تراجع أزمة "نوتيلا" مع استئناف الإنتاج في أكبر مصنع في العالم

تراجع أزمة نوتيلا مع استئناف الإنتاج في أكبر مصنع في العالم

قام الموظفون في أكبر مصنع لشوكولاتة نوتيلا في العالم بإزالة الحواجز وفكّ الاعتصام وعادوا إلى العمل منذ بضعة أيام بعد وصول الإنتاج إلى طريق مسدود منذ أكثر من أسبوعين في نزاع بسبب الرواتب. يرسل عادةً مصنع Villers-Ecalles الذي تديره شركة فيريرو العملاقة لصناعة الحلويات حوالي 600000 جرة يومياً من شوكولاتة الدهن بالبندق.

 

لكنّ الإضرابات كانت تعني إنخفاض المكونات، مع وجود عدد من الشحنات لم تدخل المصنع لمدّة أسبوع.

 

وقالت فيريرو بأنّ الدخول إلى المصنع أُعيد فتحه خلال الليل وأنّ "النشاط الطبيعي" قد استؤنف.

 

لم تكن التفاصيل الدقيقة عن سبب توقف الاعتصام واضحة، لكن الشركة أثنت على "النتيجة الإيجابية" التي سمحت للموظفين باستئناف عملهم "بهدوء".

 

منع نشطاء من قوّة العّمال في المصنع في نورماندي الشاحنات من الدخول إلى المصنع أو الخروج منه إحتجاجًا على ظروف العمل والدفع.

 

وقد دعا المضربون إلى زيادة الأجور بنسبة 4.5 في المئة، علاوة على مكافأة قدرها 900 يورو، ولكن حتى الآن لم يتم تقديم سوا زيادة نسبتها 0.4 في المئة.

 

وقالت المتحدثة بإسم الشركة أنّ الإارة حققت تقدمًا إيجابيًا مع الموظفين، مُضيفةً أنّه سيتم إجراء المزيد من المفاوضات.

 

وفقاً للنقابة، شارك 160 من عمّال المصنع البالغ عددهم 350 عاملاً بهذا الإحتجاج.

 

وليس واضحاً حتى الساعة إن كانت مطالبهم قد مُنحت أو بعد.

 

يُنتج المصنع 600 آلف وعاء من شوكولاتة النوتيلا يومياً – أي ربع الإنتاج العالمي.

 

اقرئي أيضاً

النجمة فيكتوريا بيكهام تكشف عن وصفتها المفضلة لتناول وجبة خفيفة صحيّة مُحضّرة في البيت.

scroll load icon