بعد تعليق شكران مرتجى... كل ملابسات قضية نانسي عجرم وزوجها

لاتزال قضية سرقة منزل الفنانة نانسي عجرم وزوجها الدكتور فادي الهاشم حيث الساعة، فمع ورود تقرير الطبيب الشرعي الذي يؤكد أن هناك خيوط مخفية لم تكشف بعد، واستدعاء القاضية لنانسي وزوجها وتوسيع التحقيق، وادعاء عائلة الفقيد، مروراً بتصريحات نارية من الفنانة شكران مرتجى، يبدو أننا أمام قضية لم تنتنهي وهناك ملابسات ربما ستكشفها لنا الأيام.

صدور تقرير الطب الشرعي

أصدر الطب الشرعي اللبناني تقريره في قضية مقتل الشاب السوري محمد حسن الموسى، برصاص فادي الهاشم  زوج الفنانة نانسي عجرم، والذي جاء فيه أن الشاب  تلقى 18 طلقة في جسده كانت كالتالي: طلقة واحدة في الساعد الأيمن، طلقتان في الكتف اليسرى، طلقة تحت الإبط الأيسر، 3 طلقات في الصدر، طلقتان في البطن، 7 طلقات في الجهة الخلفية من الجسم وعلى المؤخرة، وطلقة في الفخد اليسرى.

وأشارت الدلائل في التقرير، أن هناك اشتباها فى وجود شخص آخر ساهم فى قتل الشاب السوري، حيث إن هناك شخصا كان يضرب النار من الأمام وآخر من الخلف.

أهل الفقيد يطلبون التوسع في التحقيق

وكانت عائلة الفقيد قد تقدمت، بواسطة وكيلها المحامي، بطلب التوسع في التحقيق، متخذة صفة الإدعاء الشخصي، التي ورد فيها الاستماع مجدداً الى المدعى عليه فادي الهاشم، تفريغ الهواتف الخلوية التابعة للقتيل والمدعى عليه والعمال في منزله، سحب الكاميرات الموجودة في المنزل والتي توضح مكان حصول الجريمة بالتحديد، التحقيق في موضوع إصابة نانسي عجرم والإستماع الى أقوالها وعرضها على الطبيب الشرعي، استدعاء زوجة القتيل مجدداً، والإستماع اليها لناحية علمها بوجود تواصل أو معرفة مع المدعى عليه.

إلى ذلك، أكّد المحامي، جمال الغيث، المتطوع للدفاع عن القتيل محمد الموسى، أنّ ثمة "أدلة جديدة تدل على سيناريو جديد غير مطروح حاليا في القضية". وأوضح في تصريح مصوّر، نقلته إذاعة "المدينة أف أم" السورية، أن هناك مصادر عديدة أظهرت وجود تلك الأدلة، مشيراً إلى أنها ستطفو على السطح في الأيام المقبلة.

من جانبها، اعتبرت فاطمة موسى، والدة القتيل، أن الفيديو الذي تم تداوله على أنه لاقتحام ابنها فيلا نانسي عجرم وزوجها، بأنه "تمثيلية". وقالت لـ"المدينة أف أم"، أن من ظهر في الفيديو "ليس ابنها وحركاته ليست حركات ابني"، وأضافت أن ابنها محمد نحيل، بينما الذي ظهر في الفيديو "كأنه مرافق من عندهم".

وأضافت والدة القتيل أن ابنها كان يعمل في فيلا نانسي وزوجها، وكان يتحدث لابنته بإعجاب عن الفيلا "التي تعادل مساحتها مساحة بلدته في إدلب"، ووجهت اتهاماً لنانسي وزوجها بقتل ابنها، قائلة: "ابني مقتول من زمان، وجابوه لجوة، في قصة لازم يفصحوا عنها".

 

تعليق ناري للفنانة شكران مرتجى يشعل مواقع التواصل الاجتماعي

كما يبدو في الصورة المرفقة، هكذا كان تعليق الفنانة مرتجى على قضية زميلتها نانسي والتي نشرته على فيسبوك وتويتر، حيث أحدثت الرسالة ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي وتناقلها عدد كبير من الحسابات الناشطة على "إنستغرام". واعتبر بعض المتابعين ذلك رداً على الفنانة هيفاء زوهبي التي علقت في وقت سابق: "ألف حمدلله على سلامتك حبيبتي نانسي انتِ وعيلتك وزوجك البطل يحميكم الرب من كل شر ويا ريت كل هالاشكال المجرمة يفلوا بقى من لبنان ".

عريضة الكترونية اطلقت من قبل الناشطين

في السياق، أطلق ناشطون عريضة الكترونية تطالب بمحاكمة شفافة، حيادية، وعادلة في قضية مقتل اللاجئ السوري،

واستعرضت العريضة مجموعة من الإشكاليات والتساؤلات المفتوحة، وكذلك التناقضات والروايات المختلفة، مطالبة السلطات اللبنانية والقضاء اللبناني بفتح تحقيق محايد وشفاف وعادل. 

وذكرت العريضة أن فادي الهاشم قال إنه أطلق النار على معتدي مجهول على بيته بعد خوفه الشديد على بناته بعد توجهه إلى غرفتهم مستخدماً فيديو كاميرا المراقبة كدليل حاسم. فيما ادعت والدة الضحية في اتصال هاتفي مسجل أن ابنها محمد "كان يعمل لدى العائلة في الزراعة، وله مستحقات مالية لدى الزوج، مما يرخى بظلال الشك على مصداقية رواية القاتل الذي برر إطلاق 16 رصاصة بالدفاع عن نفسه وعائلته". كما أدعـت أم الضحية أن المقنع الذي ظهر في كاميرات المراقبة ليس ابنها وأن الفيديوهات مركبة لإخفاء سر ما.

 

إقرئي أيضاً

نجوم لبنان يتضامنون مع فادي الهاشم زوج نانسي عجرم بعد حادثة السرقة

scroll load icon