رغم الإنتقادات بيلي إيليش تختار الملابس الفضفاضة لهذا السبب

من شعر أخضر إلى ملابس فضفاضة غير لائقة..

لاشك أن بيلي ايليتش صاحبة الـ 18 عاماً أصبحت فنانة العصر وأيقونة للشابات في جميع أنحاء العالم، فالمغنية الشابة التي أطلت علينا لأول مرة عام 2016 استمرت شعبيتها في النمو، لكن من اللافت أن أسلوبها غير المألوف والحاد في أغانيها هو ليس فقط ما يميزها وإنما اطلالاتها الغريبة هي أكثر ما يلفتنا بها.

من شعر أخضر إلى لباس غير متناسق نهائياً، تعرفي كيف أصبحت إيليش مشهورة وما الذي ألهم مظهرها المميز.

 

تنحدر إيليش من عائلة موسيقية

بيلي ليست الوحيدة في عائلتها التي لديها موهبة، فصاحبة مواليد 2001، لديها شقيق أكبر يدعى فينياس أوكونيل، وهو موسيقي شهير. فرقة O’Connell هي أول من ألهم إيليش، كما تعلمت من والدتها التي أمضت وقتًا في كتابة الأغاني، أما والدها الذي يعزف البيانو والقيثارة، فهو الذي دفعها لاكتشاف موهبتها ولكتابة وأداء الأغاني.

 

شهرة واسعة سببها أغنية

حققت إيليش شهرتها بعد إطلاق أغنية “Ocean Eyes” التي كتبها لها أخاها الأكبر. الأغنية التي صدرت لأول مرة على Soundcloud، تم نشرها في نهاية المطاف على Hillydilly، وحققت أرقاماً خيالية من ناحية الدخول والاستماع لها، وبحلول نهاية عام 2016، أصبح لإيليش عدداً كبيراً من المعجبين وسرعان ما تم الاعتراف بها على أنها النجمة الموعودة في الموسيقى الشعبية.

 

اعتمدت أسلوب مختلف عن جيلها في مظهرها

ينجذب الكثير من نجوم موسيقى البوب الشباب إلى وضع إكسسوارات براقة ولباس ملفت، كما لا يظهرون إلا في شعر ومكياج كاملين. إيليش أثبتت عكس ذلك واعتمدت أسلوبًا فريدًا جدًا أصبح شائعًا للغاية.

فغالبًا ما يراها الناس في الملابس التي يصفها مدونو الأزياء بأنها "فضفاضة وغير لائقة!" فهي تفضل البنطال المنقوش بألوان زاهية ذو أحجام كبيرة. ترتدي إيليش أيضًا الكثير من القبعات الغريبة والنظارات الشمسية الكبيرة وأحذية Nike الرياضية.

وعلى الرغم من اسلوبها غير المعتاد، فإن المعجبين يحبون الملابس التي تختارها إيليش، ولكن وراء المظاهر غير العادية لملابسها الفضفاضة سبب حقيقي!

 

لماذا تفضل الملابس الواسعة؟

في مقابلة أجرتها مؤخراً مع مجلة Vogue Australia، تحدثت إيليش عن سبب ارتدائها الملابس الفضفاضة. فقد صرحت بأنها تحب الاحتفاظ بعنصر الغموض وإبعاد نفسها عن أعين الجمهور المليئة بالإثارة.

وأضافت أنها لا تحب أن يعرف الناس ما تحت طبقاتها المتعددة من الملابس الفضفاضة، لأنه وبهذه الطريقة تمنع الأشخاص من إطلاق الآراء التي لا تتعلق بفنها: "لا يمكن لأحد أن يكون له رأي".

كما تنادي بأن يكون الجميع قادرين على ارتداء الملابس بالطريقة التي يريدونها وأنها تدعم أن يكون كل من الرجال والنساء مرتاحين في أجسادهم.

 

 إقرئي أيضاً

لن تصدّقي كيف تبدو هذه الفساتين على النجمات مقارنة بعارضات الأزياء!

scroll load icon