هل نزول الدورة دليل اكيد على عدم الحمل؟

هل نزول الدورة دليل اكيد على عدم الحمل؟

هل نزول الدورة دليل اكيد على عدم الحمل؟ سؤال قد يدور في ذهن كل امرأة في بداية الزواج، فهي لا تمتلك الخبرة الكافية لحسم أفكارها.

وتعتقد معظم النساء أنّ الدورة الشهرية تقضي على آمالهنّ في الحمل لدى نزولها وبعض منهنّ ينتظرن مجيئها للتأكد من حدوث الحمل أو عدم حدوثه.

في هذا المقال من "يومياتي"سوف نشرح لكِ كيف يمكنكِ التفريق بين نزول دم الحمل ودم الدورة الشهرية، وهل نزول الدورة دليل اكيد على عدم الحمل ؟

تابعي معنا.

 

يجب أن تعلمي عزيزتي أن وجود الدورة الشهرية في الحالات الطبيعية والعادية ينفي وجود حمل، حيث أن الدورة الشهرية تنتج عن عدم تلقيح البويضة، مما يؤدي إلي أنها تخرج من الجسم على شكل دم من المهبل.

ولكن قد يختلط الأمر بين الدورة الشهرية وبين دم الحمل. كيف يمكنكِ التفريق بينهما ؟

 

كيفية التفريق بين دم الحمل ودم الدورة الشهرية

يمكنك أن تقومي بمراقبة الوضع من خلال إجراء بعض فحوصات الدم الخاصة بالحمل:

  • عند نزول الدورة الشهرية يتم نزولها بكمية بسيطة جدًا وبعدها تكون الكمية كبيرة، ويستمر نزوله إلى الفترة المعتادة بحسب عدد أيام الدورة لدى كل امرأة.
  • دم الحمل لا يتم نزوله بكميات كبيرة، النسبة تكون طفيفة جدًا ولا يستمر لمدة يوم.
  • لون دم الحمل يكون أحمر أو بني أو وردي، دم الدورة الشهرية يكون أحمر فقط. 

 

عوامل أخرى تساعدكِ في الفريق بين أعراض الحمل وأعراض الدورة الشهرية

  •  آلام الثدي
  • لون حلمة الثدي
  • آلام البطن والانقباضات
  • الشعور بالتعب والإرهاق
  • الشهية المفتوحة أو النفور من الطعام

 

آلام الثدي

إن آلام الثدي من إحدى علامات موعد الدورة الشهرية ولكنها أيضًا من إحدى علامات الحمل، ولكن عند حدوث الحمل تصبح أكثر ألمًا كلّما مرّت الأسابيع؛ وذلك نتيجة لارتفاع هرمون البروجسترون، وذلك على العكس الدورة الشهرية حيث نجد أن الألم يختفي كلما مر الوقت وبدأت الدورة الشهرية ينخفض هرمون البروجسترون.

 

لون حلمة الثدي

 نجد عند حدوث الحمل تغيُّر في لون الحلقة التي تحيط بحلمة الثدي وتصبح داكنة ومتسعة، الأمر الذي لا نلاحظه أثناء الدورة الشهرية.

 

آلام البطن والانقباضات

نجد أن آلام البطن والانقباضات في الحمل تكون أكثر حدة وكثيرة خلال الشهور الأولى من الحمل، مع الإحساس بثقل في البطن والظهر، ويصاحب تلك الآلام شعور بالغثيان الصباحي. على عكس آلام البطن أثناء الدورة الشهرية، فتلك الانقباضات تشعرين بها قبل نزول الحيض ويستمر لمدة ثلاث أيام بعد النزول أيضًا ثمّ يتلاشى.

 

الشعور بالتعب والإرهاق 

 المرأة الحامل تشعر بالتعب والإرهاق بشكل كبير مع الإحساس بالإعياء والشعور بالدوران وضيق التنفس، والرغبة في النوم وذلك بسبب ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون. أما أثناء الدورة الشهرية فتشعر بالأرق وألم في العظام والإرهاق.

 

الشهية المفتوحة أو النفور من الطعام

 المرأة الحامل في بداية الحمل تشعر بالنفور من الأطعمة ورائحتها، على عكس أثناء الدورة الشهرية، فهي تشعر بفتح الشهية لكافة المأكولات وتزداد رغبتها  في تناول السكريات والحلويات.

 

هل نزول الدورة دليل اكيد على عدم الحمل؟

نحن نؤكد لكِ صحة هذه المعلومة، بالطبع إذا كان هناك حمل لا يمكن نزول دم في موعد الدورة إلا بنسبة طفيفة جدًا، ولكن إذا كانت كميات كبيرة وفي نفس الموعد فهذا يعني عدم وجود حمل. 

 

علامات الحمل في الأسبوع الأول

ماهي علامات الحمل في الأسبوع الأول من الحمل ؟

  • الشعور بتقلصات تشبه تقلصات الدورة الشهرية.
  • الإحساس  بتشنجات أسفل البطن مثل تشنجات وقت التبويض لكنها أقوى.
  • الشعور بزيادة في  معدل ضربات قلبك.
  • قد ترتفع حرارة الجسم عن المعدل الطبيعي.
  • نزول نزيف بسيط من الدماء غير مستمر.
  • الوحم وهو النفور من الروائح وبعض الأطعمة والاشتهاء لأطعمه أخرى.
  • الشعور بالضغط على المثانة والرغبة المستمرة في التبول.
  •  

أنواع اختبارات الحمل

في حالة عدم قدرتكِ على التفرقة بين دم الحمل ودم الدورة الشهرية عليك بالقيام بإجراء الاختبارات التالية التي تستطيعين من خلالها تحديد حدوث الحمل أو عدم حدوثه:

 

اختبار الحمل المنزلي

 نجد أن أختبار الحمل المنزلي هو أسهل وأرخص وسيلة لمعرفة الحمل، كما إنها دقيقة إلى حد ما، وتتم عن طريق وضع نقط من البول في الاختبار المنزلى ومعرفة النتائج عن طريق ظهور خطين باللون الأحمر في الاختبار. وإذا ظهر الخطان يعني ذلك وجود حمل.

 

تحليل البول

يتم فحص البول في المراكز الطبية  المختصة لتحديد وجود الحمل من عدمه، وتكون النتائج أكيدة ولا شك فيها، ولكن يجب إجراؤه بعد مرور توقيت الدورة الشهرية.

 

تحليل الدم

تحليل الدم في المراكز الطبية لا يشترط مرور وقت على الحمل، بل يمكن إجراؤه بعد حدوث التخصيب بأسبوعين، حيث أن نتائج الحمل تظهر سريعًا في الدم. 

بعد التأكّد من حدوث الحمل عبر إحدى الوسائل التي ذكرناها أعلاه، عليكِ التوجّه إلى الطبيب النسائي لمتابعة رحلة حملك بصورةٍ شهريّة للاطمئنان على صحتكِ وصحة جنينك.

 

اقرئي أيضًا:

أعراض تؤكد وجود حمل

هل يعيش الجنين في الشهر السابع 

scroll load icon