5 زيجات وارتباطات مع خواتم بأعلى الأسعار.. ما مصير الحب في حياة جينيفر لوبيز؟

5 زيجات وارتباطات مع خواتم بأعلى الأسعار.. ما مصير الحب في حياة جينيفر لوبيز؟

دائماً ما تتصدر جي لو أحاديث الساعة، فبعد فسخ خطوبتها الأخيرة مع أليكس رودريجيز، تداولت أنباء عن عودتها لخطيبها السابق النجم بن افليك! جينيفر التي تزوّجت 3  مرات وارتدت 5 خواتم تعتبر مقتنياتها الأغلى في العالم، لكن هل فعلاً جي لو لا تستطيع العيش بمفردها وبدون حب أو رجل في حياتها؟

 

أولاً هل عادت جي لو إلى حبيبها السابق بن أفليك؟

جي لو وبين افليك

يقولون "ما يفيدك الا قديمك" فبعد سبعة عشر عاماً من فسخ خطوبتهما، أكدت مصادر أجنبية مطلعة أن صداقة جينيفر لوبيز وبن أفليك الودية تحولت من جديد إلى علاقة أعمق بكثير. فبعد إطلالتهما بشكل منفصل في حفل "VAX LIVE" الذي أقيم في لوس أنجلوس يوم الأحد (2 أيار)، توجها معاً إلى منتجع يلوستون في ولاية مونتانا، حيث أمضيا إجازة معاً لمدة أسبوع تقريباً، وفق ما أكد المصدر ، مضيفاً أنهما "كانا وحدهما".

بدأت علاقة بن وجنيفر في تموز 2002 أثناء تصويرهما فيلم معاً، وعرض الممثل الزواج عليها في تشرين الثاني بخاتم من الماس وردي، إلا أنّه قبل أيام قليلة من زفافهما الذي كان متوقعاً أن يقام في أيلول 2003 قام الزوجان بإلغائه، وأعلنا انفصالهما رسمياً في كانون الثاني 2004.

 

خواتم خطوبة جينيفر هي الأعلى سعراً

خواتم خطوبة جي لو

الخاتم الأول: تزوجت جينيفر في عام 1997 بالنادل أوجاني نوا الي تحول بعدها الى مالك مطعم لكن الثنائي انفصلا بعد أقل من عام. خاتم الخطوبة هذا كان من الارخص بين خواتمها الخمسة وقدر سعره بأقل من نصف مليون دولار.

الخاتم الثاني: تزوجت جينيفر لوبيز من الراقص كريس جود في عام 2001، انفصل الثنائي بعد أقل من عام وتطلقا في 2003. خاتم جاي لو وقتها كلف أقل من مليون دولار.

الخاتم الثالث: تقدم الممثل بن أفليك لخطوبة جينيفر لوبيز بخاتم 6.1 قراط زهري اللون وقدر سعره بين مليون و 200 الف دولار ومليونين ونصف دولار.

الخاتم الرابع: تزوجت جينيفر لوبيز من الفنان مارك أنتوني في 2004 وانفصلا في 2011. الخاتم آنذاك قدر بقيمة 4 مليون دولار.

الخاتم الخامس: كان من حبيبها وخطيبها الأخير أليكس رودريغز عندما قرر الزواج منها. وقدر قُدّر سعر الخاتم بين مليون و5 ملايين دولار نظراً الى كبر حجم الحجرة عليه.

 

فشل زواج جينيفر لا يعني أنها خسرت أزواجها

فشل زواج جينيفر لا يعني أنها خسرت أزواجها

بعد انفصال جينيفر عن لاعب البيسبول الشهير أليكس رودريجيز بشكل نهائي، وبعد علاقة جمعتهما لنحو 4 سنوات وعامين من الخطوبة، يبدو أن النهاية كانت سعيدة للطرفين، حيث قال لوبيز ورودريغيز، في بيان مشترك: "لقد أدركنا أننا أفضل كأصدقاء ونتطلع إلى البقاء كذلك. وسنواصل العمل معًا ودعم بعضنا البعض في أعمالنا ومشاريعنا المشتركة".

وأضافا: "نتمنى الأفضل لبعضنا البعض ولأطفال بعضنا البعض. واحترامًا لهم، فإن التعليق الآخر الوحيد الذي يجب أن نقوله هو شكراً لكل من أرسل الكلمات الطيبة والدعم".

يبدو أن جينيفر لا تنهي علاقاتها بطريقة سيئة، فلقد تزوجت جيه لو ثلاث مرات، أولاً من نادل كوبي يُدعى أوجاني نوا، حيث لم تستمر العلاقة عام، ثم من الراقص كريس جود لمدة تسعة أشهر، والأهم من ذلك أنها تزوجت من المغني مارك أنتوني لمدة 10 سنوات، كما أنها ارتبطت بالنجم بن أفليك.

ما يعني بالمحصلة أنه حصلت 5 ارتباطات وثلاث زيجات في حياة جي لو، وعلى الرغم من انتهاء جميع هذه العلاقات بالفشل، لا تزال على علاقة جيدة مع الجميع (باستثناء أوجاني نوا الذي كان عليها اتخاذ إجراءات قانونية ضده عدة مرات لمنعه من التشهير بها).

 

الطلاق أو الإنفصال لا يعني التعاسة بالنسبة لجينيفر

 
 
 
View this post on Instagram

A post shared by Jennifer Lopez (@jlo)

يبدو أن جي لو لا تشبه باقي النساء على هذا الكوكب، فهي تعلم مدى أن البقاء مع شخص لا يجلب لها الفرح هو أمر غير مجدي، فهي تعطي الأولوية لحياتها وحياة أطفالها ومنفتحة دائمًا على إيجاد السعادة مع شخص آخر. لا يبدو أنها تخشى وصفها بأنها مطلقة كما تفعل الكثير من النساء، لأنه من الواضح أنها تتفهم مقولة: الطلاق لا يعني أنك فشلت.

ويبدو أن التسرع باصدار الأحكام على علاقات جي لو أمر لا معنى له، بل يجب النظر بفخر إلى جي لو التي تعلم تماماً متى تستطيع التوقف وانهاء العلاقة بشكل جيد.

 

إقرئي أيضاً

فيديو أول تصريح لزوج بلقيس فتحي بعد إعلانها قضية الخلع

scroll load icon