تأثيرات غياب الزوج عن المنزل

هكذا يؤثر غياب زوجك عن المنزل عليك

غياب الزوج عن المنزل يعود بشكل سلبي على زوجته، ويخلف عليها تأثيرات لربما لم تفكر بها من قبل. في الكثير من الأحيان يضطر الزوج الى الغياب عن المنزل من أجل القيام بعمل ما أو الاهتمام بمتابعة الدراسة أو أي سبب كان، وبالمقابل تتأثر عند المرأة الناحية النفسية والاجتماعية بالموضوع...

 

- إن لم يكن ابتعاد الزوج عن المنزل مدروساً بكشل صحيح، وإن غابت المحادثات اليومية بينه وبين زوجته، أصبح الأمر كابوساً بالنسبة اليها. فهي ستفتقد للجلوس معه والتحدث عن الحياة الاجتماعية ومشاكل الأولاد والأمور التي تعنيها مما سيجعلها في انطواء اجتماعي خطير.

 

- عند غياب الزوج عن المنزل، تصبح كل المسؤولية على أكتاف المرأة، فهي عليها أن تقوم بدور الرجل والمرأة على حد سواء، وفي الكثير من الاحيان قد تفشل بسبب الضغوطات والتعب مما يعرض الحياة الأسرية للخطر.

 

- مع غياب الزوج عن المنزل، لا تتأثر الزوجة فحسب، بل للأولاد حصة منه أيضاً، وذلك لأنهم يحرمون من حنان الأب والتحدث اليه والأخذ بنصيحته فيفتقدونه أكثر، كمثل الزوجة التي تفتقده أيضاً وتعيش في حرمان عاطفي كبير قد يقود الى تأثيرات سلبية في العلاقة الزوجية لاحقاً.

 

- قد تغيب الزوجة عن الحياة الاجتماعية في محيطها، وتصبح الفترات التي تخرج بها قليلة جداً، وتقوم بجهد كبير من أجل إبقاء العلاقة بين الأب والأولاد وبينها وبينه وطيدة ولكنها قد تتعب وتستسلم.

 

- في بعض الأحيان قد تتوارد الشكوك الى رأس المرأة بشأن غياب زوجها عن المنزل وتتساءل إن كان لا يزال يحبها بالقدر الذي كان فيه الى جانبها، ولربما تبرد بعض المشاعر الزوجية بينهما، كذلك يعتبر غيابه كغياب القدوة عن الأولاد الذين يحتاجونه بخاصة إن كانوا بعمر صغير الى جانبهم.

 

اقرئي أيضاً:

لهذه الأسباب من الضروري احترام الخصوصية بين الزوجين

scroll load icon