طفل برازيلي ينجو من فيروس كورونا بعد 32 يوماً من الغيبوبة

 تمكّن طفل برازيلي يُدعى دوم ويبلغ من العمر 5 أشهر فقط، من النجاة من فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" الذي أُصيب به عقب ولادته بأشهر قليلة.
 
 
وفي التفاصيل، صرّح والـده فاغنر أندرادي لشبكة CNN أنه في البداية لاحظت زوجته ووالدة الطفل الرضيع صوتاً غريباً في نهاية تنفسه مما دفعهم للاتصال ببعض الأطباء عبر مكالمة فيديو، وبعد أن شاهدوه طلبوا منا نقله على الفور إلى المستشفى، وأوضح أندرادي أن طفله الذي وصفه بـ "المقاتل" أمضى 54 يوماً في المستشفى منهم 32 يوماً أمضاهم في غيبوبة كان يعيش خلالها على أجهزة التنفس.
 
 
وقال أندرادي أن صغيره قد واجه صعوبات في التنفس، لذلك افترض الأطباء أنها عدوى بكتيرية إلا أن الدواء الموصوف لم ينجح، وتدهورت حالة الطفل الصحية بشكل خطير، ما دفعهم لنقله إلى مستشفى Pro-Cardiaco في ريو دي جانيرو؛ ليتم اختباره وتأكيد تشخيص فيروس كورونا.
 

ووصف أندرادي شفاء طفله بأنها "معجزة"، وأضاف: "أولا شعرت بالارتياح، ثم السعادة التي لا توصف.. كنا نتوق إلى إعادته إلى المنزل لأكثر من 50 يوماً"، فبعد حوالي شهرين في المستشفى تمكن دوم من الاستمتاع بالاحتفال ببلوغه ستة أشهر في المنزل، وسيحتفل الأقارب معه عبر مكالمة فيديو يوم 14 يونيو، كما قال والده.

 

اقرئي أيضاً:

نجوم العالم العربي يتضامنون مع حملة "لا للعنصرية"

scroll load icon