هل الدوخة من أعراض الحمل قبل الدورة

هل الدوخة من أعراض الحمل قبل الدورة
محتويات
  1. هل الدوخة من أعراض الحمل قبل الدورة
  2. أسباب الدوخة أثناء الحمل
  3. طرق ونصائح لتجنب الدوخة أثناء الحمل
  4. حالات تستدعي التوجه للطبيب
  5. هل يمكن للدوخة ان تحدد نوع الجنين؟
  6. أسباب أخرى للدوخة
  7. أعراض الدوخة
  8. علامات الحمل

 تشعرين بالدوخة وتتساءلين هل الدوخة من أعراض الحمل قبل الدورة ؟ اثناء الحمل يتعرّض الجسم لبعض التغيرات الهرمونية، والتي بدورها تؤثر على صحة الحامل الجسدية والنفسية، وغالباً ما تبدأ أعراض الحمل الأوليك بالظهور قبل موعد الدورة. تعرفي مع يومياتي على أسباب الشعور بالدوخة وعلاقتها بالحمل.

 

هل الدوخة من أعراض الحمل قبل الدورة

اذا كنتِ تتساءلين هل الدوخة من أعراض الحمل قبل الدورة ، فعليكِ ان تعرفي بأنّ الدوخة من أكثر أعراض الحمل شيوعاً، حيث انها تصيب حوالي معظم النساء الحوامل وخصوصاً في الثلث الأول، وتحدث نتيجة التغييرات الجسدية التي تتطرأ على النساء أثناء فترة الحمل .

 

أسباب الدوخة أثناء الحمل

للدوخة أسباب عديدة، أهمها:

 

• إنخفاض مستويات السكر في الدم.

• القيام بشكل سريع من الفراش، والذي يتسبب بحدوث هبوط ضغطي.

• الإصابة بمرض فقر الدم الأنيما، نتيجة تدني مستويات الحديد في الجسم.

• إرتفاع الهرمونات التي تسبب إتساع الأوعية الدموية مما يساعد على زيادة تدفق الدم إلى الجنين، ويبطئ عودة الدم في الأوردة ومن هنا تحدث الدوخة عند الأم.

• الإستلقاء لوقت طويل، الأمر الذي يؤدي إلى إنخفاض الضغط.

• إرتفاع الحرارة البيئية للحد الكبير، مما تشعر الحامل بإنخفاض صغط الدم لديها.

 

طرق ونصائح لتجنب الدوخة أثناء الحمل

على الرغم أن الدوخة أثناء الحمل أمر طبيعي وشائع، لكن هناك بعض النصائح و الطرق تساعد في التغلب على الدوخة، وهي:

 

• الإبتعاد عن الإستحمام بالمياه الساخنة لفترات طويلة.

• الجلوس لبعض الوقت والتمهل في النهوض.

• تناول الوجبات الصحية الخفيفة بإنتظام، وتجنب وجود فترات طويلة بين الوجبات.

• تجنب الوقوف لفترات طويلة، وإذا كان عليكِ الوقوف فيجب تحريك قدميكِ للمساعدة في زيادة الدورة الدموية.

• تناول الأطعمة الغنية بالحديد مثل: الأسماك، البيض، الحليب، اللحوم الحمراء.

• الحرص على إرتداء ملابس فضفاضة لتفادي حصر الدم في الجسم.

• المحافظة على رطوبة الجسم، وذلك من خلال شرب كميات كبيرة من المياه والسوائل.

• الإستلقاء على الجانب الأيسر إذا شعرت بالدوار أثناء الوقوف، وذلك بهدف زيادة تدف الدم إلى القلب والدماغ.

• أخذ نفس عميق أثناء الشعور بالدوخة مع خفض الرأس نحو الأسفل.

• مسك القوائم الجانبية للسلالم أو ما يسمى بالدرابزين عند صعود أو نزول الدرج.

• تجنب قيادة السيارة في حال الشعور بالدوار المفاجئ.

• ممارسة الأنشطة التي تحسن من التوازن، كاليوغا.

• التقليل من شرب الكافيين، والإبتعاد قدر المستطاع عن التدخين، لأن هذه الممارسات تقوم بتحفيز الدوخة.

• تجنب التحرك أو تبديل الوضعية بشكل سريع.

 

حالات تستدعي التوجه للطبيب

إذا كانت الدوخة عند الحامل مصحوبة بنزيف مهبلي أو ألم أسفل البطن، فهذا قد يكون علامة على ان المشيمة منخفضة، وإذا شعرت الحامل بدوخة مستمرة مصحوبة بغباش الرؤية، وإضطراب في نبضات القلب فقد يكون ذلك أحد أعراض فقر الدم الوخيم، وعند هذه الحالات يجب على الحامل التوجه الى الطبيب فوراً.

 

هل يمكن للدوخة ان تحدد نوع الجنين؟

هناك بعض الإعتقادات السائدة التي تشير الى وجود علاقة بين الدوخة وجنس الجنين، اذ يقال انه في حال عانت الحامل من الدوخة الشديدة فهذا يدل على انّ الجنين بنت، وفي حال لم تشعر بهذا العارض او كانت الدوخة قليلة فالجنين بنت، لكن لا يوجد دليل علمي واضح وطبي يثبت ان هناك علاقة بين دوخة الحمل وجنس الجنين، لذلك لا يمكن الإعتماد على هذه العلامة لأنها غير صحيحة وغير علمية نهائياً.

 

أسباب أخرى للدوخة

هناك أسباب أخرى غير الحمل تؤدي للشعور بالدوخة:

 

• إضطراب في تدفق الدم إلى الدماغ.

• الإصابة بإلتهابات في الأذن الداخلية.

• إنخفاض كمية الأملاح في الجسم.

• التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة.

• الإصابة بضربة على الرأس، أو إصطدام الرأس بجسم حاد.

• حدوث إضطرابات في نبضات القلب.

• الإصابة بالإسهال المستمر.

• تناول بعض الأدوية من دون إستشارة طبيب، وخصوصاً: أدوية الضغط، وأدوية السكر، والمضادات الحيوية.

• الإصابة بجفاف الجسم.

• الإصابة بنزيف داخلي في المخ، مما يؤدي إلى زيادة ضغط الدم على المخ وشعور بالدوخة.

• إضطرابات بنسبة السكر في الدم.

• حدوث تصلب في شرايين القلب.

• الإصابة بالإلتهابات في الجيوب إو في مجاري التنفس.

• الإكثار من تناول الكحول.

• التعرض لعوامل نفسية، كالتوتر والقلق الدائم.

• إنخفاض نسبة الأكسجين في الدم، وإرتفاع الهيموجلوبين.

• هبوط ضغط الدم.

• الإصابة بأمراض معينة مثل: ضعف النظر، أمراض الكلى والقلب.

 

أعراض الدوخة

تصاحب الدوخة ظهور بعض الأعراض التالية:

 

• الإصابة بالصداع المتكرر.

• عدم التوازن أو فقدان الثبات.

• إضطرابات نفسية.

• الشعور بثقل الرأس.

• الإصابة بالإغماء عند إشتداد الدوخة.

• الشعور بالدوران الزائف.

• الإصابة بالغثيان والقيئ بشكل مستمر.

• عدم وضوح الرؤية.

• صعوبة في التحدث.

• ضيق التنفس.

• عدم التركيز.

• وجع في الرقبة.

 

علامات الحمل

الى جانب الدوخة، قد تشعر الحامل بأعراض أخرى أثناء الحمل، منها:

 

• الإحساس بالتقلبات المزاجية.

• غياب الدورة الشهرية.

• نزول بضع قطرات من الدم.

• الرغبة الكثيرة للتبول.

• الوحام.

• تغير وإنتفاخ في حجم الثدي.

• الشعور بالتعب والإرهاق.

• تغير في درجة حرارة الجسم الأساسية.

• النوم لفترات طويلة.

• الشعور بالصداع بشكل طفيف.

• إنتفاخ البطن مع الإصابة بالتقلصات.

• الإصابة بالغثيان، وخاصة في فترة الصباح.

 

إقرئي أيضاً: 

ما الفرق بين حبوب الدورة وحبوب الحمل في الوجه؟

هل الألم في المبيض الأيمن من علامات الحمل بولد

scroll load icon