تعرفي الى ايتيكيت العزومات لغداء أو عشاء

shutterstock 1179149338

تعتبر ايتيكيت العزومات على الغداء أو العشاء من أهم أنواع الايتيكيت التي عليك الإلتزام بها لأنها تعكس شخصيتك وطريقة تفكيرك وتصرفاتك مع الآخرين. من هنا تعرفي الى ايتيكيت العزومات على الغداء أو العشاء لتعلمي كيفية التقيّد بها في حياتك اليومية...

- إن كنت أنت ستقومين بالزيارةعليك أن تعلمي من تودّين زيارته بموعد قدومكِ.

-إقرعي على الباب بهدوء تام، أو الاكتفاء برنّةٍ واحدة على الجرس، وعدم الدخول إلا بعد تلقّي الإشارة بذلك من أصحاب المنزل.

-لا تتلفتي يميناً ويساراً لاستكشاف تفاصيل المنزل أو التلصّص على الموجودين في الغرف الجانبية.

- إبتعدي عن الحديث الجانبي قرب الباب عند الانصراف وإبداء ملاحظات كان من الممكن أن تقال أثناء الزيارة.

- لا تهمسي في أذن إحدى الموجودات والتحدّث إليها سرّاً لإخفاء الحديث عن الآخرين، وعدم استخدام لغة أجنبية بوجود من لا يتقنها من الحضور، فهذا يقلّل من شأنهم.

 

أما إذا كنتِ أنتِ المضيفة، فاحرصي على:

-     عدم ترك ضيوفك ينتظرون على الباب طويلاً قبل أن تفتحي لهم أو تستقبليهم.

-     الابتسامة المشرقة والابتسام المعتدل خير دليلٍ على مقام ضيوفك، أما المبالغة بالترحيب قد تعكس معاني سخرية.

-     ترك الكلام لضيوفك والاهتمام بحديثهم، وإفساح المجال أمامهم لسرد ما يريدونه.

-     عدم النهوض المتكرّر أو الخروج  من الغرفة لفترة طويلة وعدم التثاؤب في وجه الضيوف.

-     إذا كان باستضافتك سيدتان، فعليك توزيع التفاتاتك بينهما، وعدم إهمال إحداهما والاهتمام بالأخرى.

-     إذا اضطررتي إلى استقبال ضيف خلال مشاهدتك برنامج تلفزيوني، عليك إطفاء التلفزيون، إلا إذا كان ضيوفك يحبّون مشاركتك في المشاهدة، والتحدّث بعد انتهاءه.

 

أخيراً، ايتيكيت العزومات سهلة جداً ويمكنك أن تتبعيها بحذافيرها من دون أية مشاكل لكي تكوني ناجحة عند استقبال الضيوف أو زيارة أحد ما على حد سواء.

 

اقرئي أيضاً:

ما هي اتيكيت المشي لتكوني أكثر جاذبية؟

scroll load icon