فستان الإنتقام... لماذا ارتدته الأميرة ديانا في هذا اليوم بالذات؟

في يونيو من عام 1994، إرتدت الأميرة ديانا فستاناً لا يتناسب أبداً مع بروتوكول الأميرات والعائلة الملكية وبدت جذابة جداً بل "مثيرة" ممّا لفت أنظار العالم والصحافة نحوها. لكن ما القصّة الحقيقية وراء هذا الفستان ولماذا ارتدته في هذا اليوم من الشهر بالذات؟

 

لماذا سمّي هذا الفستان "فستان الإنتقام"؟

 

في الليلة التي أعلن فيها الأمير تشارلز عن علاقته بكاميلا من خلال وثائقي عُرض لأول مرة على شاشة التلفزيون الوطني، ظهرت الأميرة ديانا بفستان أسود لافت مكشوف عند الكتفين والصدر، ضيّق على جسمها ويصل إلى مستوى ما فوق الركب كما أنّه يتميّز بالطبقات الخفيفة وتول جانبيّة. 

 

قرار الأميرة ديانا بأن ترتدي هذا الفستان في اللحظة الأخيرة!

 المصمّمة التي صمّمت هذا الفستان الأيقوني الخاص بالليدي، كريستينا ستامبوليان، صرّحت أنّها صمّمته لها قبل 3 سنوات من أن تظهر فيه لأوّل مرّة في هذه الليلة. ففي الماضي، كانت ديانا قلقة من أن ترتديه لأنه بالنسبة إليها "جريء جداً". 

في الواقع وفي ليلة إعلان خبر الأمير تشارلز وكاميلا، كانت سترتدي فستاناً من تصميم دار فالنتينو لتشارك في حفل تابع لـ Vanity Fair. وهذا ما تم نشره في الصحف قبل هذا الحدث فتوقّع العالم أن ترتديه، لكنّها في اللحظة الأخيرة إستبدلت فستان فالنتينو بهذا الفستان الأسود الجريء من تصميم كريستينا ستامبوليان

بالإضافة إلى ما ذكرنا أعلاه، صرّحت الستايلست الخاصة بالأميرة ديانا أن ديانا "أرادت أن تظهر بإطلالة فاخرة سيتكلّم عنها الجميع وتترسّخ في أذهانهم" ويبدو أنها نجحت في ذلك لأن الجميع وافق على أن هذا الفستان هو "فستان الإنتقام" وأن لوك الأميرة ديانا بالكامل كان لافتاً للأنظار ولا تشوبه شائبة!

وأوصلت رسالتها بأنها سعيدة وتكمل حياتها من دون الأمير تشارلز بعد انفصالها عنه على أمل أن يموت من الغيرة مع إعلانه لخبر علاقته بكاميلا ورؤيته للوك ديانا الرائع في هذه الليلة.

ما كان شعوره برأيك عندما رآها تشع جمالاً؟

 

اقرئي أيضاً

بعضها مأخوذ من الأميرة ديانا...4 قطع مجوهرات تملكها كيت ميدلتون ستخطف أنفاسك!

scroll load icon