كيم كارداشيان تفصح عن إسم مولودها الجديد

كيم كارداشيان تفصح عن إسم مولودها الجديد

منذ أن أثارت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان ضجة إعلامية كبيرة حولها وحول عائلتها وشقيقاتها ووالدها المتحول جنسياً، لا تزال الى اليوم حديث الصحافة الفنية والاجتماعية من وقت الى آخر. أما جديدها اليوم فهو مختلف عن أي شيء آخر...

 

سمعنا من قبل عن المشاكل الكثيرة التي واجهتها كيم خلال حملها، وكان الطبيب المرافق للحمل قد نصحها بأهمية عدم تكرار التجربة لأنها في المرة القادمة قد تودي الى وفاتها. منذ تلك اللحظة بدأت كيم تستعين بالأم البديلة لإنجاب أولادها وهي لديها اليوم شيكاغو، وساينت، ونورث، لتشارك مع متابعيها على انستقرام مؤخراً صورة ابنها بصالم يي.

 

كانت كيم قد أعربت منذ عام تقريباً عن رغبتها بزيادة فرد جديد على العائلة من دون أن تفصح عن التفاصيل، ولكنها أكدت أنها ستستعين بالأم البديلة كما جرى في المرة التي سبقت لأن الحمل يضعفها كثيراً ويهدد حياتها على الرغم من أنها أحبت التجربة ولكنها لن تتمكن من خوضها من جديد أبداً بناء على إشارة من طبيبها النسائي.

 

 
 
 
View this post on Instagram

A post shared by Kim Kardashian West (@kimkardashian) on

اقرئي أيضاً:

للمرة الثانية كيم كارداشيان تلجأ للأم البدلية

 

scroll load icon