بيلي أيليش تخلع قميصها أمام الجمهور وتوجّه رسالة قاسية

billie eilish 120320a

قامت بيلي آيليش بنشر رسالة قوية عن صورة الجسد في حفلها الأول من جولتها العالمية. 

فقد عُرفت بيلي آيليش أنها ترتدي الملابس الفضفاضة لأنها لا تريد أن تُقدم للناس مادة تتكلم عنها ولا تريدهم أن يعلُقوا على جسدها بل فقط تريدهم أن يركزوا في أعمالها. وتقول بيلي أن الناس لا يمكنهم أن يقولوا أي شيء عنها طالما لا يمكنهم رؤية ما تحت ثيابها.

لكن هذا كله تغيّر في حفل بيلي الأول من جولتها الموسيقية "Where do we go" في ميامي حيث عرضت فيديو مؤثر وهي تخلع قميصها حيث ارتدت تحت القميص كنزة ضيقة. في الفيديو نرى آيليش وهي تنزل في مياه سوداء مليئة بالتعليقات التي سمعتها بشأن ملابسها. 

وتُلقي آيليش في الفيديو مونولوغ عن تقوية النفس وعن التعليقات التي تواجهها المرأة بشأن جسدها. 

 وتقول بيلي في الفيديو "بعض الناس يكرهون ما أرتديه ، وبعضهم يمدحه...والبعض الآخر يستغلون ملابسي ليُعيبوا الآخرين أو كي يعيبيوني.  لكني أشعر أن الأشخاص يحدقون بي فكل ما أفعله مرئي!". 

إيليش - التي يبلغ عمرها 18 عاماً وتمكنت من حصد 5 جوائز غرامي - تشرح كيف تؤثر معاملة الناس عليها فتقول "لذا بينما أشعر بنظراتك وتعليقاتك الإيجابية والسلبية لن أستطيع التحرك بحرية اذا قمت العيش وفقاً لنظرتك الي"

تكمل بيلي وتقول"هل تريد مني أن أكون أصغر حجماً؟ أضعف؟ أكثر ليونة؟ أطول؟ هل تريد ان أكون أكثر هدوءاً؟ هل يستفزك كتفي؟ أو صدري؟ أو معدتي؟ أو أوراكي؟ الجسد الذي ولدت به ، ألا يعجبك؟ "

 

تنهي بيلي الفيديو بعبارات حول جسد المرأة وكيف يتم اصدار الأحكام عليها فتقول "هل قيمتي تعتمد على وجهة نظر الآخرين لكن في الحقيقة إن رأيك ليس مسؤوليتي". 

تشدد أيليش في المونولوغ أنها ليست امرأة اذا ارتدت ملابس مريحة وفقاً لنظرات المجتمع لكنهم سيقولون إنها وقحة لو أنها خلعت طبقات ملابسها قائلة "على الرغم من أنك لم تر جسدي أبدًا ، ما زلت تحكم عليه وتحكم علي. لماذا ا؟"

 

scroll load icon