الاسبوع التاسع والعشرين من الحمل

الاسبوع التاسع والعشرين من الحمل

الاسبوع التاسع والعشرين من الحمل هو الأسبوع المميز في الحمل والتي تحدث فيه العديد من التطورات والتغيرات سواء لك عزيزتي الأم أو لطفلك. فهل تعرفين كم يبلغ وزن الجنين في هذا الأسبوع؟ وما هي أهم الأعراض التي تظهر عليك خلال هذا الأسبوع؟ هذا ما سنتعرف عليه سويا فهيا بنا نبدأ رحلتنا سريعا.

الاسبوع التاسع والعشرين من الحمل

الاسبوع التاسع والعشرين من الحمل يبدو أن طفلك يظهر بمظهر ممتلئ بعض الشيء فما زالت الدهون البيضاء تقوم بالتراكم على جسم الطفل.

وفي هذا الأسبوع عزيزتي الحامل سوف تجدين أن دماغ الجنين أصبحت متطورة أكثر من ذي قبل، فيمكنه الآن أن يشعر بتنفسك كما يمكنه أيضا أن يقوم بالإحساس بالألم.

وأيضا تبدأ حواس الجنين في التطور أكثر وأكثر فيمكنه الآن أن يقوم بالتمييز بين الصوات المختلفة، ولكن تظل العينين في هذه الفترة حساسة نحو الضوء.

وفي الغالب تكون حركة الطفل حركة جانبية من جانب إلى الأخر مع وجود الرأس مرفوعة لأعلى، وسوف تجدين عزيزتي الحامل أن ركلات الطفل الآن أصبحت أكثر حدة عن أي وقت سابق.

وزن الجنين في الاسبوع 29 من الحمل

وزن الجنين في الاسبوع 29 من الحمل يبلغ ما يقارب من الكيلو جرام الواحد تقريبا أو يزيد عنه قليلا، وخلال هذا الأسبوع سوف يبدأ الجنين في النمو بشكل سريع جدا.

وسوف تجدين أن طول الجنين لا يتجاوز 38.5 سم من منطقة الكعبين وحتى الرأس، وسوف تلاحظ الحامل أن حركة الجنين خلال هذا الأسبوع أصبحت أكثر تطورا.

ومع بدء الجنين في اكتساب الوزن والنمو بشكل سريع نجد أيضا أن الأجهزة الداخلية له تبدأ أيضا في النمو والتطور فالجهاز التنفسي قد تشكل ولكن ليس بالصورة الكاملة.

وعلى الرغم من أن الجهاز التنفسي قد تطور بصورة كبيرة فما تزال هناك نسبة من الأجنة لا يمكنها التنفس خارج الرحم.

ويبدأ الجنين في الإحساس بالأشياء من حوله بصورة أكبر من ذي قبل، فيمكنه الآن أن يقوم بتميز صوت الأم عن باقي الأصوات كما يمكنه أن يسيطر الآن على درجة حرارة جسمه.

الاسبوع التاسع والعشرين من الحمل اي شهر

الاسبوع التاسع والعشرين من الحمل اي شهر السابع من الحمل وبالتحديد في منتصف الشهر السابع من الحمل، وهو من الشهور التي من الممكن أن تحدث فيها الولادة المبكرة.

وقد تحدث الولادة المبكرة للعديد من الأسباب لعل من أبرزها حالة القلق التي تنتاب الأمهات بصورة كبيرة، وكذلك حمل الأوزان الثقيلة.

وفي الاسبوع التاسع والعشرين من الحمل تبدأ الحامل في إفراز هرمون البرولاكتين وهو المسئول على إفراز اللبن في ثدي الحامل، مما يعني أن الحامل الآن جاهزة للرضاعة في حالة الولادة المبكرة.

كما أن هناك بعض السيدات يصبن بالعديد من الأمراض الجلدية خلال هذا الأسبوع وبالأخص الطفح الجلدي أو ما يعرف لدى الكثيرين باسم طفح الحمل.

وتظل تعاني الحامل من ضيق التنفس خلال هذا الأسبوع ولكن بشكل أقل من الأسابيع السابقة، مع بدء زيادة الرغبة في التبول.

هل يعيش الجنين في الاسبوع 29

هل يعيش الجنين في الاسبوع 29؟ حسنا عزيزتي الحامل إذا كنت تريدين إجابة شافيه عن هذا السؤال فيجب أن تعرفي أنك في منتصف الشهر السابع كما ذكرنا سابقا.

ومن واقع الحال يمكن للجنين أن يتنفس خارج الرحم الآن، والإجابة على سؤالك أن هناك احتمالا كبيرا أن يعيش الجنين ما إذا تمت ولادته في الأسبوع 29 بنسبة كبيرة جدا.

ولكن في الغالب يعاني العديد من الأطفال الذين يولدون في الاسبوع التاسع والعشرين من الحمل من العديد من المشاكل الصحية مثل نزيف المخ وكذلك أمراض الجهاز التنفسي.

كانت هذه عزيزتي الحامل أهم التغيرات التي تطرأ عليك وعلى جنينك في الاسبوع التاسع والعشرين من الحمل.

 

اقرئي أيضًا:

كل ما يخص الشهر السابع من الحمل

scroll load icon