ساعة في نيويورك تحسب الوقت المتبقي لحلول كارثة مناخية عالميّة!

ساعة في نيويورك تحسب الوقت المتبقي لحلول كارثة مناخية عالميّة!

يبدو أن العالم الذي نعيش فيه سيظل يفاجئنا بكوارث متنوّعة وكل كارثة أكير من التي سبقتها! نعيش اليوم في ظل انتشار فيروس كورونا القاتل الذي لا يزال يحصد أرواح العديد من الأشخاص حول العالم، لكن ماذا عن الكارثة المناخية التي تنتظرنا؟

 

إنتشرت منذ أيام قليلة صوراً لساعة في مانهاتن، نيويورك أثارت الجدل على مواقع التواصل الإجتماعي فما قصّتها؟

 

 
 
View this post on Instagram

A new digital clock unveiled in Manhattan’s Union Square over the weekend promises to tell you exactly how long the world has left to act before an irreversible climate emergency alters human existence. The Climate Clock unveiled by artists Gan Golan and Andrew Boyd warned at 1:30 p.m. Monday that there were 7 years, 101 days, 17 hours, 29 minutes and 22 seconds until Earth’s carbon budget is depleted, based on current emission rates. A total depletion would thrust the world into further turmoil and suffering through more flooding, more wildfires, worsening famine and extensive human displacement, according to the artists. The timer counts down how long it will take for the world to burn through its carbon budget if swift action isn’t taken to keep warming under 1.5 degrees Celsius. If Earth’s temperatures increase by 1.5 degrees Celsius, the planet will fall victim to extreme heat waves, fires, droughts and limited water availability, a 2019 NASA report on global climate change warns. The clock’s second figure, displayed in green, is labeled a “lifeline.” It tracks the percentage of available energy being supplied from renewable sources. Read more by clicking the link in our bio. (Photo by Ben Wolf)

A post shared by The Washington Post (@washingtonpost) on

 

الساعة موجودة على مبنى في ميدان الاتحاد في مانهاتن وتعد بإخبارنا عن المدة المتبقية بالضبط لحلول كارثة مناخية إذا لم يعمل العالم وتكون هناك حالة طوارئ مناخية لحل المشكلة وهذه الكارثة ستؤثر على الوجود البشري.

 

تم تصميم "ساعة المناخ" من قبل الفنانين "غان جولان" و"أندرو بويد"، اللذين كشفا يوم الإثنين الماضي عن العد العكسي للوقت المتبقي حتى استنفاد ميزانية الكربون على الأرض، بناءً على معدلات الانبعاث الحالية.. والوقت المتبقي هو 7 سنوات و 101 يوماً و 17 ساعة و 29 دقيقة و 22 ثانية.

 

ما هي الكوارث التي ستحصل في حال لم ننتبه إلى الأرض ونستمر في إيذائها؟

ساعة المناخ

بحسب الفنانين اللذين صمما الساعة، الاستنفاذ لميزانية الكربون سيدفع العالم إلى مزيد من الإضطرابات والمعاناة من خلال المزيد من الفيضانات وحرائق الغابات وتفاقم المجاعة والنزوح البشري على نطاق واسع. إذاً، تقوم  الساعة بالعد التنازلي للوقت الذي سيستغرقه العالم ليحترق من خلال ميزانية الكربون الخاصة به إذا لم يتم اتخاذ إجراء سريع للحفاظ على الإحترار بدرجات أقل من 1.5 درجة مئوية.

إذا ارتفعت درجات حرارة الأرض بمقدار 1.5 درجة مئوية، فسيقع الكوكب ضحية لموجات الحرارة الشديدة والحرائق والجفاف ومحدودية توافر المياه، كما حذّر تقرير ناسا لعام 2019 عن تغير المناخ العالمي.

 

دور كل واحد منا في هذا السياق أن ينتبه إلى البيئة من حوله ويخفف من آثار الكارثة، لكي لا نقع ضحية هذه الكارثة المناخية الكبيرة وينتهي العالم بدون أن ندرك ذلك!

 

اقرئي أيضاً

العالم أمام كارثة: حرارة تتخطى المعقول في السنوات المقبلة

scroll load icon