بعد انفصالهما تفاصيل علاقة كاميلا كابيلو وشون مينديز

بعد انفصالهما تفاصيل علاقة كاميلا كابيلو وشون مينديز

يملك النجمان الموسيقيان كاميلا كابيلو وشون مينديز جماهرية كبيرة تعزّزت عند لقائهما لأول مرة في عام 2014، حيث كانا صديقين مقربين، حتى انتقلا بعد سنوات أي عام 2019 لرحلتهما في المواعدة.

وكثيراً ما كانت قصتهما تحظى بتفاعل قوي على مواقع التواصل، حتى أعلنا مؤخراً انفصالهما وعودتهما صديقين. فما هي أبرز المحطات التي مرّ بها الثنائي؟

 

اللقاء الأول عام 2014

اللقاء الأول عام 2014

التقى الاثنان عندما كانا خلال جولة فنية. وفي مقابلة عام 2019، تذكرت كابيلو انطباعها الأول عن مينديز عندما التقيا في تلك الجولة، قائلة: "أتذكر أنني أردت الخروج معه".

 

مارس 2015: تلميح بالزواج؟

مارس 2015: تلميح بالزواج؟

خلال مقابلة على الردايو، لمّح مينديز عن رغبته بمواعدة كابيلو. وعندما سُئل من يرغب الزواج بين عدة نجمات، اختارها. وقال حينها: "لأنني أعرف كاميلا جيدًا، فمن المحتمل أن أكون زوج كاميلا". على الرغم من أنها كانت مجرد جزء من لعبة في الحوار، إلا أن إجابته جعلت بعض المعجبين يتساءلون عما إذا كان هناك شيء يحدث بينه وبين كابيلو.

 

الأغنية المشتركة الأولى عام 2015

في نوفمبر 2015، أطلق الاثنان أغنيتهما الأولى معًا، "أعرف ما فعلته في الصيف الماضي".

لقد أطلقا الأغنية بشكل عفوي إلى حد ما بعد أن التقيا ببعضهما البعض مرة أخرى خلال جولة تايلور سويفت عام 1989. وعندما أثيرث ضجة بأنهما كانا يتواعدان، سارع الثنائي إلى نفي ذلك خلال مقابلة تلفزيونية.

وعندما سئل عما إذا كان هو وكابيلو قد ترافقا كحبيبين، قال مينديز مازحاً: "في كل مرة أحاول فيها القيام بحركة، فإنها تبعدني عنها".

 

مايو 2017: مينديز يدعم حبيبته

أصدرت كابيلو أغنية منفردة Crying in the Club”" وشارك مينديز دعمه لها على تويتر. فأجابته كابيلو: "أنا أحبك كثيرًا وأفتقدك أكثر مما أحبك، شكرًا لك لكونك صديقًا رائعًا."

 

كانون الأول 2017: مينديز يطلق كلمة "حبيبة" على كابيلو

 مينديز يطلق كلمة "حبيبة" على كابيلو

ذاك العام أطلق كابيلو صفة "حبيبة" على كابيلو لكنه أعاد التأكيد على أنهما مجرد "صديقين حميمين حقًا"؛ فيما كشفت تقارير صحفية عن مواعدتهما. وقال حينها: "لديها روح دعابة قوية وهي على الأرجح أكثر شخص قابلته تصميمًا على الإطلاق. على الرجل التالي الذي يجدها أن تزوجها." وأضاف: "نحن مجرد أصدقاء جيدين حقًا لكني أحبها. إنها واحدة من أعز أصدقائي."

 

أبريل 2018: كابيلو الشخص المفضل في العالم!

 
 
 
View this post on Instagram

A post shared by camila (@camila_cabello)

في مقابلة تلفزيونية، وصف مينديز كابيلو بأنها "الشخص المفضل في العالم بأسره".

وأضاف: "لا أعتقد أنك ستقابل أبدًا شخصًا يمكن أن يشعر بمشاعر مثلها، من جميع الجوانب". وأكد أنّه يطلب منها أن تستمع إلى كل أغانيه قبل الآخرين، حتى قبل عائلته. وأوضح: "أنا أقدر رأيها".

 

نوفمبر 2018: كابيلو تدعم مينديز

 
 
 
View this post on Instagram

A post shared by camila (@camila_cabello)

بعد التعاون بين مينديز وفرقة رولينغ ستون، دعمته كابيلو متمنية له التوفيق في منشور على انستقرام.

 

فبراير 2019: الثنائي سوية في حفل الغرامي

نشرت كابيلو صورة لها مع مينديز على ستوري انستقرام مع كابشن: "فخورة جدًا بهذا الإنسان المذهل".

 

يونيو 2019: أغنية مشتركة 

يونيو 2019: أغنية مشتركة

أصدر مينديز وكابيلو مقطع فيديو مثيرًا لأغنيتهما الشهيرة "سينوريتا". الفيديو كان مليئاً بلقطات الرقص عن قرب، مع الكثير من القبل.. إلاّ أنّهما انفصلا بنفس الشهر، بعد أن كانا قد انتقلا للسكن سوية.

 

يوليو 2019: عودة الثنائي

في 4 يوليو 2019، شوهد مينديز وكابيلو وهما يمسكان بأيدي بعضهما البعض في ويست هوليود، في شرق كندا.

في وقت لاحق من ذلك الشهر، تم تصوير النجمين وهما يتبادلان القبلات في مقهى في لوس أنجلوس.

 

أكتوبر 2020: لقاء مع العائلة وأغنية 

أكتوبر 2020: لقاء مع العائلة وأغنية

أفاد مينديز أنه قضى أشهراً مع كابيلو وعائلتها في ميامي. وفي وقت لاحق من ذلك الشهر، أصدر أغنية جديدة مستوحاة من علاقتهما.

 

ديسمبر 2020: علاقة رومانسية

 
 
 
View this post on Instagram

A post shared by Shawn Mendes (@shawnmendes)

كشف مينديز أن علاقتهما أصبحت رومانسية خلال مقابلة صحفية، وقال إن كابيلو اعترفت باعجابها خلال رسائل نصية.

 

نوفمبر 2021: انتهاء العلاقة

نوفمبر 2021: انتهاء العلاقة

أعلن الاثنان في 15 نوفمبر أنهما عادا لكونهما مجرد أصدقاء؛ ونشرا قصصًا متطابقة على انستقرام، قالا فيها: "مرحبًا يا رفاق، لقد قررنا إنهاء علاقتنا الرومانسية ولكن حبنا لبعضنا البعض كبشر أقوى من أي وقت مضى". وقالا إنّهما سيظلان صديقين حميمين وأنهما يقدّران دعم الجميع.

 

إقرئي أيضاً: 

إعترافات أديل في مقابلتها مع أوبرا من طلاقها إلى خسارتها الوزن 

scroll load icon