اعراض الشهر الاول والثاني من الحمل

اعراض الشهر الاول والثاني من الحمل

ما هي اعراض الشهر الاول والثاني من الحمل ؟ كل امرأة حامل للمرة الأولى تتساءل عن الأعراض التي يمكن أن تختبرها بالأخص في الأشهر الأولى لأنها عادةً تكون المرحلة الأصعب. فما هي اعراض الشهر الاول والثاني من الحمل ؟

 

في الوقت الذي يمكن أن يمرّ الحمل من دون أن تشعر المرأة بأي أعراض، ثمة بعض النساء الحوامل اللواتي يختبرن أعراض كثيرة منذ بداية الحمل. إكتشفي مع يومياتي أبرز اعراض الشهر الاول والثاني من الحمل بالتفصيل.

اقرئي أيضاً: توسيع المهبل لحديثي الزواج بطرق طبيعية

 

اعراض الشهر الاول والثاني من الحمل

تختلف الأعراض من إمرأة إلى أخرى، وبعض النساء يشعرن بالأعراض بعد مرور أسبوع على الحمل في حين أن البعض الآخر لا يشعرن بشيء طيلة فترة الحمل. ولكن ثمة بعض الأعراض الشائعة التي من الممكن جداً أن تشعر بها المرأة في الشهرين الأول والثاني من الحمل وهي تشمل الآتي:

 

  • انقطاع الدورة الشهرية هي من أوضح علامات الحمل بالأخص إذا كانت الدورة الشهرية عند المرأة منتظمة. فإذا تأخرت الدورة الشهرية أسبوع أو أكثر وغابت الدورة الشهرية فهذا دليل على أنك قد تكونين حامل.
  • التعب والأرهاق والإعياء وذلك بسبب ارتفاع هرمون البروجيسترون.
  • الغثيان الذي يمكن أن يترافق مع التقيؤ وهو غالباً يحدث في الصباح. بعض النساء الحوامل يعانين من الغثيان في بداية الحمل أو بعد مرور الشهر الأول، وهو من أكثر الأعراض شيوعاً.
  • كثرة التبول وذلك بسبب إنتاج الجسم هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية وهو هرمون يؤدي إلى التبول. كما أن كثرة تناول الحامل للسوائل تؤدي بالتأكيد إلى زيادة التبول.
  • ألم وانتفاخ في الثدي بسبب التغيرات الهرمونية.
  • الشعور بوجود نكهة معدنية غريبة في الفم.
  • النفور من بعض الأطعمة أو الشعور برغبة شديدة بتناول الطعام. فمن الممكن جداً أن تصبح الأطعمة التي لطالما اشتهيتها، مثيرة للإشمئزاز. في حين يمكن أن تزداد شهيتك كثيراً على أطعمة لم تكن تعني لك أبداً، وكل ذلك نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسمك.
  • الإمساك أيضاً من بين الأعراض التي يمكن أن تصيب المرأة في الشهر الأول والثاني من الحمل وذلك بسبب هرمون البروجيسترون الذي يؤدي إلى ارتخاء العضلات وبالتالي تباطؤ عملية الهضم.
  • الصداع والدوار نتيجة التغيرات في مستويات الهرمون وضغط الدم.
  • تقلبات مزاجية فجائية ومن دون اسباب واضحة. فيمكن أن تصبح المرأة الحامل سريعة الإنفعال وقد تتحول ضحكتها إلى بكاء، وذلك كله يعود إلى التغيرات الهرمونية.
  • زيادة الإفرازات المهبلية
  • تغيرات في البشرة، فمنهن من تصبح بشرتها صافية ومشرقة ومنهن من يظهر لها حب الشباب.

 

نصائح للمرأة الحامل للحفاظ على صحتها وصحة جنينها

من أجل الحفاظ على سلامة حملك والإعتناء بصحتك النفسية والجسدية، إتبعي النصائح التالية:

 

  • الإسترخاء والراحة قدر الإمكان.
  • النوم بشكل كافٍ ولكن يجب أيضاً عدم تخطي الـ 8 ساعات يومياً لأن كثرة النوم أيضاً مضرّة.
  • شرب كمية وافرة من المياه لإبقاء الجسم رطباً ومنعاً للإصابة بالجفاف.
  • تناول الفيتامينات اللازمة التي يصفها لك الطبيب وبالأخص حمض الفوليك.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن من خلال الإكثار من الأطعمة الغنية بالألياف إضافةَ إلى البقوليات والخضار والفواكه.
  • تناول عدّة وجبات صغيرة على طول اليوم، بدلاً من تناول 3 وجبات كبيرة.
  • ممارسة رياضة مناسبة للحمل ويمكن اللجوء إلى رياضة المشي لأنها مفيدة جداً.
  • الحد من تناول الكافيين.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تجنب أي نوع من الضغوطات النفسية.
  • عدم حمل أشياء ثقيلة.
  • تجنّب الأطعمة الغنية بالسكر منعاً للإصابة بسكر الحمل.
  • الإمتناع عن تناول اللحوم النيئة والأطعمة الغنية بالدهون.

 

اقرئي أيضاً: هل لون البراز الاخضر للرضيع خطير؟

scroll load icon