تاريخ جديد تسطّره السعوديّة بقرارات مُنصفة ومُعززة لدور المرأة في المملكة

تاريخ جديد تسطّره السعوديّة بقرارات مُنصفة ومُعززة لدور المرأة في المملكة

من الواضح أنّ ملف المرأة السعودية قد حظي باهتمام هائل من قبل الحكومة السعودية ورؤية المملكة. فانطلق عمل الجهات المعنية نحو تفعيل دور المرأة بصفتها مواطنة شريكة في بناء الوطن وأجهزته على مختلف المستويات. لذلك ركّز أحد أهم أهداف رؤية 2030 على تمكين دور المرأة في المملكة العربية السعودية وضمان زيادة مشاركتها في سوق العمل. من هنا، شهدنا صدور الكثير من القرارات والتشريعات والعديد من الأحداث التي عززت مكانة المرأة وجعلت المملكة العربية السعودية مركزاً مهماً للمرأة ودورها وشريكة فعالة في التنمية الوطنية على جميع المجالات والمستويات. تعرّفي معنا على أهم هذه القرارات والتشريعات.

 

رؤية 2023 للسعودية تُمكّن المرأة السعودية

 

السعودية تعدل قانون منح الجنسية لأبناء المواطنات

سابقة تشهدها المملكة العربية السعودية لناحية انصاف النساء السعوديات وابنائهنّ. فقد صدر مرسوم ملكي بالموافقة على تعديل المادة 8 من نظام الجنسية السعودية، ويتضمن التعديل إحلال عبارة: "بأمر من رئيس مجلس الوزراء بناء على اقتراح من وزير الداخلية" محل عبارة "بقرار من وزير الداخلية".

وتنص المادة الثامنة من نظام الجنسية السعودية قبل التعديل على أنه "يجوز منح الجنسية السعودية بقرار من وزير الداخلية لمن ولد داخل المملكة من أب أجنبي وأم سعودية إذا توفرت الشروط المطلوبة". أما عن الشروط فتحددها المادة رقم 9 التي تنص على أنه "يجوز منح الجنسية السعودية للأجنبي الذي تتوافر فيه عدد من الشروط التي من بينها أن يكون عند تقديم طلب الجنسية قد بلغ سن الرشد، واكتسب صفة الإقامة لمدة لا تقل عن 10 سنوات متتالية، وأن يكون حسن السيرة والسلوك، ويجيد اللغة العربية قراءة وكتابة". 

وعلى الرغم من أن التعديل المعلن لم يتجاوز نقل الصلاحيات من وزارة الداخلية إلى رئاسة مجلس الوزراء، إلا أن مراقبين اعتبروه مقدمة لتعديلات قد يتولى مجلس الوزراء القيام بها من خلال تسهيل منح الجنسية. وكان أصدر الملك سلمان بن عبد العزيز في وقت سابق أمرًا ملكيا يقضي "بمنح الجنسية السعودية لعدد من أصحاب الكفاءات المتميزة والخبرات والتخصصات النادرة".

 

 قرار قيادة المرأة السعودية للسيارة

 في شهر سبتمبر من عام 2017 أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، أمراً سامياً بالسماح بإصدار رخص قيادة للسيارات للنساء في السعودية، واعتماد تطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية في السعودية، بما فيها إصدار رخص القيادة، على الذكور والإناث، على حد سواء. وحددت السعودية شهر يونيو 2018 بداية قيادة المرأة السعودية للسيارة رسمياً. وقد جاء هذا القرار، ضمن مجموعة قرارات يشملها برنامج إصلاحي يرعاه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، 32 عاما، الذي يعد المحرك لقرار رفع الحظر عن قيادة المرأة للسيارة.

 

 مبادرة "التدريب والتوجيه القيادي للكوادر النسائية"

 تمّ إطلاق مبادرة «التدريب والتوجيه القيادي للكوادر النسائية» إلى تطوير برامج تدريبية وتوجيهية تستهدف تحسين مهارات النساء العاملات، ورفع نسبة توظيفهن في المناصب القيادية (مستويات الإدارة العليا والوسطى)، لتسهم بتدريب وتوجيه أكثر من 500 امرأة عاملة، مقسمات إلى فئة للقياديات، ويقصد بها التي تشغل منصباً قيادياً في الإدارة العليا، ولديها الكفاءة الملائمة للقيادة، وإحداث الأثر في المجتمع، وتمثيل نموذج المرأة السعودية الرائدة في مجال العمل، وفئة المديرات، وهي التي تشغل منصب مديرة قسم أو رئيسة إدارة في المستويات الإدارية الوسطى.

 

آليات تنظيم إنشاء دور ضيافة الأطفال في مقرات العمل

اهتمت تشريعات المملكة العربية السعودية بالعاملات من الأمهات. إذ عملت الوزارة على آليات تنظيم إنشاء دور ضيافة الأطفال في مقرات العمل، وهي مبادرة لدعم وتنظيم إنشاء مراكز ضيافة للأطفال في مقرات العمل الحكومية، وذلك لإيجاد بيئة عمل جاذبة ومحفزة للمرأة العاملة، بالإضافة إلى توفير فرص وظيفية واستثمارية للمتقدمات من التخصصات المناسبة للاستثمار والعمل في هذه المراكز.

 

مساواة أكبر بين الرجل والمرأة

اتخذت وزارة التجارة خعدداً من الإجراءات والبرامج لتمكين دور المرأة التي تهدف إلى تفعيل مشاركة المرأة في الاقتصاد الوطني، ومساعدتها في بدء نشاطها التجاري بسهولة بعدما تم إلغاء شرط موافقة ولي الأمر، ليتم تعديل النظام.

 

نساء السعودية يطأن الفضاء

أطلقت الهيئة السعودية للفضاء برنامج المملكة لرواد الفضاء، الذي يهدف لتأهيل كوادر سعودية متمرسة لخوض رحلات فضائية طويلة وقصيرة المدى والمشاركة في التجارب العلمية والأبحاث الدولية والمهام المستقبلية المتعلقة بالفضاء، والاستفادة من الفرص الواعدة التي يقدمها قطاع الفضاء وصناعاته عالمياً والإسهام في الأبحاث التي تصبّ في صالح خدمة البشرية في عدد من المجالات ذات الأولية مثل الصحة والاستدامة وتكنولوجيا الفضاء."

ويأتي البرنامج السعودي كحزمة متكاملة تحت مظلة رؤية 2030 السعودية، ويتضمن "إرسال رواد ورائدات فضاء سعوديين إلى الفضاء في مهام لخدمة البشرية" .

وأوضحت الهيئة السعودية للفضاء، أنه سيتم إطلاق أول الرحلات في العام 2023، وستضم الرحلة "رائدة ورائد فضاء سعوديين"، لتسجل المملكة بذلك حدثا تاريخيا مهما من خلال إرسال أول امرأة سعودية إلى الفضاء.

 

إقرئي أيضاً:

 شجار مع الأمير ويليام وتواصل روحي مع والدته ليدي ديانا.. فضائح وأسرار في مذكرات الأمير هاري

scroll load icon