هنيدة صيرفي.. سعودية تحلّق في عالم الموضة

هنيدة صيرفي.. سعودية تحلّق في عالم الموضة

ضمن سلسلة "يومياتي" للسيدات السعوديات الرائدات، نقدم لكِ اليوم إحدى مصممات الأزياء الصاعدات في المملكة العربية السعودية، هنيدة صيرفي، التي ارتبط اسمها عام 2019 مع نجمة بوليوود بريانكا تشوبرا في مهرجان كان، حيث ارتدت الأخيرة جمبسوت أبيض مميّزاً بقصته عند الصدر. 

 

 
 
 
View this post on Instagram

Flawless in white! The hollywood star @priyankachopra stepping out in the Honayda all-white pleated jumpsuit in Cannes. Perfectly representing the Honayda woman in this feminine yet strikingly powerful look #honayda#fw19 #cannes #cannesfilmfestival #priyankachopra #priyankachoprajonas

A post shared by Honayda (@honaydaofficial) on

جذور هنيدة الصيرفي

 

 

تعود جذور الصيرفي إلى عائلة مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالثقافة وعالم الفنون الجميلة؛ والدتها مؤرخة شهيرة للموضة والفنون - قامت بتنمية احساسها الفني منذ صغرها، وطوّرت حبها للشعر والموسيقى والفنون. وقد حظيت مجموعات هونيدا بالإعتراف العالمي، حيث ارتدت لها نجمات عالميات أمثال لوبيتا نيونغو وبريانكا تشوبرا جوناس، على سبيل المثال لا الحصر. 

 

هنيدة صرفي على غلاف مجلة فوربس

 

 

ظهرت صيرفي على غلاف في مجلة فوربس الشرق الأوسط، حيث تم اختيارها كواحدة من أفضل سيدات الأعمال في الشرق الأوسط.تحدثت هنيدة عن علامتها التجارية، قائلة : "كانت لدي رؤية بأنني أردت أن أبدأ علامة تجارية منذ أن كنت طفلة صغيرة."

هذا، وتدور العلامة التجارية حول تمكين المرأة وتصاميمها المستوحاة من العالم الأنثوي.

نظرًا لكون المصممة السعودية موضوعًا ساخنًا بين جمهور الموضة والإعلام، فقد حازت مواهبها على مكانة على مدارج أسبوع الموضة في باريس حيث عرضت مجموعتها لعام 2019، بعد أيام قليلة من اليوم الوطني السعودي.

تترك صيرفي إنطباعاً رائعاً لدى القيّمين على عالم الموضة في السعودية؛ إلى ذلك، يفتخر المجتمع العربي بإنجازات المصممة. وفي حديثها عن الصيرفي، قالت مريم موصلي، من مؤسسة Niche Arabia، وهي شركة استشارية للأزياء الفاخرة، "أعتقد أن هنيدة قد أسرتنا. لا يمكنني التفكير في تمثيل أفضل للموضة والموهبة السعودية ".

 

صيرفي: أنا من أوائل السعوديات المشهورات دولياً 

 

وعن الأزمة الصحية التي يشهدها العالم إثر جائحة كورونا، قالت هنيدة في حديث للصحافي حاتم العقيل: تأثّر الإقتصاد السعودي بشكل عام بشكل كبير لأنه جزء من الإقتصاد العالمي. وتضرّر قطاع الموضة في المملكة العربية السعودية، بشكل خاص بسبب توقيت انتشار فيروس كورونا المستجد (COVID-19) بالتزامن مع شهر رمضان المبارك. وتابعت، يوجد في بلدنا عدد كبير من مصممي القفطان الذين يعتمدون على التخفيضات التي تحدث خلال شهر رمضان وللأسف تم قتل الموسم؛ نظرًا لأنّ حوالي 70 ٪ من سكان المملكة العربية السعودية تقلّ أعمارهم عن 30 عامًا، أعتقد أن آثار الوباء لن تستمر طويلاً حيث سنجد طرقًا للتغلب عليها بسرعة وسيتحسن الاقتصاد المحلي قريبًا.

وعن تجربتها قالت، أنا واحدة من أوائل النساء السعوديات اللواتي حصلن على شهرة دولية للعلامة التجارية في وقت قصير (3 سنوات)، لكن تجربتي الشخصية التي استمرت 20 عامًا في مجال الموضة وفريقي المذهل من الخبراء هو الذي حصل على اسم العلامة التجارية HONAYDA للعالم.

scroll load icon