ما قصة قفازات بيرني ساندرز التي خطفت أنظار العالم؟

ما قصة قفازات بيرني ساندرز التي خطفت أنظار العالم؟

 سرقت قفازات السيناتور الأميركي بيرني ساندرز الأنظار خلال حفل تنصيب الرئيس الأميركي جو بايدن، وشغلت مواقع التواصل لأيام بعد الحفل. وتحوّلت صور ساندرز إلى "ميمز" متنقلة من صورة إلى صورة، وأصبحت القفازات الصوفية المتواضعة حديث الناس.

ما قصة القفازات؟

ميمز بيرني

  • قالت معلمة مدرسة فيرمونت التي صمّمت القفازات المريحة التي ارتداها السيناتور يوم الأربعاء، إنّها غُمرت بطلبات من أشخاص يريدون شراء أزواج قفازات، لكنها لم تعد معروضة للبيع.
  • "شكرًا على كل الاهتمام بقفازات بيرني!" كتبت جين إليس على تويتر. "أنا ممتنة للغاية لأنّ بيرني ارتداها في حفل التنصيب. للأسف، ليس لدي المزيد من القفازات للبيع."
  • تُجدر الإشارة إلى أنّ القفازات ليست جديدة، بل صُنعت قبل بضع سنوات. وأعطت إليس، التي تدّرس الصف الثاني، السيناتور قفازات وسترة منسوجتان يدويًا؛ لكنها لم تتوقع أنه سيرتديها في المناسبات البارزة مثل حفل التنصيب. وقالت في تغريدة العام الماضي، إنّ القفازات مصنوعة من سترات صوفية معاد استخدامها ومبطنة بصوف مصنوع من زجاجات بلاستيكية معاد تدويرها.
  • لقد أصبحت القفازات الآن الترند في الميم "الأنيق الغاضب" لساندرز جالسًا وذراعيه متشابكتين في سترة منتفخة وقناع أزرق. عبر وسائل التواصل الاجتماعي هذا الأسبوع، تم التقاط صور ساندرز على عرش Game of Thrones، ونقله إلى صور تاريخية، كما تم استخدام صوره في كثير من الصور عن طريق الفوتوشوب.

قفازات ساندرز ترند

قفازات بيرني

  • هذا، وتُباع الصورة أيضًا على قمصان وأكواب مزركشة بقيمة 25 دولارًا. ويقوم بعض البائعين بالترويج بالفعل للقفازات "المستوحاة من بيرني".
  • في العام الماضي، قام التجار عبر الإنترنت بصرف الأموال بسرعة مما أثار إعجاب نائب الرئيس السابق مايك بنس خلال المناظرة ضد كامالا هاريس. وباعت حملة بايدن أكثر من 35 ألف مضرب ذباب تحت شعار "الحقيقة فوق الذباب"، وهي مسرحية على شعار الحملة "الحقيقة فوق الأكاذيب".
  • وأخبرت أليس حينها صحيفة "جايش إنسايدر" أنّه "لا توجد طريقة ممكنة يمكنني من خلالها صنع 6000 زوج من القفازات، وفي كل مرة أدخل فيها بريدي الإلكتروني، يُرسل لي عدة مئات آخرين عبر البريد الإلكتروني"
  • وقالت للموقع الإخباري "أكره أن أخيّب آمال الناس، لكن القفازات هي فريدة من نوعها، وفي بعض الأحيان في هذا العالم، لا يمكنك الحصول على كل ما تريد".
  • اللافت أنّ انتشار "ميم" بيرني استحوذ على اهتمام عالمي، وقال البعض "الميمات وصور بيرني ساندرز هي ما يحتاجه العالم الآن." في نيّة للترفيه بظل الأزمات الحاصلة في العالم.

للقفازات سابقة الترند

بيرني ساندرز

ليست هذه هي المرة الأولى التي تكون فيها القفازات في دائرة الضوء أيضًا. في العام الماضي، ارتدهما ساندرز في مسيرة النساء في بورتسموث، نيو هامبشاير. وأطلق عليها البعض اسم "قفازات الفرن" وولد حساب Twitter مخصص لقفازات بيرني في ذلك الوقت. وقالت إليس معلّقة، إنّها "شعرت بالتواضع من الدعم" و "ما بدأ كعمل لطيف بسيط منذ أكثر من عامين، تحوّل إلى شيء يتجاوز خيالي."

تعليق ساندرز حول "ميمز القفازات"

بيرني ساندرز

 

بيرني ساندرز رأى "الميمز" أيضًا - لأول مرة خلال برنامج تلفزيوني. أو هكذا قال عندما سأله سيث مايرز في برنامجه، Late Night with Seth Meyersعما إذا كان على دراية بها، أجاب ساندرز ، "لا على الإطلاق". وأضاف، "كنت أجلس في حفل التنصيب، أحاول أن أتدفأ، وأحاول الانتباه إلى ما يجري". وشكر ساندرز جين إليس، المعلمة المقيمة في فيرمونت والتي قدمت له القفازات المميزة منذ أكثر من عامين. ووصفها قائلاً: "إنّها معلمة مدرسة وشخصية لطيفة للغاية، ومسرورة بالانتباه الذي حصّلته نتيجة القفازات."

ورداً على سؤال سيث مايرز عن الظرف الذي كان يحمله خلال حفل التنصيب، رد ساندرز: أود أن أخبرك يا سيث، لكن الأمر في غاية السرية".

وفي بيان لشبكة CNN يوم الخميس، قال ساندرز إنّ الميم هذا الأسبوع "يجعل الناس يدركون أننا نصنع قفازات جيدة في فيرمونت ... لدينا بعض المعاطف الجيدة أيضًا."

بينما ارتدى معظم الحاضرين في حفل التنصيب اليوم أرقى معاطفهم وأجمل بدلاتهم، أطلّ ساندرز بإطلالة متواضعة جداً، وظهر في سترة شتوية عملية للغاية، كاسرا البروتوكلات الرسمية؛ رغم ذلك أصبح حديث السوشيال ميديا لأيام. وغرّدت أهم الشخصيات عن قفازاته الصوفية البسيطة.

إقرئي أيضاً:

جو بايدن وزوجته جيل نموذج الزوجين العاشقين وهذه قصتهما

 

 

 

 

scroll load icon