كم عدد البويضات الطبيعي بعد إبر التنشيط ؟

كم عدد البويضات الطبيعي بعد إبر التنشيط ؟

لجأت الكثيرات في الآونة الأخيرة بعد فشل حدوث الحمل بصورة طبيعية، إلى استعمال التقنيات المساعدة في الحمل، كالحقن المجهري وأطفال الأنابيب والعلاجات الهرمونية، وبسبب التنشيط الزائد للمبايض، قد يفرز المبيض أكثر من بويضة شهريًا للتلقيح، وينتج الحمل بتوأم أو أكثر من طفل واحد سواء طبيعيًا أو بالمعمل. ما هي إبر تنشيط المبايض؟  وكم عدد البويضات الطبيعي بعد إبر التنشيط ؟  

بدايةً يجب العلم أن نقص مخزون البويضات لا يعني عدم الحمل، فكل ما يحتاجه الحمل بويضة واحدة ناضجة ذات جودة عالية، فقد يزداد مخزون البويضات ولا يحدث الحمل بسبب جودة البويضات السيئة، ما يجعل الجسم يلفظها تلقائيًا، أو لا يكتمل الحمل بعد تخصيبها. 

 

كم عدد البويضات الطبيعي بعد إبر التنشيط ؟

هناك بعض الدراسات التي تم اجراؤها في مركز الخصوبة بالولايات المتحدة الأمريكية في عام  2008 للإجابة عن سؤال " كم عدد البويضات الطبيعي بعد إبر التنشيط" والتي أكدت على أن عدد البويضات الطبيعي بعد إبر التنشيط هو 15 بويضة تكون مؤهلة لدورة التلقيح . وهذاالرقم يعتمد على سن المرأة ومستوى الهرمونات لديها ومدى قابلية جسمها لتناول المنشطات .

 

ما هي إبر تنشيط المبايض؟

إبر تنشيط المبايض هي عبارة عن حُقَن تحتوي على هرمونات يتم إستخدامها بهدف تحفيز إنتاج البويضات لإطلاقها لزيادة فرص حصول حمل. وللحصول على نتيجة فعالة، ينصح الطبيب بحقن هذه الابر يومياً لمدة أسبوعين تقريباً، وهذا من خلال الحقن تحت الجلد أو في العضلات. 

وتجدر الإشارة إلى أن هناك عدة أنواع من هذه الابر، ولهذا السبب يقوم الطبيب بتحديد ما هو مناسب لكِ ولطبيعة جسمكِ قبل أن تبدئي بهذه الحقن.

 

ما هي آثار إبر التنشيط الجانبية؟

على الرغم من فعالية وقدرة هذه الابرة في تنشيط المبايض وزيادة فرص الحمل، إلا أنها تحمل آثار جانبية عدة ومنها:

  • تعرّض الجسم لحالة من الجفاف.
  • الشعور الغثيان والتقيء.
  • الإصابة بالإكتئاب والتغيرات المزاجية.
  • زيادة ملحوظة في الوزن.
  • تورّم الثديين والشعور بآلام مزعجة فيهما.

 

أفضل أنواع إبر التنشيط

حقن التنشيط Menogone

من أفضل وأشهر الحقن والتي تقوم بمعالجة أي قصور أو ضعف في المبايض، بالإضافة إلى تحسين عملية التبويض، والقضاء النهائي على تكيسات المبايض، لذا لا يتم استعمال هذه الحقن إلا تحت إشراف الطبيب المسؤول عن الحالة. 

 

حقن الكلوميد وتنشيط المبيض

تناسب هذه الحقن بصفة عامة كل الحالات، وبصفة خاصة تكيسات المبايض وضعف أو بطيء إنتاج المبيض للبويضات، ويتم أخذها بعد فحص وتشخيص دقيق جداً للحالة، وتحت إشراف طبي متخصص. 

 

حقن Gonal

أفضل الأنواع التي تعمل على تنظيم وضبط نسب الهرمونات الموجودة داخل المبيض، حيث تحفز المبايض على إنتاج بويضات قوية وناضجة، ويتم أخذ هذه الحقنة بعد فحوصات طبيبة يحددها الطبيب. 

 

حقن الجلوكوفاج لزيادة فرص الحمل

هذه الحقن مناسبة جداً لعلاج خلل الهرمونات، بالإضافة إلى تنظيم نزول الدورة الشهرية، ومعالجة أمراض تكيسات المبيض المزمنة، لذا فإنها الأكثر مثالية في حالات ضبط وتنظيم مستوي الهرمونات. 

 

حقن مريونال

هي أفضل الأنواع على الإطلاق، ولا يقارن مفعولها بجانب الحقن الأخرى، حيث أنها تمد السيدات بالهرمونات التي يحتاجها الجسم لحدوث الحمل، بالإضافة إلى تحفيزها للمبايض لتنتج المبايض بصورة طبيعية.

 

أعراض الحمل بعد إبر التنشيط

بعد لجوء المرأة للحقن التفجيرية وأخذها، تبدأ مجموعة من الأعراض في الظهور وهذه الأعراض هي علامات على أن البويضة تم تخصيبها بواسطة حيوان منوي وحدوث الحمل، وإليكِ أهم هذه الأعراض:

  • يتغير شكل الثديين، وكذلك لون الحلمة وشكلها، حيث يكبر الصدر وتتسع الحلمة ويصبح لونها داكن، كما تشعر أيضًا ببعض الوخز داخل ثديها، وهذه الأعراض دليل على نجاح الحقنة التفجيرية وحدوث الحمل.
  • ظهور بعض العلامات على الجلد، وهي عبارة عن تعرجات شكلها يشبه شكل العنكبوت، تظهر بعد الإبرة مباشرةً.
  • ظهور بعض الأعراض مثل تورم الجفون أو الشفاه، بالإضافة إلى احمرار اليدين بشكل واضح، ثم تبدأ هذه الأعراض في الاختفاء بعد أيام قليلة جداً.
  • تبدأ كثير من الزوائد الجلدية بالظهور في منطقة الرقبة، الإبط، الصدر، ولكن لا تتسبب هذه الزوائد آلام، ثم تختفي كل هذه الزوائد بعد عملية الولادة.
  • من أهم وأشهر أعراض الحمل بعد إبر التنشيط هو التعرض للضغوطات النفسية والتقلبات المزاجية الدائمة، نتيجة طبيعية لنضوج البويضة ليتم تخصيبها من الحيوان المنوي وحدوث الحمل.

 

ما هي نسبة حدوث الحمل بعد إبر التنشيط؟

غالباً ما نالت كل حقن التفجير نجاحاً بالغاً، وسرعان ما حدث الحمل بعدها مباشرةً، ولكن طبيعة الجسم تحدد مدي قبول الحقنة أم لا، بالإضافة إلى مجموعة من الأسباب التي يتوقف عليها نجاح إبر التنشيط وهذه العوامل هي:

  • كلما كانت المرأة صغيرة، كلما نجح مفعول الحقنة وحدث الحمل.
  • خلو بطانة الرحم وجداره من أي مشاكل تمنع الحمل مثل: بطانة الرحم المهاجرة، أو وجود بعض الأورام داخل الرحم.
  • سرعة وعدد الحيوانات المنوية لدي الزوج، بحيث تكون سريعة وخالية من التشوهات أو العيوب الخلقية.
  • إبر التنشيط وتحديد جنس الجنين. 

 

اقرئي أيضًا:

أقصى حد لنزول الدورة بعد الابرة التفجيرية

تقلصات الرحم بعد الابرة التفجيرية

scroll load icon