7 أعراض مخيفة ولكنها طبيعية قد تحصل لطفلكِ

7 أعراض مخيفة ولكنها طبيعية قد تحصل لطفلكِ

هل سبق أن إتصلت بطبيبكِ لتشرحي له عوارض غير مألوفة أصابت طفلكِ، فرد عليكِ بكل هدوء: "لا تقلقي". كأم للمرة الأولى لا تخجلي من إستشارة طبيبكِ في أدق التفاصيل حول صحة طفلكِ.

 

لمساعدتكِ في تشخيص ما لا يجب أن تخافي منه، إخترنا لكِ 7 أعراض مخيفة ولكنها طبيعية تمامًا عند طفلكِ.

 

7 أعراض مخيفة ولكنها طبيعية تمامًا عند طفلكِ

 

الحَوَل الفيسيولوجي

الحَوَل الفيسيولوجي قد يصيب طفلكِ بين عمر 3 إلى 6 أشهر. تكون عضلات عيون طفلكِ ضعيفة، ودماغه ليس جاهزاً بالكامل للسيطرة عليها. ينتج عن ذلك تحركات غير متناسقة للعيون. لا تخافي، ستقوى عضلات عين طفلكِ كلما تقدم في العمر.

يمكنكِ مساعدته بالإستعانة بالألعاب الدورية فوق رأسه أثناء نومه حيث تقوم هذه الألعاب بتعريف الطفل على كيفية اتحكم بنظره. عليكِ القلق وإستشارة الطبيب بشرط واحد إذا إستمرت هذه الحالة بعد 6 أشهر من عمر طفلكِ.

 

تفاعلات الجسم ما بعد اللقاح

لتطوير المناعة ضد أمراض الجسم هناك لقاحات دورية في الفترة الأولى من عمر طفلكِ. يعمل اللقاح على إدخال جزء بسيط من البكتيريا المسببة للأمراض في جسم الطفل فيستقبل الجسم هذا المرض ما يساعده على تطوير المناعة ضد مرض معين. تتعددت ردات الفعل الطبيعية بعد اللقاحات: إحمرار، إرتفاع طفيف في درجة الحرارة، ضعف الشهية، طفح جلدي، غثيان، ألم بطن ومفاصل وتغيير في البزار.

يمكنكِ مساعدته بمعالجة هذه العوارض بكل بساطة. مثلاً إذا إرتفعت حرارته أعطيه خافض الحرارة لا تخافي فعوارض اللقاح ستختفي بغضون 3 أيام. عليكِ القلق وإستشارة الطبيب إذا دامت ردات الفعل لأكثر من 3 أيام، إذا تخطت حرارة طفلكِ 39.5 وفي حال التورم والإحمرار الواضح في الرقبة والوجه.

 

إرتعاش الطفل

يحدث هذا الإرتعاش عند الأطفال بعمر الشهر وقد يستمر إلى عمر 3 أشهر. الارتعاش هو تشنج يصيب الطفل في الذقن والأصابع فيبكي كثيراً ويشعر بالتوتر .

يشرح مايكل زيمبريك ، طبيب أعصاب الأطفال في مستشفى رادي للأطفال في سان دييغو: "الأطفال لديهم جهاز عصبي غير ناضج، وحركاتهم تكون غير متناسقة أثناء النوم أكثر مما تكون مستيقظًا. لا تختلف هذه الحركات عن تلك التي نمر بها نحن الكبار عندما ننجرف إلى النوم ".

يمكنكِ مساعدته من خلال توفير رعاية صحية له، لا تحتاج هذه التشنجات إلى علاج لأنها ستمر وحدها. عليكِ القلق وإستشارة الطبيب إذا إنتقل هذا التشنج إلى الساقين والرأس وإستمر بعد عمر 4 أشهر.

 

التنفس غير الطبيعي

على الرغم من عدم وجود عوارض الرشح ونزلات البرد على طفلكِ، إلا أن تنفسه غير طبيعي وصعب. لا تخافي، هذا الإحتقان ناتج عن هرمون الأستروجين الذي ينتقل إلى الجنين في الرحم وأثناء الرضاعة وبالتالي سيختفي في غضون الشهرين أو بحلول 6 أشهر عندما يتضاعف حجم الممرات الأنفية.

عليكِ القلق وإستشارة الطبيب في حال كان طفلكِ يشخر ويصفر أثناء التنفس، يتعرق ويشعر بالبرودة في آنٍ ويتنفس بسرعة فكلها علامات تشير إلى ضيق التنفس.

 

الإمساك

في حال خروج البزار القليل والناعم رغم صلابة معدة طفلكِ، تحول لون وجهه إلى الأحمر والمكافحة لمدة خمسة أيام، لا تخافي. رغم صعوبة الموقف إلا أن طبيبة الأطفال ربيكا بريزيوسي سهلت الموضوع بقولها : " لا يعرف الأطفال الصغار بعد كيفية التحكم في العضلة العاصرة الشرجية وتنسيقها ، وهي العضلة التي تحمل البراز. "

عليكِ القلق وإستشارة الطبيب في حال كان طفلكِ يتغوط يومياً في الشهر الأول من عمره أو كان البزار عنده صلباً وعلى شكل كرات.

 

البصق الدموي

بعد الرضاعة الطبيعية قد تلاحظي وجود خطوط من الدم في بصقات طفلكِ، لا تخافي. هذا لا يدل على وجود نزيف داخلي. هذا البصق قد يكون ناتج عن تمزق صغير في حلمات الأم المرضعة.

 

عليكِ القلق وإستشارة الطبيب في حال تقيأ طفلكِ كمية كبيرة من الدم أو يبصق الدم بعد الرضاعة الصناعية.

 

تضخم الغدد الليمفاوية

يمكن أن تلتهب الغدد الليمفاوية تحت الإبطين، في الرقبو والفخذ. تساعد هذه الزيادة في الغدد على نمو الخلايا المناعية في جسم طفلكِ من خلال تعريف الجسم على الميكروبات الجديدة.

يمكنكِ مساعدة طفلكِ من خلال مراقبة نشاطه وفحص مناطق تكوينها المحتمل، إذا زاد حجمها عن حجم حبة البزيلاء أو شعر طفلكِ بالألم إستشيري الطبيب لأن هذا يدل على وجود إلتهابات في الجسم.

 

اقرئي ايضاً:

كيف اخفف المغص عند طفلي الرضيع

scroll load icon