أصابع القدم الزرقاء... عارض غريب جديد من أعراض الكورونا!

لا نكاد نسمع بعض الأخبار السارة والإيجابية عن تطوّر فيروس كورونا وسبل علاجه حتّى يأتي خبرٌ سيء يفسد كل شيء ويعيدنا إلى الصفر! ظهر عارضاً آخر غير عادي لفيروس كورونا وهو: أصابع متغيرة اللون بين الأزرق والأرجواني، تبدو منتفخة ويشعر الشخص بالألم عند لمسها! فما القصّة؟

 

ماذا يقول الأطباء عن هذا العارض؟

حدد الأطباء عارضاً آخر غريب للـ COVID-19 وهو: أصابع أرجوانية أو زرقاء تبدو منتفخة ويشعر الشخض بالألم عند لمسها. أطلق عليه خبراء الجلد إسم "أصابع الـ COVID" ويبدو أن العارض يظهر على الشبان والشابات الصغار في العمر! وأحياناً، هو العلامة الأولى والوحيدة على وجود الفيروس داخل الجسم! يقول أحد الأطباء الأميركيون: "لا يقتصر هذا على الأطفال الأكبر سناً، على الرغم من أنني أراه بشكل خاص عند الأولاد بين سن 11 عاماً وحتى العمر الجامعي".

بحسب دكتور ايمي بالير، هذا العارض هو "ملاحظة مبكرة"، مما يعني أنه لا يوجد بحث حاسم حول الأعراض وأن الأدلة هي مجرد قصص وسرد نظريات في هذه المرحلة. ولم يثبت وجود نتائج إيجابية بالإصابة بالفيروس لدى جميع المصابين بهذه الأعراض، لذلك ليس من الواضح تماماً كيف أو ما إذا كانت هذه المشكلة مرتبطة بشكل مباشر بالـ COVID-19.

 

كيف تبدو "أصابع COVID"؟

تشبه إلى حد كبير قضمة الصقيع أو الـ frostbite، وهي حالة جلدية إلتهابية تسبب القروح. هذا يجعل المنطقة تبدو منتفخة ومشوهة، غالباً ما تكون حمراء أو أرجوانية أو زرقاء. قد يشعر المريض أيضاً بالحساسية أو الحكة أو الألم عند الأصابع، وربما حتى الحرق! عندما تبدأ الأعراض في اتخاذ مسارها، قد يبدأ جلد المصاب في التشقق والتقشر أثناء التعافي...

 

هذه الصوة تعود لأصابع قدم مريضة في سن المراهقة بعد أربعة أسابيع من ظهور أصابع COVID

 

 

لماذا قد يسبب فيروس كورونا أصابع COVID؟

يفيد الخبراء أن مشكلة الجلد هذه قد تكون نتيجة استجابة الجسم الطبيعية لالتهابات الفيروس أو مشاكل "تخثر الدم" لدى الأشخاص المصابين بعدوى COVID-19. ولأن أصابع COVID أكثر شيوعاً لدى الشباب، قد يكون هذا بمثابة دليل... فالإستجابة المناعية بشكلٍ عام، تصبح أقل قوّة مع تقدمنا في السن. في المقابل، قد تكون أصابع COVID دليل على "استجابة مناعية سريعة" للفيروس.

 

هذا ليس العارض الأوّل الغريب المرتبط بفيروس كورونا!

بالإضافة إلى عارض الأصابع، وجد تقرير صغير نُشر في مارس وتم جمعه من قبل أطباء الجلد الذين عملوا مع 88 مريض بالفيروس في إيطاليا، أن 20% من هؤلاء الأشخاص لديهم أعراض مرتبطة بالبشرة والجلد. أكثر حالات الجلد شيوعاً لديهم كانت طفح جلدي أحمر اللون.

 

اقرئي أيضاً

في دراسة جديدة تبعث الأمل... هل ينقذ دم المتعافين من فيروس كورونا المصابين به؟

scroll load icon