عدم شرب الماء من بينها! أمور جنونية قام بها المشاهير لإقناعنا بأدوارهم التمثيلية

أمور جنونية قام بها مشاهير العالم لإقناعنا بأدوارهم التمثيلية

الممثل المحترف هو من يقوم بتأدية عمله بدون الإستعانة بممثل بديل والقيام به حتى وإن كان عملاً مستحيلاً. هذا الشيء لا نجده عند جميع الممثلين وإنما بعضهم فقط ممن يصرّون على أداء واجبهم التمثيلي بمهنية عالية، حتى وإن اضطروا إلى القيام بشيء غير عادي أو دور يصعب القيام به، مثل توم كروز الذي قام بنفسه بتمثيل جميع المشاهد الخرافية في فيلم Mission: Impossible والتي كانت خطيرة للغاية!

إلى جانب توم كروز هناك عدداً من مشاهير العالم قاموا بأمور "جنونية" لإقناعنا بدورهم، ما رأيكِ بالتعرف إليهم؟

 

فيلم جوكر 2019 الحائز بطله على جائزة الأوسكار، يبدو أن خواكين فينيكس قد حاول المستحيل لإبهارنا في هذا الفيلم الخيالي، حيث قام بخسارة 52 رطلاً من وزنه، حيث أكد أن فقدان الكثير من الوزن في فترة زمنية قصيرة أثرت على حالته النفسية، وساعده ذلك على الوصول إلى الشخصية.

 

لعب دانيال رادكليف الشخصية الرئيسية في فيلم Jungle 2017، ولتصوير الشخصية بأكبر قدر ممكن من الدقة، ارتأى دانيال أنه من الضروري فقدان وزنه، لذا ابتعد عن الأكل لمدة يومين خلال التصوير!!

 

من أجل التحضير لمشاهد مسلسل The Witcher 2019، كان يجب على البطل أن يبرز عضلاته بشكل واضح، الأمر الذي جعل هنري كافيل وقبل 4 أيام من التصوير بشرب 1.5 لتر من الماء، ليشرب في اليوم التالي 0.5 لتر فقط، أما في اليوم الثالث ولغاية تصوير المشهد فامتنع كلياً عن شرب الماء ليعرض جسده للجفاف الذي سيبرز عضلاته بشكل ملحوظ!!

 

من أجل تصوير المسلسل الشهير Tonya عام 2017، كان يجب على بطلته مارغوت روبي أن تجيد فن التزلج بثقة على الجليد. لذلك قامت بالتدريب لمدة 5 أشهر حيث خصصت 5 أيام في الأسبوع على أن تتدرب 4 ساعات في اليوم الواحد، لدرجة أنها قضت ليلة عيد الميلاد وعشية رأس السنة، وفي اليوم السابق لزفافها على حلبة التزلج وهي تتمرن، معقول!!

 

لتصوير مشاهده في Eternals 2020، قام الممثل كوميل نانجياني بتغيير جسده بالكامل لإقناعنا بالدور، حيث قام باتباع نظام غذائي معين مع ممارسة الرياضة كل يوم تقريبًا لمدة عام كامل للحصول على جسد مفتول بالعضلات ليناسب الدور المطلوب.

 

خلال عملية التصوير ، أراد مخرج فيلم The Greatest Showman 2017 عدم الاستعانة بممثلين بدلاء من أجل القيام بأدوار البطولة، الأمر الذي دفع زندايا إلى تعلم فنون الأرجوحة قبل 3 أشهر من بدء انطلاق التصوير، ولم تكتفي زندايا بتعلم هذه الفنون الصعبة فقط، بل قامت أيضاً بتأدية بعض المشاهد المثيرة والصعبة بنفسها من دون الإستعانة بممثلة بديلة.

 

في فيلم Blue Valentine 2010، الذي يتمحور حول عائلة مكونة من زوجين وطفلة، قرر المخرج ضرورة عيش الأبطال سوياً لمدة شهر حتى يقومون جميعهم بتصوير المشاهد وكأنها حقيقة، وفعلاً قام كل من رايان غوسلينغ وميشيل ويليامز إضافة إلى الفتاة التي لعبت دور الابنة بالعيش سوياً لمدة شهر، لكن ويليامز كان تقضي كل اليوم معهم وتعود في المساء لرؤية ابنتها.

 

إقرئي أيضاً

 بطل مسلسل "ذا ويتشر" وسيم جداً... لكن ماذا تعرفين عن حياته العاطفية وثروته؟

scroll load icon