تشارلز كان يواعد شقيقة ديانا والأخيرة علمت بفشل زواجها ليلة خطوبتها

تشارلز كان يواعد شقيقة ديانا والأخيرة علمت بفشل زواجها ليلة خطوبتها

قصة الليدي ديانا والأمير تشارلز، قديمة جديدة ومستمرة حتى بعد زواج الأخير ووفاة الأميرة ديانا . الثنائي شغلا العالم ولا يزالان. ولا ندري من يستحق دور البطولة أكثر: الأميرة المتوفاة التي عاشت مقهورة في القصر؟ أم الأمير الذي كان وراء قهرها بحسب روايتها والإعلام؟ العالم كلّه يعلم أنّ علاقة الليدي ديانا والأمير تشارلز كانت مضطربة حتى قبل زواجهما، وهذا ما لاحظته أميرة من العائلة المالكة التي حذّرت ديانا من أنّ مصيرهما سيتجه للأسوأ. ديانا وتشارلز كانا دائماً في مهب العواصف الإعلامية عندما تزوجا، وحتى قبل زواجهما، كانا يخضعان لمتابعة دائمة وضغط موجع من العائلة المالكة ووسائل الإعلام.

 

اقرئي أيضاً: من بينها الإستقرار العاطفي! أمور خسرتها الأميرة ديانا بعد طلاقها من الأمير تشارلز

 

 غريس كيلي تكشف للأميرة ديانا عن فشل زواجها

 ليدي ديانا

قبل أن تتزوج ديانا من تشارلز، كان الزوجان غير سعيدين، حيث كان الأمير يتجاهل ديانا ويقلّل من شأنها. وكانت إحدى الأميرات قد حذّرت أنه بمجرد زواجهما، فإنّ علاقتهما ستزداد سوءًا. وقد نبّهت الأميرة غريس من موناكو، والمعروفة أيضًا باسم غريس كيلي، الليدي ديانا من ما سيحدث ليلة حفل الخطوبة في قاعة جولدسميث في لندن.

خلال حفل الإستقبال نفسه، فتحت ديانا قلبها لغريس وأخبرتها كل شيء عن زوجها المستقبلي وعن ضغط الصحافة. وأثبتت غريس أنّها مستمعة جيدة وحذّرت ديانا الشابة بلهجة شديدة قائلة: "سوف تزداد الأمور سوءًا". وقد جرت المحادثة بين السيدتين عندما ظهرت ديانا غير مرتاحة في حفل خطوبتها، لولا وجود غريس التي تنسجم معها، إذ لا يخفى على أحد إعجاب الليدي بها. وكانت السيدتان منسجمتين بشكل كبير إلى حدّ أجريا حينها حديثاً جانبياً طويلاً أمام الحضور.

 

تشارلز عن فستان ديانا ليلة الخطوبة

 ليدي ديانا   

وكان تشارلز وديانا قد تناقشا بحدّة على الفستان الأسود الجريء الذي سترتديه الأميرة لمناسبة خطوبتهما. ورغم حماس ديانا الزائد لارتداء الفستان الذي صمّمه مصمما أزياء لامعان: ديفيد وإليزابيث إيمانويل- رأى تشارلز أنّ الفستان "غير مناسب" للعائلة المالكة. وكان الصحافي البريطاني، أنتوني هولدن، والذي ألّف سيرة الأمير تشارلز في كتابه "تشارلز: سيرة ذاتية"، قد وصف اللحظة في كتابه: "إحتج الأمير بصخب معلناً أنّ خياطة الفستان الديكولتيه لا تليق بأحد أفراد العائلة المالكة. بالدموع أجابت ديانا وببساطة وبصراحة أنّها لا تملك أيَ فستان مناسب آخر لهذه المناسبة."

وهكذا عاش الثنائي المتجهّم في صمت علني طالما قطعه هدير الحشود وصيحات المصورين التي تلاحق ديانا وإطلالاتها الساحرة... ديانا كانت تعلم أنّ زواجها لن ينجح، كذلك عرف مقربون لها.

 

حقائق غير متداولة عن العائلة المالكة البريطانية

الأميرتشارلز وشقيقة الأميرة ديانا

  • كانت الليدي ديانا أول عروس ملكية تحصل على وظيفة مدفوعة الأجر عندما تزوجت من الأمير تشارلز.
  • كيت ميدلتون، دوقة كامبريدج، كانت أول عروس ملكية حاصلة على شهادة جامعية.
  • الأمير تشارلز كان يواعد شقيقة الليدي ديانا الكبرى "سارة "، التي كانت السبب وراء تعرّفهما على بعض.
  • الأمير تشارلز والليدي ديانا كانا قريبين قبل الزواج
  • الأمير وليام أيضاً قريب لكيت ميدلتون

 

إقرئي أيضاً:

فيلم يتناول قصة طلاق الأميرة دياناً قريباً فمن بطلته؟

scroll load icon