مصمّمات سعوديات رائدات في عالم الموضة

مصممات سعوديات رائدات في عالم الموضة

تلعب المرأة السعودية دوراً أساسياً في عالم الموضة والأزياء، واللافت أنّها تحاكي أصولها وجذورها رغم تعدّد أسفارها واقتباسها لموديلات غربية جديدة وعصرية.

"يومياتي" يستعرض أسماء مصصمات أزياء سعوديات لمعت أسماؤهن في العالم العربي وخارجه، واحتفظن بصورة المرأة العربية التاريخية: ليلى موسى، مشاعل الراجحي، وأروى البناوي.

 

ليلى موسى

تصاميم ليلى موسى  

بخبرة 40 عاماً من التطريز، تحاكي أزياء المصممة السعودية ليلى موسى جذور العصور القديمة بلمسة معاصرة؛ موسى تخصص تصاميمها للمرأة القوية العصرية ذات العقلية الفريدة، وتعتمد على التطريز والحرف اليدوية منذ أن أطلقت علامتها التجارية.

قفاطينها المزخرفة والمشغولة بحبكة فنيّة تأخذك إلى عالم من الأناقة والخيال، وليس بغريب على عمل المصممة التي تضع نصب عينها جودة الأقمشة والخياطة. موسى مهندسة داخلية سابقة لطالما كان شغفها تسليط الضوء على أعمال الأرتيزانا ( الحرف اليدوية). وتقول: "النسيج وسيلة ممتعة للعمل وأنا أبحث دائمًا عن أنواع مختلفة، والمنسوجات المختارة يتم تحديدها حسب التصميم." تركّز موسى على النوعية، وهذا ما تحب أن يتذكرها العالم به.

 

أروى البناوي

أطلقت البناوي علامتها التجارية في عام 2015، وهي تشتهر بملابسها العصرية المستوحاة من الزمن الجميل؛ وغالب تصاميمها مستوحاة من سفراتها المتعدّدة.

نشأت البناوي في جدة، وتعلمت تصميم الأزياء من والديها. غالباً ما تكون تصاميمها مستوحاة من نساء الشرق الأوسط. تتميز ملابسها بأنّها مريحة جداً خاصة عند السفر، وهي تقدم دائماً رسائل لدعم المرأة في تصاميمها، حيث أطلقت اسم "المرأة المناسبة" على إحدى مجموعاتها داعية من خلالها لتقوية المرأة واستقلاليتها.

تعتمد أروى في تصاميمها على أقمشة من إيطاليا واليابان والهند، مثل القطن والحرير والساتان المخملي والفيسكوز وحتى السادو. ويتم خياطة الملابس في ورشة صغيرة في ميلانو وفي مشغلها في دبي.

 

مشاعل الراجحي

 

تصاميم مشاعل الراجحي هي مزيج من البساطة والريادة؛ وقد بنت الراجحي معملاً لها في الرياض مستوحى من الأعمال الحرفية، ومزجت بين إدارة الأعمال والتصميم لتخلق خطاً خاصاً بها، وتصبح من بين المصممات الأشهر في المملكة العربية السعودية.

بدأت الراجحي العمل في تصميم الأزياء في سن مبكرة جداً، وهي التي تعشق الموضة منذ نشأتها. وعزّزت حيازتها على دبلوم في تصميم الأزياء تلك الرغبة في المسار الوظيفي.

وتقول الراجحي: الموضة ليست فقط الملابس التي نرتديها، بل هي امتداد لهويتنا. إنها الطريقة التي يمكننا بها التعبير عن أنفسنا. وتعتبر أنّ الموضة هي شكل من أشكال الفن والحرفة. وتفضل الراجحي تصاميمها أن تأتي خارج الصندوق وخارج الحدود، لانّ هذا هو المكان الذي يمكن العثور فيه على أفكار فريدة، وترى في القدرة على إحياء هذه الأفكار دفعاً للمزيد.

 

اقرئي أيضاً

من الأصفر إلى قوس قزح.. ألوان شعر كارثية اختارتها بعض النجمات 

scroll load icon