ما العلاقة بين ابرة التفجير والتوام ؟

ما العلاقة بين ابرة التفجير والتوام  ؟

هل من علاقة بين ابرة التفجير والتوام ؟ تعاني الكثير من النساء صعوبة في الإنجاب لذلك قد يلجأن الى الإبرة التفجيرية التي تعتبر من أحدث التقنيات التي تساعد على الحمل، ونجد الكثير من النساء يتساءلن عن العلاقة بين ابرة التفجير والتوام لذلك سنعرض اليكِ في هذا المقال جميع المعلومات المتعلقة بإبرة التفجير وإنجاب التوأم.

إقرئي أيضاً: طريقة إجراء فحص الحمل بالكلور 

 

إبرة التفجير هي طريقة مستخدمة في حقن هرمون ال HGG في جسم المرأة، فزيادة هذا الهرمون في الجسم يساعد على تحفيز إطلاق البويضة من المبيض، وقد سميت بالإبرة التفجيرية لأنّها تفجّر الحويصلة المحتوية على البويضة، لتسمح بخروج البويضة من المبيض، وتجعلها أكثر عرضة لإستقبال الحيوان المنوي.

 

ما هي الحالات التي يستخدم بها الإبرة التفجيرية؟

يتم وصف الإبرة التفجيرية من قبل الطبيب المعالج في حال كانت المرأة تعاني من صعوبة في الحمل وتتناول أي نوع من المنشطات كالملوميد او الجونابيور، او أي نوع من الأدوية التي تعمل على تنشيط المبيض وزيادة حجم البويضة لتصبح قادرة على التخصيب.

  

هل من علاقة بين ابرة التفجير والتوام ؟

 تتكاثر الأقاويل حول إستخدام إبرة التفجير لزيادة فرصة الحمل بتوأم، لكن وعلى الرغم من إنتشار هذه الأقاويل الا انّ الأمر ليس صحيحاً، فالإبرة التفجيرية تساعد على الإنجاب لكنّها لا تعزز فرصة الحمل بتوأم.

 

فإنجاب التوأم لا يمكن التحكم فيه، ولهذا السبب لا توجد علاقة بين ابرة التفجير والتوام ، وعلى الرغم من انّها في بعض الحالات قد تسبب إنجاب توأم، ولكن هذا الأمر ليس قاعدة عامّة وقد يتم من خلال الصدفة او بسبب العوامل الوراثية.

والجدير بالذكر انّ الحقن المجهري هو الذي يتحكم في الحمل بتوأم فمن خلاله يتم تلقيح أكثر من بويضة في الوقت نفسه.

 

الجماع بعد الإبرة التفجيرية

بعد ان تقوم المرأة بأخذ الإبرة التفجيرية ينصح الطبيب بأن تتم العلاقة الجنسية بينها وبين زوجها بعد مرور ٢٤-٣٦ ساعة على الأكثر، وعندها تعمل الإبرة عملها وهو تفجير الغطاء المحيط بالبويضة لتنتقل الى قناة فالوب وتصبح صالحة للتلقيح.

 

وذلك لأن البويضة تخرج من المبيض بعد ١٢ ساعة فقط وتعيش لمدة ٢٤ ساعة فقط، لذا يجب ان يتم الجماع في وقت أقصاه ٣٦ ساعة من الحقن لا غير.

  

نسبة حدوث حمل بعد الإبرة التفجيرية 

تلعب بعض العوامل دوراً في نجاح الحمل ومنها:

 

• عمر المرأة، فكلما كان عمرها أقل من ٣٥ زادت إحتمالية الحمل لديها.

• جودة الحيوانات المنوية وسرعتها.

• عدم وجود مشاكل في الرحم.

• ممارسة الجماع في الوقت الصحيح.

 

ما هي أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية؟

في حال كنتِ حامل بعد الإبرة التفجيرية فسيظهر عليكِ بعض الأعراض، ومنها:

 

تغيرات في الثدي: ستلاحظين حدوث تضخم في الثدي، كما ان الهالة المحيطة بالحلمات سيتغير لونها وتصبح داكنة.

 

زيادة التعرّق: تعتبر زيادة التعرق من أكثر الأعراض التي تدل على حدوث حمل، بحيث يزداد التعرق أسفل الإبطين والساقين ويحدث ذلك بسبب تأثير الهرمونات على الجسم.

 

الغثيان:  تتعرض الحامل للغثيان الشديد في الصباح الباكر، ويعتبر ذلك مؤشر إيجابي لحدوث حمل.

 

الوحام: تزداد شهية الحامل اتّجاه بعض الأطعمة، ويسمّى ذلك بالوحام.

 

التبول المتكرر: نتيجة إرتفاع مستوى الهرمونات في الجسم وبسبب زيادة تدفق الدم في الكلى، تشعر الحامل أنها بحاجة للتبول أكثر من المعتاد.

 

الدوار: قد تتعرض الحامل للدوار بسبب التغيرات التي تصيبها في فترة الحمل، كإنخفاض مستوى السكر في الدم، إنخفاض ضغط الدم، التغيرات الهرمونية.

 

أعراض أخرى: 

• الشعور بألم أسفل البطن.

• الصداع.

• الشعور بالإكتئاب.

• حدوث العديد من التغيرات المزاجية.

• الشعور بألم في الظهر.

 

إقرئي أيضاً:  هل يستمر الحمل مع انخفاض هرمون الحمل

scroll load icon