فكّري جيّداً قبل ارتداء حمّالة الصدر نفسها ليومين

فكّري جيّداً قبل ارتداء حمّالة الصدر نفسها ليومين

إنّ تغيير ملابسكِ الداخلية كل يوم أمر منطقي. فإنّ ارتداء زوج من الملابس الداخلية النظيف يومياً هو أكثر صحة من الالتصاق بزوج غير مغسول. لكن ماذا عن حمالة الصدر؟ ما هو الضرّر من إعادة ارتدائها ما لم تتعرّق حقًا أثناء ارتدائها؟

يعيد الكثير منا ارتداء الجينز، ويمكن القول إنّ هناك تعرضًا أقل للأشياء المسببة للرائحة في الطابق العلوي من الأسفل. لكن الخبراء يقولون إنّه لا يجب عليكِ ارتداء حمالة الصدر نفسها ليومين على التوالي. والسبب ليس لأن صدريتكِ ستتعرّق فقط؛ بل لأنها لن تعمل بشكل جيد بدون استراحة. تابعي معنا هذا المقال.

 

إرتداء حمالة الصدر ليومين يرهقها

إرتداء حمالة الصدر

قال اختصاصي تركيب حمالة الصدر بوبي سميث "إنّ ترك حمالة الصدر ترتاح ليوم واحد على الأقل، سيساعد في المرونة على استعادة قوتها". "عندما ترتدينها ليومين متتاليين، فإنّ الأمر يشبه شد عضلة - سوف يجهدها." سترغبين في ارتداء أنواع مختلفة من حمالات الصدر اعتمادًا على الجزء العلوي الذي ترتدينه.

على أي حال، احتفظي بحمالة الأمس في متناول يدكِ وارتدي حمالة صدر تناسب ما لديك اليوم. غدًا، يمكنكِ ارتداء حمالة الصدر الأولى مرة أخرى، كي تشعر بالراحة لأنها حظيت بفرصة كافية للتنفّس.

 

ما هو عدد المرات التي يجب أن تغسلي فيها صدريتك؟

حمالة الصدر

لا ننصحكِ بإلقاء حمّالة الصدر في الغسالة مع باقي الغسيل؛ بل يجب غسل هذه العناصر الحساسة يدويًا بعد ارتدائها مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع، لتجنب إتلافها أثناء عملية الغسيل، أو كل أسبوع إلى أسبوعين إذا تم ارتداؤها بشكل أقل. هناك خلاف واسع النطاق حول الجداول الزمنية المناسبة لغسيل حمالات الصدر ليس فقط بين السيدات اللواتي يرتدين حمّالات الصدر، ولكن أيضًا بين الرجال خوفاً على نظافة أجساد زوجاتهن.

 

في عام 2009، كتب أحدهم إلى إحدى المجلات عن ارتداء زوجته حمالة الصدر نفسها كل يوم لمدة أسبوعين؛ سائلاً ما إذا كان هذا "أمرًا طبيعيًا"، قبل أن يضيف، "أشعر أنها مسألة تتعلّق بالنظافة والسلوك غير الطبيعي. إنّما أجبته الكاتبة إيميلي يوفي: "إنّ سلوك زوجتك طبيعي تمامًا وليس غير صحي."

 

ووجدت دراسة استقصائية أنّ أكثر من ثلث الناس يغسلن حمالات الصدر مرة واحدة في الشهر. والخبر السار هو أنّ عدم غسلها بانتظام يعني على الأرجح أنكِ ستتمكنين من ارتداء هذا الخليط الباهظ الثمن من الدانتيل والأسلاك لفترة أطول مما لو حصلت على غسيل يومي. على حد تعبير أحد المصممين: "من خلال غسلها بشكل نادر قدر الإمكان، فإننا في الواقع نطيل عمر حمالات الصدر لدينا." 

 

إقرئي أيضاً: 

هكذا قامت حمالة الصدر الأولى بتحرير المرأة وهذا هو أصلها

scroll load icon