هل يعيش الجنين في الأسبوع 28 أم لا؟

هل يعيش الجنين في الأسبوع 28 أم لا؟

لا تشعري بالخوف والقلق والهلع في حال ولادة طفلكِ في الأسبوع 28، إذ أحيانًا قد يولد الطفل قبل أوانه، وهنا سوف نتناول تحديدًا موضوع هل يعيش الجنين في الأسبوع 28 أم لا، وهل لها من مخاطر على صحة الجنين؟

جميع المعتقدات تؤكّد عن أن الطفل لن ينجو في هذه المرحلة هو من الأفكار الشائعة الخاطئة، وذلك لأن فرص بقاء الجنين على قيد الحياة عندما يولد في الفترة الممتدة ما بين الأسبوع 28 والأسبوع 31 تكون مرتفعة جداً، وذلك وفق المعلومات الكاملة التي سنقدّمها لكِ في موضوعنا التالي عبر موقع يومياتي "هل يعيش الجنين في الأسبوع 28 أم لا؟".

 

أسباب المغص في الأسبوع 28

ازدياد حجم الرحم والجنين والتغيّرات الهرمونية: من شأنها أن تؤدي إلى إزاحة بعض الأعضاء الداخلية من مكانها الطبيعي ومن ضمنها المعدة، وإبطاء جركة الجهاز الهضمي والإمعاء، وذلك يسبب الإمساك وحصول الغازات في البطن وعسر الهضم وتكوّن الغازات مما يسبب الشعور بالمغص عند المرأة الحامل.

وحل هذه المشكلة يكون بتناول الوجبات الصغيرة على مدى اليوم وتجنّب الكميات الكبيرة من الطعام، تناول الأطعمة الغنية بالألياف وشرب الكثير من المياه، إضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية الخاصة بالحوامل، الحصول على أقساط كافية من الراحة وتفريغ المثانة كلما دعت الحاجة.

 

ألم الرباط المدوَّر: وهي حالة من الممكن أن تعاني المرأة الحامل منها أيضاً، وذلك عندما تتعرض الأربطة الممتدة من البطن إلى الأفخاذ للشد نتيجة ازدياد حجم الرحم فتسبب أوجاعاً في منطقى أسفل البطن والأفخاذ.

والحل يكون في تغيير وضعية الجلوس أو النوم للمرأة الحامل، وإذا تطوّرت هذه الأوجاع كثيراً يجب الاستعانة بالطبيب ليساعد الحامل على التخلص منها بالطرق المناسبة.

 

تقلّصات براكستون هيكس: وهي عبارة عن تقلصات غير منتظمة يعتبرها الجسد بمثابة تمرين على التقلصات الحقيقية التي سيشهدها في المخاض، هي في الغالب ليست خطيرة ولا تدل على اقتراب موعد الولادة، ولكنها تحصل في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل أي ابتداءً من الاسبوع 28.

 

الولادة المبكرة: من الممكن أن يكون المغص في الشهر السابع مؤشراً للولادةالمبكرة، وفي هذه الحالة تكون التقلصات منتظمة وممكن أن يرافقها نزيف مهبلي أو نزول للسائل الأمينوسي أو قسم منه. ومن دون شك فإن هذه الحالة تستوجب تدخلاً طبياً على الفور لتتم السيطرة على التقلصات وتأخير الولادة غذا أمكن أو إجرائها بشكل مبكر.

 

أسباب الولادة في الاسبوع 28

هل يعيش الجنين في الأسبوع 28 أم لا؟، هناك عدة أمور قد تتسبب في ولادة الطفل في الاسبوع 28 قبل أوانه، وهذه أهمها:

  • إصابة الأم بسكري الحمل.
  • مشاكل وعيوب خلقية في الرحم نفسه.
  • حمل المرأة في عمر متقدم.
  • تمزق الأغشية المبكر.
  • تعاطي الأم للكحوليات أثناء الحمل أو التدخين أو حتى تعاطي المخدرات.
  • إصابة الأم بداء المقوسات أو داء القطط.
  • وقد يضطر الطبيب لتحفيز الولادة في الاسبوع 28 كذلك إذا ما توفي الجنين في الرحم.

 

أعراض الولادة في الاسبوع 28

هذه أهم علامات وأعراض الولادة في الاسبوع 28 والتي عليك الانتباه لها:

  • انقباضات وتشنجات في الرحم كل 10 دقائق أو بشكل متكرر ومتتالي.
  • إفرازات مهبلية غير طبيعية أو الشعور بتسرب سوائل غير طبيعية من المهبل أو الإصابة بنزيف مهبلي.
  • ألم في منطقة أسفل الظهر أو تشنجات شبيهة بالام الدورة الشهرية.
  • شعور بأن حركة الجنين وركلاته للبطن بدأت تقل تدريجيًا.
  • شعور متزايد بالضغط والثقل في منطقة الحوض والمهبل.
  • ظهور مجموعة أخرى من الأعراض مثل غثيان، وإسهال وتقيؤ.

 

أيهما أفضل الولادة في الاسبوع 27 أم 28؟

أيهما أفضل الولادة في الاسبوع 28 م 29؟ وهل يعيش الجنين في الأسبوع 28؟ في الواقع كل يوم إضافي للجنين في رحم أمه يساهم في نموه أكثر وبشكل أفضل. يمكن للحامل أن تلد ابتداءً من الاسبوع 28، لكن لكل مرحلة عندها المخاطر التي ترتبط بها ويتم التعاطي معها وتقديم العناية اللازمة للطفل بحسب ما تدعو الحاجة. 

علماً أنه لدى حصول ولادة مبكرة:

يتواجد في غرفة العمليات طبيب أطفال اختصاصي في الولادة المبكرة لتقديم العناية اللازمة والإنعاش سريعاً للطفل عند الولادة حتى لا ينقصه الأوكسيجين لاعتباره من أصعب المشاكل والمخاطر التي يمكن أن يواجهها الطفل لما لها من تداعيات ويمكن أن تؤدي إلى تضرر الدماغ بشكل لا يمكن معالجته أو أنه قد يصاب بعاهة.

ينقل الطفل إلى العناية الفائقة لإجراء فحوص الدم اللازمة له والتأكد من عدم وجود التهابات وما إذا كان يحتاج إلى المضادات الحيوية. علماً ان هذا النوع من المشاكل يعتبر قابلاً للمعالجة.

وتجدر الإشارة إلى أن وضع الطفل في الحاضنة لا يتم على أساس وزنه بل على أساس ما لديه من مشاكل أو نقص في النمو في الأعضاء أو في الدماغ. وإذا كان وزنه يتخطى الكيلوغرامين ونصف الكيلوغرام يعتبر طبيعياً.

لكن دون هذا الوزن يحتاج إلى عناية خاصة ويتم التعاطي مع كل حالة بحسب المشاكل التي تظهر لدى الطفل. وبشكل خاص في حال نقص الأوكسيجين لدى الطفل يجب أن يبقى في الحاضنة إلى أن تنتفي الحاجة إليه.

 

ما هي العوامل التي تزيد من خطر الولادة في الاسبوع 28؟

كثيرة هي المشاكل الصحيّة والأمور التي تفاقم من إحتمال الولادة خلال الشهر السابع من الحمل، إليكِ بعض منها:

  • الحمل بتوأم
  • إحتمال الولادة المبكرة في وقت سابق
  • المعاناة من بعض العيوب الخلقية في تكوين الرحم
  • حدوث تأخر في نمو الجنين
  • وجود المشيمة في مكانها غير الطبيعي داخل الرحم
  • التعرّض للتمزّق المبكر للأغشية وخسارة ماء الجنين
  • الزواج المبكر والحمل في سن المراهقة
  • إصابة الجنين بعيوب خلقية أو خلل كروموسومي

 

احتياطات يجب أخذها بعين الاعتبار عند الشعور بأعراض الولادة

عند شعوركِ باعراض الولادة في الاسبوع 28 يجب عليكِ اتخاذ الكثير من الخطوات الوقائية لعدم تفاقم هذا الأمر ومنها:

  • الاستلقاء على الظهر والحصول على الراحة التامة، وهو من أهمّ الخطوات في هذا الاطار
  • الامتناع بشكل نهائي عن بذل أي مجهود حتى لا يزداد عنق الرحم اتساعاً
  • الابتعاد نهائياً عن ممارسة العلاقة الزوجية الحميمة
  • الابتعاد عن الإجهاد النفسي ومحاولة الشعور الدائم بالراحة والهدوء
  • استشارة الطبيب بكل ما تشعرين به، خصوصاً وانه قدر على وصف بعض الأدوية التي تساعد على الحدّ من هذه الانقباضات
  • تناول الأدوية التي تساعد على تسريع نمو رئتي الجنين

 

اقرئي أيضًا:

هل يعيش الجنين في الأسبوع 27

هل يحدث حمل بعد الإجهاض بدون دورة

ألم في عظام المهبل للحامل في الشهر التاسع

هل ميلان الرحم يمنع الحمل

scroll load icon