لا داعي للهلع.. الحقيقة الكاملة وراء تطهير الأسطح أثناء كورونا

لا داعي للهلع.. الحقيقة الكاملة وراء تطهير الأسطح أثناء كورونا

لقد جعلت جائحة كوفيد_ 19 الكثير من الأشخاص يلقون نظرة فاحصة على عاداتهم الصحية أكثر من المعتاد. لم يقم الكثيرون بزيادة عدد مرات غسل أيديهم فحسب، بل قاموا أيضًا بتطهير أشياء أخرى مثل الأسطح والبريد وحتى محلات البقالة، وأي مكان يتواجدون فيه.

 

فيروس كورونا لا ينتقل عبر الأسطح

 الفيروس لا ينتقل عبر الأسطح

مع استمرار الوباء، تعلم الباحثون الكثير حول كيفية انتقال الفيروس. في حين أن الكثير من الخبراء في وقت سابق من الوباء كانوا ينصحون الناس بتنظيف كل شيئ تقريبًا عن الأسطح؛ يبدو الآن أن الدقة الشديدة ليست ضرورية تمامًا.

وفقًا لإيمانويل جولدمان، عالم الأحياء الدقيقة في جامعة روتج، من غير المحتمل إصابتكِ بـكوفيد_ 19 عبر لمس سطح ملوّث بالفيروس؛ إذ ينتشر الفيروس عندما يعطس الشخص المصاب، أو يسعل، أو حتى يتحدث بصوت عالٍ، ويطلق قطرات تحمل جزيئات الفيروس، حيث تنتقل هذه القطرات عبر الهواء.

 

كورونا لا يبقى كثيراً

كورونا لا يبقى كثيراً

في المستشفيات، تم اختبار الأسطح بالقرب من مرضى كوفيد_19، ولم يتم تحديد أي فيروس معدي، "بينما تم العثور على RNA الفيروسي. وشبّه جولدمان هذا

بـ" جثة الفيروس" غير المعدية. لم يعثروا على فيروس معدي، وذلك لأن الفيروس هش للغاية في البيئة - إنه يتحلّل بسرعة كبيرة ".

 

وقال الدكتور كيفين فينلي، أخصائي عدوى الجهاز التنفسي في المعاهد الوطنية للصحة، NPR، إن تطهير الأسطح غير ضروري بالنظر إلى ما نعرفه الآن عن الفيروس. "عندما ترى أشخاصًا يقومون بتطهير الشوارع والأرصفة والجدران ومترو الأنفاق بالرش، فأنا لا أعرف أي بيانات تدعم حقيقة أننا أصيبنا بالفيروسات التي تقفز من على الرصيف."

في حين أنه قد لا يكون من الضروري تطهير الأسطح بشكل منتظم، فإنّ كوفيد_19 لا يزال يمثل تهديدًا. إذ لا يزال من المهم غسل يديكِ وارتداء قناع الوجه والحفاظ على التباعد الاجتماعي. "إذا استطعنا أن نتحد سويًا ونفعل هذه الأنواع من الأشياء للحد من هذه الزيادات المفاجئة حتى يتم تطعيم جزء كبير من السكان، فيمكننا تجاوز ذلك"، قال عضو فريق العمل المعني بفيروس كورونا في البيت الأبيض الدكتور أنتوني فوسي.

 

إقرئي أيضاً: 

سلالة جديدة من فيروس كورونا تهدّد بالإنتشار

scroll load icon