النجمة الأمريكية ميريل ستريب تتم عامها الـ70

النجمة العالمية ميريل ستريب تتم عامها الـ70

أتمت النجمة العالمية ميريل ستريب عامها ال70، قضت منهم خمسة عقود بالتمثيل والذي يحظى تاريخها فيه بالفخر، فهي من أهم الممثلات الأمريكيات على الإطلاق بشهادة اتقانها لأدوارها المتعددة والمختلفة تماماً، مما رشحها لجائزة الأوسكار وغيره من الجوائز مرات عديدة.

حياة ميريل ستريب المهنية

لعبت ستريب عدداً كبيراً من الأدوار المتنوعة مما أكسبها لقب "الحرباء"، حيث استطاعت أداء جميع أدوارها بحرفية عالية وبإتقان وكفاءة مذهلين، واشتهرت وسط زملائها بدقتها الشديدة ومثابرتها وانتباهها لأدق التفاصيل وامتلاكها للذاكرة الفوتوغرافية، والتي تؤهلها بأن تحفظ أي دور بعد قراءته مرة واحدة فقط، بالإضافة إلى قدرتها العجيبة على اتقان جميع اللهجات واللغات كاللغة البولندية من أجل دورها في فيلم "اختيار صوفي"، فأهلتها هذه السمات لأن تكون ممثلة لا تقارن بأحد، وذلك بأكثر من 60 عملاً فنياً لا يزالون يحققون شهرة واسعة بالرغم من مرور زمن طويل على عرضهم.

 

حياتها الشخصية

ارتبطت ميريل ستريب عاطفياً مع الممثل جون كازال لمدة 3 أعوام حتى توفي عام 1978، وفي السنة ذاتها تزوجت من النحات دون غامر في 30 سيبتمبر، وأنجب الزوجان أربعة أطفال هم: "هينري ومامي وغرايس ولويزا".

وقامت ستريب بالتبرع بمبلغ "مليون دولار" من أجرها عن فيلم "Iron Lady" للأعمال الخيرية، وذلك لاتهامها أنها قررت تصوير هذا الفيلم لجني الكثير من الأرباح، كما تبرعت بملابسها في فيلم "The Devil Wears Prada" لجمعية خيرية لعمل مزاد علني عليها.

 

جوائز في حياة ميريل ستريب

هي الممثلة الأكثر ترشيحاً في تاريخ جوائز الأوسكار، حيث رُشحت 21 مرة، فازت بثلاثة منها: الأولى "أفضل ممثلة ثانوية" عام 1979 عن دورها في فيلم "كرامر ضد كرامر"، والثانية "أفضل ممثلة رئيسية" عام 1982 عن دورها في فيلم "اختيار صوفي"، أما الثالثة فكانت عن فيلم "أيرون ليدي" في عام 2012 عن السيرة الذاتية لرئيسة وزراء بريطانيا السابقة مارغريت تاتشر، كما ترشحت لـ 31 جائزة "جولدن جلوب" فازت بثمانية منها، وأخيراً فقد ترشحت 14 مرة لنيل BAFTA Award، وربحت اثنين منها.

 

اقرئي أيضاً:

كيانو ريفز لا يلمس النساء في صوره معهن والجمهور يشيد بأخلاقه!

scroll load icon