رأي طبيب: أفضل طريقة لعلاج حروق الشمس

رأي طبيب: أفضل طريقة لعلاج حروق الشمس

لا يوجد شيء أسوأ من حروق الشمس. وبغض النظر عن مدى سلامتك من الشمس، فهذا أمر لا مفر منه في بعض الأحيان؛ لهذا السبب من المهم أن تعرفي بالضبط كيفية علاج حروق الشمس، في المرة القادمة التي تحترقين من خلالها.

 

عالجي حروق الشمس بالماء الباردة

 حروق الشمس

بادئ ذي بدء، تحتاجين إلى زيادة استهلاكك من الماء. عندما تصابين بحروق الشمس، يتسبب ضوء الأشعة فوق البنفسجية في حدوث التهاب في الجلد مشابه لما قد تحصلين عليه من حرق حراري من الفرن. هذا ما أكده طبيب الأمراض الجلدية جوشوا زيشنر، مدير قسم التجميل والأمراض الجلدية السريرية في مستشفى ماونت سيناي في نيويورك. وقال جوشوا في هذا السياق: "لهذا السبب من المهم ترطيب الجلد والمساعدة في إصلاح حاجز الجلد بأسرع ما يمكن".

ثم اقفزي في حمّام بارد؛ قال رونالد موي، طبيب بشركة FAAD، من    MFC للعناية بالجلد والبشرة. إذ أنّ الحمام البارد أو الدوش سيساعد في تخفيف الألم الفوري من الحروق. يمكنك أيضًا وضع كمادات باردة لإزالة اللدغة، أو أخذ حمام الحليب. وأضافت خبيرة التجميل الشهيرة رينيه رولو: "الحمام البارد يساعد على خفض درجة حرارة الجسم الداخلية، ويمكن أن يكون للحليب، بسبب الدهون والبروتين ودرجة الحموضة، تأثير مضاد للالتهابات. وبالتالي، فإنه يخفف الآلام".

 

استخدمي كريمًا أو غسولًا خالياً من العطور

بعد الاستحمام، كل شيء سيتحسن. وفي هذا الإطار، قال استشاري الأمراض الجلدية الدكتور أنجالي ماهتو من عيادة كادوجان في لندن: "لا تفركي بشرتك بمنشفة، لكن جففيها برفق عند الخروج. بعد الاستحمام، استخدمي كريمًا أو غسولًا غير معطّر لتهدئة البشرة". وأكد أنّ تطبيق هذا ضروري لتقليل ظهور القشرة، وقد يحتاج ذلك إلى الاستمرار لعدة أسابيع. الصبار هو عنصر شائع في غسول البشرة بسبب خصائصه المضادة للالتهابات والمرطبة، ولكن احذري، فليس كل الصبار يشفي كما تعتقدين. ولفتت من جديد رولو إلى أنّه تحتوي العديد من منتجات الصبار على أصباغ ورائحة صناعية، مما يمنح الصبار اللون الأخضر الزاهي؛ محذرة من أنّه قد تؤدي الملوّنات الاصطناعية إلى زيادة تهيّج البشرة الحساسة، لذا تأكدي من أن الصبار الخاص بك خالٍ من الصبغة والعطور.

 

إقرئي أيضاً: 

للوسادة دور هام في العناية بالبشرة خلال النوم... كيف ذلك؟

scroll load icon