاتهم لمحو آثار عرقهم بعطور راقية.

أعود إليها اليوم بلامبالاة تامة، لا شيء فيها يعنيني، عدا مَن أتيت لرؤيتهم.

ظننت، بل توهّمت، بعد هذه السنوات الطوال التي أمضيتها فيها، أنني لن أغادرها أبداً، بل سأحيا وأموت فيه، ظننتها المكان الذي يُشعرني بالأمان والطمأنينة، ولا يتوقف عن مساعدتي في الانفتاح على العالم، المكان الذي سمح لي أن أعيش بكامل حريتي الشخصية والفكرية، من دون رقيب أو جلاد.

لكنني ولسبب مجنون تركتها من دون أسف، وها أنا الآن أزورها، يرافقني هذا الشعور السطحي بأني لا أحتاجها وأظنها تبادلني الإحساس ذاته.

أين ذهب حب المكان الذي أعتقني؟ من غير العدل أن يمحى شعوري تجاهها ويتحوّل إلى لا شيء.

غريبة أنا في هذه المدينة، غريبة في كل المدن.

لن أواجه، هنا على الأقل، نظرات ساخرة تشير نحو حذائي المهترئ، لن يحاسبني أحد على كيلو مترات أذرعها سيراً على الأقدام، ممتطية حذاء لا لون له أو رائحة، تماماً، "متل إجري".

 

* اخترنا هذا النص من كتاب "أسرار صغيرة" للإعلامية اللبنانية ريتا خوري بموافقتها.

  • مقالات قد تهمك
  • زافين يوقّع كتابه عن التلفزيون اللبناني بين باريس ونيويورك
    زافين يوقّع كتابه عن التلفزيون اللبناني بين باريس ونيويورك
  • فوز كتّاب "مونلايت" و"أرايفال" بجائزة رابطة الكتاب الأميركية
    فوز كتّاب "مونلايت" و"أرايفال" بجائزة رابطة الكتاب الأميركية
  • دانا ابو خضر تروي في كتابها قصتها وزوجها الفنان طوني قطان في مكافحة المرض
    دانا ابو خضر تروي في كتابها قصتها وزوجها الفنان طوني قطان في مكافحة المرض
» أبرز الفيديوهات جميع الفيديوهات
  • بالفيديو: حذاري... لا تقولي هذه العبارات أبداً لشخص مكتئب

    بالفيديو: حذاري... لا تقولي هذه العبارات أبداً لشخص مكتئب

  • بالفيديو: الذكرى السنوية الأولى لإطلاق موقع "يومياتي"

    بالفيديو: الذكرى السنوية الأولى لإطلاق موقع "يومياتي"

  • بالفيديو: هذه أساسيات الديكور ومن دونها ستفشلين

    بالفيديو: هذه أساسيات الديكور ومن دونها ستفشلين

  • بالفيديو: 4 نصائح لأفضل غسيل للملابس

    بالفيديو: 4 نصائح لأفضل غسيل للملابس

  • بالفيديو: أزياء ارتدتها الأميرة ديانا قبلنا بـ20 عاماً

    بالفيديو: أزياء ارتدتها الأميرة ديانا قبلنا بـ20 عاماً

اقرئي أيضاً
  • The Voice Kids: الفرق اكتملت والمواهب تستعد للمواجهة الأخيرة

    The Voice Kids: الفرق اكتملت والمواهب تستعد للمواجهة الأخيرة

    لا تتوقف المواهب الصغيرة عن إثارة إعجاب الجمهور والمدرّبين، بل تستمر بتسجيل مفاجآتٍ متلاحقةٍ مبهرة، وتذهل الجميع بخاماتها الصوتية الرائعة وبأدائها المتقن والمحترف بالرغم من صغر سنها. وها هي تواصل تألّقها من خلال إطلالاتها المتميّزة أمام المدرّبين الثلاثة... اقرئي المزيد شاشتي
  • برجك ليوم 22 كانون الثاني/يناير

    برجك ليوم 22 كانون الثاني/يناير

    كيف سيكون حظك لهذا اليوم؟ وماذا يخبئ لك برجك في عالم الفلك؟ إليك توقعات الأبراج لنهار 22 كانون الثاني/يناير 2018... اقرئي المزيد برجي
  • هكذا تبدو النجمات في النادي الرياضي

    هكذا تبدو النجمات في النادي الرياضي

    تسعى النجمات للمحافظة على رشاقتهن من خلال ممارستهن للتمارين الرياضية بشكل يومي، وهذه أبرز الصور التي شاركتها بعضهن مع الجمهور... اقرئي المزيد نجومي
  • هكذا تعلمين إن كانت مواقع التواصل تسيطر على حياة أولادك

    هكذا تعلمين إن كانت مواقع التواصل تسيطر على حياة أولادك

    أضحينا في عصر متقدّم اليوم تشكّل فيه مواقع التواصل جزءًا مهماً من الحياة اليومية للكثير من الأشخاص، فكيف تعلمين إن كانت تسيطر على حياة أولادك؟ إليك الإجابة... اقرئي المزيد Social Media
  • حقائب ربيع وصيف 2018 مبتكرة مع كايت موس ولونشان

    حقائب ربيع وصيف 2018 مبتكرة مع كايت موس ولونشان

    ضمن إطار العلاقة المتينة الطويلة التي تجمع بين عارضة الأزياء الشهيرة كايت موس ودار لونشان Longchamp لصناعة الجلديات والتي بدأت في العام 2006 مع أول حملة إعلانية صورتها كايت موس للدار، ها إن العارضة تصمّم... اقرئي المزيد اكسسواراتي
 آسيا الفرج بتعاون مع دار Aigner والنتيجة حقيبة "محافظة منفتحة" آسيا الفرج بتعاون مع دار Aigner والنتيجة حقيبة "محافظة منفتحة"
  • كيم كاردشيان تطلق اسم مدينة على ابنتها، فما هي؟

    كيم كاردشيان تطلق اسم مدينة على ابنتها، فما هي؟

    بعد أن أبصرت النور المولودة الجديدة لنجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان وزوجها مغني الراب كاني ويست يوم الاثنين 15 يناير/ كانون الثاني الحالي بصحةٍ جيدة، ها هي تعلن عن الاسم الذي اختاراه لها... اقرئي المزيد نجومي
  • بنجلور الهندية وجهة سياحية تستحق الزيارة

    بنجلور الهندية وجهة سياحية تستحق الزيارة

    إن كنت تحبين التجوال بين حضارات الهند الجميلة، يمكنك أن تركّزي على زيارة بنجلور الهندية التي تحمل في أماكنها سياحة مميّزة تستحق زيارتك فعلاً... اقرئي المزيد اماكني
  • الديكور الكريستالي إضافة فخمة لزفافك

    الديكور الكريستالي إضافة فخمة لزفافك

    تختلف ثيمات الديكور التي يمكنك أن تعتمديها في الزفاف ومن بين الأفخم والأجمل بينها ألقي نظرة معنا على الديكور الكريستالي الملفت والجذاب... اقرئي المزيد عرسي
المزيد