حولت نفسها إلى نسخة من باربي فكانت النتيجة صادمة

حولت نفسها إلى نسخة من باربي فكانت النتيجة صادمة

يسعى العديد من الأشخاص إلى تقليد شخصيات كرتونية أو مشاهير ونجوم من العالم، ويصل بهم الأمر إلى حدّ الهوس والجنون. وهذا ما فعلته الممرضة الأسترالية تارا جين ماكوناشي  بنفسها كي تتحول إلى نسخة من باربي من خلال عمليات التجميل فكانت النتيجة صادمة.

من هي تارا جين؟

تارا جين

تعرّف الشابة البالغة من العمر 23 عاماً عن نفسها على صفحتها إنستغرام بأنها ممرضة والنسخة الأجدد من باربي "الأسترالية" يتابعها أكثر من 130 ألف متابع. تنشر صور لها تبرز فيها أجدد عمليات التجميل التي تقوم بها .

 
 
 
View this post on Instagram

A post shared by Tara Jayne (@tara_jayn3)

 

تارا جين باربي أستراليا

تارا جين مهووسة بعمليات التجميل

أوصل هوس تارا جين ماكوناشي بعمليات التجميل إلى مرحلة غير مألوفة وصادمة،وفي تقرير نشرته القناة الأسترالية معها ظهرت الشابة برفقة مذيع البرنامج وهي تعبر عدم رضاها عن شكلها وأنها تود القيام بالمزيد من العمليات. وكشفت أنها أنفقت خلال العام الماضي أكثر من 135 ألف دولار على عمليات تجميل الوجه وتكبير الثدي. رغم كل هذه العمليات فهي ستقوم مجدداً بتكبير ثدييها التي قامت سابقاً بتكبيرها 5 مرات ولم تكتفي بعد. وفي سياق الحلقة تؤكد ماكوناشي أنها لا تهتم لآراء المتابعين فهي تفعل كل هذه العمليات والتغييرات على شكلها من أجل إرضاء نفسها لا الجمهور، فهي لا تكترث لراي أحد حتى ولو وصفها أنها جميلة فهذا لا يقدّم ولا يؤخر على حد تعبيرها.

 
 
 
View this post on Instagram

A post shared by Tara Jayne (@tara_jayn3)

 

مبالغة وهوس عمليات التجميل

تارا جين ليست الوحيدة التي أوصلت نفسها إلى هذا الشكل بفعل عمليات التجميل بل هناك الكثيرين ممن قاموا بعمليات بعشرات عمليات التجميل تشبهاً بالنجوم والمشاهير،هذا الهوس يجعل الإنسان أسير عمليات التجميل ولا يرضى بعملية تجميل من هنا أو تعديل على شكله من هناك بل يرغب بتغيير شكله وملامحه وصولاُ إلى حد المبالغة جداً.

هل تعتبرين هوس عمليات التحميل يحسّن مظهر الإنسان إلى الأفضل أو يشوه ملامحه إلى حد يخيف الناس والمجتمع من النظر إليه؟

 

اقرئي أيضاً:

من هي عارضة الأزياء السعودية التي خطفت الأنظار في أسبوع الموضة النيويوركي 

scroll load icon