قصّة راي باسيل اللبنانية الملهمة في رياضة الرماية

قصّة راي باسيل اللبنانية الملهمة في رياضة الرماية

ضمن سلسلة نساء "يومياتي" الرئدات، سنتنتاول اليوم قصة نجاح اللبنانية راي باسيل، البطلة في الرماية. فازت بالميدالية الذهبية في كأس العالم 2016 ISSF في نيقوسيا، وفي بطولة آسيا للرماية 2019 في الدوحة. كما مثلت لبنان ثلاث مرات في الألعاب الأولمبية 2012 و 2016 و 2020.

 

نشأة ومسيرة راي باسيل

 
 
 
View this post on Instagram

A post shared by RAY BASSIL (@rayjbassil)

راي باسيل من مواليد 20 أكتوبر 1988 وبدأت بممارسة هواية الرماية وهي في الثامنة من عمرها بتشجيع من والدها جاك. فيما بدأت حياتها المهنية التنافسية في عام 2006. في عام 2007 فازت باسيل بأول ميدالية لها في بطولة العالم للناشئين ISSF التي أقيمت في نيقوسيا، قبرص، وحصلت على الميدالية البرونزية. وقد مثلت لبنان في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2012 في لندن، وحصلت على المركز الثامن عشر في الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2016 في ريو دي جانيرو، حيث احتلت المركز الرابع عشر.

تخرجت باسيل بدرجة البكالوريوس في إدارة الأغذية والمشروبات من جامعة سيدة اللويزة اللويزة، وهي تتحدث ثلاث لغات: العربية والإنجليزية والفرنسية.

 

رياضية رائدة في العالم العربي

 
 
 
View this post on Instagram

A post shared by RAY BASSIL (@rayjbassil)

بصفتها سفيرة النوايا الحسنة للشباب لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ، ورياضية كسرت الحواجز، أصبحت راي باسيل أول امرأة عربية تنافس في لعبتين أولمبيتين وفازت بثلاث ميداليات متتالية في كأس العالم في الرماية. وهي رياضة يهيمن عليها الذكور ولا مكان فيها للنساء في العالم العربي.

وتقول راي باسيل: "استخدمت شغفي بالسلاح كرصاصة لأشعل طريقي كل يوم في بيئة، لم تكن منذ زمن بعيد مخصصة للرجال، والآن؛ أستطيع أن أقول بكل فخر إن نجاحي وصوتي شجع الدول العربية الأخرى على السماح للمرأة بالمشاركة والمنافسة في هذه الرياضة. "

 

جوائز

 
 
 
View this post on Instagram

A post shared by RAY BASSIL (@rayjbassil)

 

فازت باسيل بأول ميدالية ذهبية في مسيرتها المهنية في كأس العالم 2016 الذي أقيم في نيقوسيا. بفوزها بالميدالية الذهبية في بطولة آسيا للرماية 2019 في الدوحة، قطر، تأهلت إلى دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2020 في طوكيو. كانت باسيل حاملة علم لبنان في أولمبياد 2020؛ وقد أنهت مسابقة الرماية لل مرأمحققة المركز الحادي والعشرين.

 

 
 
 
View this post on Instagram

A post shared by RAY BASSIL (@rayjbassil)

باسيل ترى أن رحلتها جعلت تدرك أنه لا ينبغي أن تقف أي عقبة في طريق المرأة، "فقد حان الوقت لنظهر للعالم ما نستطيع فعله" في خطوات تتعلق المساواة بين الجنسين بتغيير المفاهيم المسبقة وإثبات عكس ما يعتقده الناس". وتضيف، "إنها مهمة لخلق الوعي في ثقافتنا حيث يمكن أن يؤدي نقص المعرفة هذا إلى تدمير ثقة المرأة في تحقيق إمكاناتها الكاملة".

 

إقرئي ايضاً:

الثنائي ميلاد وميليسا فسحة للفرح والإيجابية على السوشال ميديا

scroll load icon