برادلي كوبر وايرينا شايك ينهيان العلاقة رسمياً

برادلي كوبر وايرينا شايك ينهيان العلاقة رسمياً

بعد علاقة حب جمعتهما لمدة أربع سنوات، أعلن الثنائي الشهير برادلي كوبر وايرينا شايك انتهاء العلاقة رسمياً بينهما، وذلك بعيد انتشار شائعات مختلفة وبأغلبيتها على مواقع التواصل الاجتماعي تتساءل حول الخلافات الموجودة بينهما وذلك منذ حفل توزيع جوائز الأوسكار.

 

كانت العلاقة بين الثنائي قد بدأت في أبريل من العام 2015، بعد انفصال كوبر عن الممثلة والعارضة سوكي ووترهاوس وانفصال ايرينا شايك عن كريستيانو رونالدو لاعب الكرة المشهور، وأعلنا أنهما بانتظار مولودة في مارس 2017 وأسمياها ليا دي سين شايك كوبر. أما بعد الانفصال، ووفق ما نشرته مجلة بيبول، يبحث الثنائي اليوم في الإجراءات القانونية التي تسمح بالحضانة المشتركة لها بخصوص الطفلة.

 

يبلغ كوبر من العمر 44 عاماً وآخر أعماله كان فيلم A Star in Born الذي قام بتأدية دور البطولة فيه وإخراجه وترشح لجائزة الأوسكار كأفضل فيلم ومخرج ولكنه نال جائزة أفضل أغنية أصلية للمغنية ليدي غاغا بحيث انتشرت شائعات تشير الى نشوء علاقة حب بينها وبين كوبر.

 

في معظم الوقت كان الزوجان يحاولان إخفاء علاقتهما عن الأضواء، وكان كوبر وعلى الرغم من مشاغله الكثيرة يحاول تخصيص الوقت لعائلته ولابنته التي يعد متعلقاً جداً بها. من غير المعلوم الى اليوم السبب الواضح للخلاف بين كوبر وشايك ولكن الانفصال بات محتوماً!

 

اقرئي أيضاً:

متى يقع الطلاق بينك وبين الشريك؟