متى يصير الحمل بعد الاجهاض

متى يصير الحمل بعد الاجهاض
محتويات
  1. متى يصير الحمل بعد الاجهاض ؟
  2. أعراض الحمل بعض الإجهاض
  3. نصائح لحدوث حمل بعد الإجهاض
  4. أسباب حدوث إجهاض
  5. أعراض الإجهاض

متى يصير الحمل بعد الاجهاض ؟ عندما تتعرض المرأة للإجهاض فستشعر بالخوف والقلق من التفكير بالحمل مرة أخرى، لأن فقدان الجنين يترك أثر نفسي على الأم، وفيما يلي سنعرض في مقالنا اليوم نصائح تساعد على الحمل بعد الإجهاض، وسنكتشف متى يصير الحمل بعد الاجهاض .

 

متى يصير الحمل بعد الاجهاض ؟

يمكن أن يحصل الحمل بمجرد إنتظام الدورة الشهرية بعد الإجهاض، أي عندما تعود عملية الإباضة لموعدها الطبيعي، لذا إذا كانت المرأة مستعدة نفسياً وجسدياً، فيمكنها التفكير بالحمل مرة أخرى، لكن ينصح الإنتظار لفترة لا تقل عن 3 أشهر، لأن الرحم بحاجة الى الإستعداد لحدوث حمل آخر.

 

أعراض الحمل بعض الإجهاض

يمكن أن تظهر أعراض الحمل بعض الإجهاض على الشكل التالي:

 

• غياب الدورة الشهرية عن موعدها الرئيسي، والذي يعتبر من أعراض الحمل الأولى.

• الشعور بالغثيان، والذي يعد من أبرز الأعراض الشائعة بين الحوامل، ومن الممكن أن يكون الغثيان مصحوب بالقيء، وقد تشعر المرأة بالغثيان في أي وقت من اليوم لكنه يزداد في فترة الصباح.

• الشعور بالتعب والإرهاق المستمر، ويحدث ذلك نتيجة إرتفاع هرمون البروجسترون في بداية الحمل.

• تقلّب المزاج، حيث تعاني المرأة من تقلبات مزاجية حادة، إذ تشعر بنوبات من السعادة وأخرى من الإكتئاب والحزن.

• الحساسية إتجاه الروائح، إذ تصبح حاسة الشم لدى المرأة أقوى خلال فترة الحمل.

• إنتفاخ الثدي والشعور بألم عند لمسه، وقد يتغير لون الحلقة المحيطة بالحلمة وتصبح داكنة.

• زيادة الحاجة إلى التّبول، إذ تشعر الحامل انها بحاجة للتبوّل أكثر من المعتاد.

• إنتفاخ المعدة والمعاناة من الإمساك، وذلك نتيجة إرتفاع هرمون البرجسترون في الجسم.

• الشعور بألم في الظهر.

• حدوث تقلصات في البطن كتلك التي تشعر بها المرأة أثناء فترة الحيض.  

• نفور أو إشتهاء بعض الأطعمة، فمن الممكن أن ترغب الحامل بتناول أطعمة لم تكن تتناولها من قبل، كما قد تنفر من أطعمة كانت تشتهيها قبل الحمل.

• المعاناة من الصداع، إذ تشعر الحامل بالصداع المستمر ويحدث ذلك بسبب التغيرات الهرمونية التي ترافق الحمل، كما قد يحصل نتيجة زيادة تدفق الدم إلى الرأس خلال فترة الحمل.

 

نصائح لحدوث حمل بعد الإجهاض

للتقليل من إحتمالية حدوث إجهاض مرة أخرى، يجب الإلتزام ببعض النصائح والإرشادات قبل التفكير في الحمل، ومنها:

 

• القيام ببعض التحاليل والفحوصات اللازمة قبل الحمل، ومعالجة أي مشكلة صحية قد تسبب حدوث إجهاض.

• تناول مكملات حمض الفوليك.

• الإبتعاد عن الأكلات السريعة واللحوم المصنعة.

• زيارة الطبيب المختص بإنتظام.

• إتّباع أيام الحيض والتبويض، اذ يمكن ممارسة الجنس خلال فترة التبويض، لأن ذلك يزيد من فرصة الحمل.

• ضبط مستوى السكر والضغط، وخصوصاً إذا كانت المرأة تعاني منهم كمرض مزمن، لأنهما من الأسباب الرئيسية التي تسبب الإجهاض.

• الإنتظار لفترة مناسبة حتى تصبح المرأة مؤهلة نفسياً وجسدياً للحمل مرّة أخرى.

• الحفاظ على الوزن المناسب من خلال التغذية الصحية.

• الحفاظ على درجة حرارة الجسم لتجنب الإصابة بالحمى.

• الإبتعاد عن كل الأمور التي تسبب التوتر والقلق، والمحافظة على الهدوء.

• تجنب تناول الأدوية والعقاقير من دون إستشارة طبية.

• تناول الأطعمة الصحية، والإكثار من تناول الخضار والفواكه، والأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الحديد، والكالسيوم.

• الحرص على ممارسة التمارين الرياضية.

• تجنب المشروبات التي تحتوي على كمية كبيرة من الكافيين.

• الإبتعاد عن التدخين وتناول الكحول، لأن هذه الأمور قد تضاعف من حدوث إجهاض مرة أخرى.

 

أسباب حدوث إجهاض

قد يحدث الإجهاض نتيجة الأسباب التالية:

 

• حصول خلل في الكروموسومات.

• تناول بعض الأدوية التي يمنع الطبيب تناولها خلال فترة الحمل.

• ضعف عضلات عنق الرحم.

• وجود تشوهات خلقية في الرحم، كالرحم ذو القرنين، وتليّف الرحم.

• الإصابة بمتلازمة تكيّس المبايض.

• تناول الأطعمة التي تحتوي على البهارات والحر بشكل كبير.

• إصابة الحامل بالتوتر والقلق الشديد.

• تناول الحامل للأطعمة الملوثة.

• العمر، إذ يزداد خطر الإصابة بالإجهاض لدى النساء اللواتي تخطين عمر 35 عاماً.

• وجود إختلاف بين فصيلة دم الأم وفصيلة دم الجنين.

• إصابة المرأة ببعض الأمراض المزمنة كمرض السكر، والضغط، وأمراض الكبد.

• تعرض الحامل لإصابة مباشرة على بطنها.

• حدوث مشاكل في الوزن كالسمنة، أو النحافة المفرطة.

• تناول الحامل للعديد من الأدوية التي تسبب خطر على الجنين وتسبب بإجهاضه.

• التعرض للسموم والمخاطر البيئية كالرصاص، والزئبق.

• الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً كالزهري.

• الإصابة بالحمى، وإرتفاع درجة حرارة الجسم إلى38 درجة مئوية.

• ممارسة التمارين الرياضية القاسية، وحمل الأوزان الثقيلة.

 

أعراض الإجهاض

هناك بعض العلامات التي تظهر أثناء حدوث الإجهاض، ومنها:

 

• الشعور بألم في الظهر وقد يكون حاد أو خفيف.

• حدوث نزيف مهبلي، وقد يكون إمّا على شكل بقع دم متقطعة، أو نزيف غزير.

• إنخفاض في الوزن.

• الإصابة بالإسهال بشكل مستمر.

• حدوث تقلصات وألم شديد في أسفل البطن.

• الشعور بالغثيان، والإصابة بالتقيؤ.

• خروج إفرازات كثيرة من المهبل.

• إرتفاع درجة حرارة الجسم.

• الشعور بالدوار.

• الشعور بالتعب والضعف الشديد.

 

إقرئي أيضاً: 

اسباب الدوخة عند الحامل

اعراض الحمل من اول اسبوع

scroll load icon