المرأة السعودية تحتفل بالعام الأول لقيادتها!

المرأة السعودية تحتفل بالعام الأول لقيادتها!

لطالما شكّل موضوع القيادة في السعودية عقدة انتظرت المرأة حلّها طوال السنوات الماضية لينتصر الملك لها في العام المنصرم ويعلن السماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة.

 

منذ ذاك الحين وبدأت اهتمامات المرأة في السعودية، وعلى الرغم من النجاحات التي حققتها في مجالات مختلفة والمواقع العالية التي وصلت اليها، تتزايد من ناحية اختيار السيارة الأنسب لراحتها العملية، ولراحة عائلتها، واجتاحت السيارات التي تحاول أن تثبت نفسها أنها الأفضل الأسواق لتناسب متطلباتها. أضحت المرأة عنصراً أكثر فعالية من الناحية الاقتصادية والعملية في البلاد، وكأنها باتت اليوم، وبنظرها، شبه متساوية في الحقوق المدنية مع الرجل مع أن القيادة تشكل فقط جزءًا صغيراً مما تطالب به.

 

في الذكرى السنوية الأولى لقيادة المرأة السعودية، احتفلت الكثيرات عبر وسائل التواصل الاجتماعي بهذه المناسبة ومنهن من أظهرن رخصة قيادتهن وشكرن كل الجهود التي بذلت من أجل السماح للمرأة بالقيادة في السعودية. انطلاقاً من هذا الأمر، لا خيار أمامنا سوى أن نرفع كل الأماني من أجل تفعيل حقوق المرأة كاملة ليس في المملكة العربية السعودية فحسب بل على صعيد عالمي لأنها تستحق منا كل التقدير والاحترام.

 

اقرئي أيضاً:

هذا ما تحتاجه المرأة السعودية في سيارتها

scroll load icon