محامية جوني ديب كاميل فاسكيز حديث الإنترنت ولها قضايا ساخنة أخرى

محامية جوني ديب كاميل فاسكيز حديث الإنترنت ولها قضايا ساخنة أخرى

جذبت المعركة القانونية بين جوني ديب وأمبر هيرد انتباه الجميع في جميع أنحاء العالم، من المشاهير إلى العلامات التجارية وحتى عامة الناس الذين اختاروا جانبًا بين الثنائين لو أنّ الدفة مالت إلى ديب. إنّما هناك من تسيّدت المحكمة ونالت نصيبها من الشهرة، وهي محامية جوني ديب، كاميل فاسكيز، التي أصبحت حديث الجميع بفضل أدائها في قاعة المحكمة الذي كسب القلوب.

يبدو اليوم أنّ فاسكيز قد تنضم إلى لائحة المشاهير بسبب نصرها الأخير في القضية التي كلّفها بها ديب، لدحض إدعاءات زوجته السابقة أمبر هيرد. فاسكيز، التي تحتفل اليوم بالنصر، أصبحت مصدر جذب للانتباه على الإنترنت في المحاكمة. فمن هي؟ وما هي القضايا الساخنة السابقة التي استلمتها؟ فلنتعرّف عليها أكثر في السطور التالية.

 

من هي كاميل فاسكيز؟

 
 
 
View this post on Instagram

A post shared by Camille Vasquez (@camillevasquezz)

كميل فاسكيز محامية تبلغ من العمر 38 عامًا وتعمل مع Brown Rudnik Firm، المؤسسة القانونية التي تمثل جوني ديب، في مقاطعة أورانج بولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأميركية. وفقًا لموقع المحاماة الخاص بها، فهي متخصصة في التقاضي والتحكيم. تخرجت من جامعة جنوب كاليفورنيا في عام 2006، وتخرجت من كلية الحقوق في جنوب غرب كاليفورنيا عام 2010. وهي واحدة من المحامين التسعة المتكفلين في قضية هيرد ديب.

 

قضايا تسلمتها كاميل فاسكيز

 
 
 
View this post on Instagram

A post shared by Camille Vasquez (@camillevasquezz)

بدأت فاسكيز حياتها المهنية في مكتب المحاماة Manatt و Phelps & Phillips في عام 2017 وانتقلت إلى Brown Rudnick، إحدى أكبر الشركات في العالم من حيث إجمالي الإيرادات، في عام 2018.

حتى الآن، عملت فاسكيز بشكل أساسي على قضايا مزعومة بانتهاك العقد أو التمييز من قبل عملائها ضد أصحاب العمل.

 

على الرغم من عدم ارتقاء أي من قضاياها السابقة إلى شهرة قضية هيرد وديب، إلاّ أنّ تاريخ المحامية كان حافلاً بجهود جبارة:

  • في عام 2016، مثلت فاسكيز كيفن سيمونز، رجل مسجون في سجن ولاية كاليفورنيا في مقاطعة لوس أنجلوس، والذي قال إن أحد حراس السجن أطلق النار عليه عدة مرات في ساقه بعد أن تعرض للاعتداء من قبل نزيل.
  • في عام 2017، مثلت تيموثي أشكروفت، وهو رجل رفع دعوى قضائية ضد صاحب العمل مدعيا خرق العقد بعد أربعة أشهر فقط من انتقاله إلى تايوان على الرغم من إخباره بأنه سيحصل على الوظيفة لفترة طويلة.
  • في عام 2017، نجحت في تمثيل ضد مطالبة خرق العقد من موظف سابق.
  • في عام 2015، كانت جزءًا من فريق نجح في الدفاع عن العديد من العملاء في كاليفورنيا المتهمين من قبل جارهم بالتمييز العنصري والجنساني.
  • في عام 2014، كانت جزءًا من فريق دافع عن شركة إدارة موارد بشرية متهمة بالتمييز الوظيفي.

 

فيديوهات المواجهة

 
 
 
View this post on Instagram

A post shared by The Oz (@theoz.com.au)

حَظي سلوك المحامية فاسكيز وشخصيتها وثقتها في قاعة المحكمة بإعجاب الكثيرين، وقد اكتسبت الآلاف من المعجبين بعد توليها الدفاع عن موكلها في مواجهة أمبر هيرد_ المواجهة النسائية وجهاً لوجهاً. فالحرب هنا لم تتخذ طابعاً ذكورياً أو نسوياً، بل حصدت على احترام الرأي العام الذي اعتبر أنّ المحامية ناصرت الحق بغض النظر عن الجندر.

إلى ذلك، لا بد من الإشارة إلى أنّ فاسكيز استقطبت ملايين المشاهدات لجرأتها وقوتها في دحض إدعاءات نجمة هوليوود المثيرة للجدل خلال المواجهة. ولعل أكثر بصمة تركتها المحامية هي جملتها الشهيرة: "اعتراض، سيادة القاضي". فقد حظت هذه الجملة بإعجاب وتقدير الكثيرين، بل حصد فيديو اعتراضها أكثر من 17 مليون مشاهدة.

 

وقد اعترضت على إلين بريدهوفت، المحامية في فريق هيرد القانوني، عدة مرات على أساس الشائعات، وتم تأكيد معظم اعتراضاتها مما أدى إلى قيام محامية هيرد بإعادة صياغة أسئلتها. حتى أنها قالت في وقت لاحق، "أنا أحاول ، أنا أحاول".

وقد جعلت هيرد تعترف أنها لم تلتزم بوعدها بالتبرع بجزء من تسوية طلاقها البالغة 7 ملايين دولار إلى اتحاد الحريات المدنية الأميركية كما ينص الاتفاق. واعترفت الممثلة وقالت في قاعة المحكمة "لم أستطع الوفاء بهذه الالتزامات بعد".

أخبرت كاميل هيئة المحلفين كيف رفضت هيرد الإعتراف بأنها كذبت. وقالت كاميل: "إنها لا تستطيع التراجع. لقد كانت تعيش وتتنفس هذه الكذبة منذ سنوات"، وأضافت ، "ستقدم أداء العمر في قاعة المحكمة هذه".

 

هل يواعد جوني ديب كاميل فاسكيز؟

تعج الإنترنت بالشائعات التي تفيد بأن ديب يواعد كاميل. بدأت الشائعات بعد تفاعلهما الوثيق في المحكمة، وقد شوهد الاثنان وهما يتعانقان ويمسكان الأيادي.

عندما طُلب منها التعليق على الشائعة منتشرة، ضحكت فاسكيز من السؤال. لكن الحقيقة بحسب مصادر صحفية أنّ كاميل تواعد شخصًا منذ عدة أشهر، وهي سعيدة جداً معه.

 

إقرئي ايضاً:

حياة آمبر هيرد لن تكون طبيعية.. تداعيات فوز جوني ديب في القضيّة

 

scroll load icon