إعدام سيدة أمريكية لأول مرة منذ 70 عامًا

إعدام سيدة أمريكية لأول مرة منذ 70 عامًا

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية تنفيذ حكم الإعدام بـ"الحقنة الممينة" ضد امرأة تُدعى ليزا مونتغمري، لتكون حالة الإعدام الوحيدة التي تم تنفيذها في ولاية انديانا الأمريكية منذ 70 عامًا.

 

ووفقًا لصحيفة "نيويورك تايمز" فإن المحكمة الأمريكية أدانت السيدة مونتغمري منذ عام 2004 بعد اتهامها بقتل امرأة حامل بطريقة وحشية، فكانت قد أقدمت مونتغمري البالغة من العمر 52 عامًا على تنفيذ جريمة قتل بشعة بخنق امرأة من ميسوري كانت حاملاً في الشهر الثامن واستخرجت الجنين من بطنها لتدّعي أنه طفلها، ومع ذلك نجت الرضيعة وقام والدها بتربيتها لاحقًا.

 

وكان من المقرر تنفيذ حكم الإعدام ضد المرأة بـ"الحقنة المميتة" في ديسمبر الماضي، إلا أن القرار تم تأجيله بقرار من المحكمة إلى 12 يناير الجاري، بدعوى أن المتهمة كانت تُعاني من مشاكل في الصحة العقلية.

 

وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن يُعارض حاليًا عقوبة الإعدام، وتعهد بالضغط من أجل إلغائها ومن المقرر وقف تنفيذ أحكام الإعدام بعد توليه منصبه الأسبوع المقبل.

 

اقرئي أيضاً:

سلافة معمار تعلن رغبتها في اعتزال التمثيل وهذا ما اعترفت به

scroll load icon