إختيار الرضاعة ومصافحة مريض بالإيدز... أبرز القواعد الملكيّة التي كسرتها الأميرة ديانا

أبرز القواعد التي كسرتها الليدي ديانا للعائلة الملكية 6

أسرت الليدي ديانا قلوب العالم لعدة اسباب من أهمها العمل الإنساني وقربها بتواضع من الشعب وأيضاً احساسها المرهف بالأزياء، لكنها في المقابل تمردت على العديد من القواعد التي وضعتها العائلة الملكية لتسري على العديد من الأجيال، لكن الليدي كسرت هذه النمطية ويبدو أن الأميرات اللاحقات تعلمن منها الكثير وخاصة ميغان ماركل.

اليك بعض القواعد التي كسرتها الأميرة ديانا بطريقة كسبت فيها قلوب العالم.

 

منعت المربيات من رعاية أطفالها

في العائلة الملكية الأميرات لا يعرف عنهن بأنهن أمهات، لكن ديانا أوضحت منذ البداية أنها تحب أطفالها أكثر من أي شيء آخر، وعندما بدأت بتربية أطفالها بنفسها يقال أن الملكة إليزابيث لم تكن سعيدة، فالأمهات الملكيات يعتمدن على المربيات لرعاية أطفالهن.

الأميرة ديانا هي على الأرجح أول أم ملكية ترضع، فكما نعلم أن الملكة فيكتوريا وجدت الرضاعة الطبيعية مثيرة للاشمئزاز!!

 

كسر التقاليد النمطية وعيش حياة طبيعية

لم تكتفي الأميرة ديانا بكسر التقاليد فقط، بل تجاوزتها أيضًا. غالبًا ما شوهدت وهي تتنزه مع أبنائها كما لو كانوا أشخاصًا عاديين لمنحهم أكبر قدر ممكن من الحياة الطبيعية.

كما كانت تلبس أبنائها الجينز والقمصان العادية، وتأخذهم في المواصلات العامة كما شوهدوا أكثر من مرة في ديزني لاند وماكدونالدز.

 

الاتصال المباشر مع الناس

قامت الأميرة ديانا بالكثير من العمل الإنساني خاصة مع المرضى. وكانت تعانق المرضى مخترقة الحكم الملكي وأظهرت وجهها الرحيم والإنساني. والأهم من ذلك، لم ترتدي قفازات لتصافح رجل مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية الإيدز في عام 1987 عندما كان لا يزال يعتقد أن المرض يصاب باللمس. هذا المشهد قد غير الطريقة التي ينظر بها الناس إلى مرضى الإيدز.

 

طلبها للطلاق

قرر الزوجان الملكيان الطلاق في عام 1996 بعد أن ظلا معًا لمدة 15 عامًا. لم يكونا الزوجين الملكيين الأوائل اللذان أنهيا عقد زواجهما، لكن العائلة المالكة كانت قريبة جدًا من كنيسة إنجلترا، لذا بدا طلاقهما بفضيحة العصر.

 

كحل العيون الأزرق

اشتهرت ديانا باستخدام كحل أزرق لامع لعيونها، حيث كان مشرقاً وجريئاً على عكس تقاليد العائلة في اختيار كل ما هو تقليدي وغير بارز.

 

تسريحة الشعر العادي القصير

غالبا ما تعرف الملكات من تسريحة شعرهن تمامًا كما تعرف الملكة إليزابيث الثانية، لكن ديانا اختارت الابقاء على شعرها قصيراً ونادراً ما كنا نراه وهو مصفف، أغلب الأوقات كان شعرها في طبيعته.

حيث أكد مصفف شعر الأميرة ديانا، ريتشارد دالتون، إنها تأتي لتصفيف شعرها كل بضعة أسابيع.

 

ابتعادها عن ارتداء القبعات

هل تخيلت يوماً مشاهدة الملكة اليزابيت بدون قبعة؟ أظن أنه من المستحيل رؤية هذا المشهد، لكن ديانا كسرت هذه القاعدة وهل تعلمين السبب؟ فقط لامكانها احتضان الأطفال. حيث توقفت في البداية عن ارتداء القبعات عندما كانت تزور الأطفال في المستشفى، بل واختارت لبس الألوان الزاهية لمنح الاطفال الأمل في الحياة.

 

إقرئي أيضاً

الحفلات والسياسة! الشخص الأكثر نشاطاً في العائلة الملكية

scroll load icon