حملة تنمر تطال إيمان زوجة ياسين بونو من قبل معجباته والسبب طبيعيتها!

حملة تنمر تطال إيمان زوجة ياسين بونو من قبل معجباته والسبب طبيعيتها!

اتجهت الأنظار كلّها إلى المنتخب المغربي الذي أبدع حتّى الآن في المونديال، وبات حارس المنتخب المغربي ونادي إشبيلية ياسين بونو  محطَّ اهتمام عشاق كرة القدم وبشكل خاص الجنس اللطيف. فباتت حياته الشخصية الآن محط أنظار الجميع أيضاً، فالجميع يريد أن يعرف المزيد عن حياته الشخصية. لكن طالت زوجة حارس مرمى المنتخب المغربي حملة تنمر كبيرة لا ترحم. وقد سادت حالة من الغضب بين الجماهير المغربية، بسبب ما تتعرض له زوجة اللاعب المتواجدة حاليا في قطر لدعم زوجها أثناء مشاركته في المونديال.

 

من هو حارس مرمى المنتخب المغربي ياسين بونو ومن هي زوجته إيمان؟

يُعتبر ياسين بونو أول حارس عربي يتمكّن من التصدّي لأكثر من ركلة جزاء في كأس العالم، خلال مباراة واحدة. 

إنّ زوجة ياسين بونو هي مغربية من مدينة سطات، وتُدعى إيمان، وتبلغ من العمر (30 عاماً)، أي إنها تصغرُه بعام فقط.

التقت إيمان بزوجها ياسين بونو للمرة الأولى، عندما كان عضواً بارزاً في فريق الوداد البيضاوي، ونشأت بينهما قصة حب انتهت بزواجهما عام 2012. في ذلك الوقت، تلقى ياسين عرضاً من فريق أتلتيكو مدريد الإسباني، فانتقلت معه زوجته للعيش في دولة إسبانيا، وأنجبا طفلهما الوحيد.

وإنّها تحرص على مرافقة زوجها ياسين بونو في المباريات والبطولات الخاصة بالمنتخب المغربي. والأكيد أنّ اللاعب المغربي فخور بزوجته على كافة المقاييس وحبه وتقديره لها واضح من خلال الصور التي ينشرها والكلمات التي يشاركها.

 

حملة تنمر من المعجبات

انصب تركيز الكثير من معجبات ياسين بونو على زوجته، حيث تعرضت لحملة تنمر بكلمات غير لائقة، وبخاصة لأنّها تحرص على الظهور بدون أي مساحيق تجميل. لكنّ اللافت أنّها تواجه هذا الأمر بالسخرية. 

وردت على رسائل التنمر بأن نشرت عبر موقع التواصل الاجتماعي إنستقرام رسالة وصلتها من معجبة بزوجها، تصفها بالقبيحة، وأن ياسين أجمل منها ويستحق أفضل منها، بينما اتهمت معجبة أخرى إيمان بأنها ستكون سبب ضياع مستقبل ياسين، وردت إيمان على الرسالة قائلة: “كيف حالك يا بسمة؟” مع إيموجي يضحك، في إِشارة إلى سخريتها منها. فنشرت هذه الرسالة وتعليقها عليها على صفحتها بكل ثقة. 

من دون شك أرادت هذه المرأة والزوجة الناجحة والجميلة أن تُرسل رسالة خفية لكل من تتنمر على غيرها. فمن غير المقبول أبداً التنمر على أحد، فهذه الآفة مُقلقة جداً في وقت باتت مجتمعاتنا تُحدد مقاييس الجمال وتستبيح خصوصيات الأفراد وتتعدى عليهم بمختلف الطرق. 

 

مما لا شك فيه أنّ مجتمعاتنا في خطر بسبب هذه الآفة حيث بات الإفتخار بالجمال الطبيعي والظهور من دون مساحيق تجميل غريب وغير مقبول. فإيمان هي امرأة جميلة جداً وزوجة مميزة تدعم زوجها في كل شيء وتقف إلى جانبه. حياة هذه المرأة مليئة بالإنجازات بعيداً عن السطحية المنتشرة حالياً ومجتمع البلاستيك فقط.

 
 
 
View this post on Instagram

A post shared by إيمان (@imane_khb)

 

 

إقرئي أيضاً:

 نيمار ساحر قلوب وعقول البنات.. أسرار عشقنا للاعب البرازيلي الإستثنائي

scroll load icon