سرطان الأذن أنواعه وأسبابه

لمحة عامة

قد يؤثر سرطان الأذن على الأجزاء الداخلية والخارجية لهذا العضو. وغالبًا ما يبدأ بسرطان الجلد في الأذن الخارجية ثمّ ينتشر في كافة أنحاء هياكل الأذن المختلفة، بما في ذلك قناة الأذن والطبلة.

وقد يبدأ سرطان الأذن أيضًا بالداخل، وعندها قد يؤثر على العظم في هذا العضو الذي يُسمّى العظام الصدغيّة التي تشمل أيضًا عظم الخشاء. هذه هي الكتلة العظميّة التي تشعرين بها خلف أذنك.

إنّ سرطان الأذن نادر جدًا. فيتم تشخيص حوالى 300 شخص فقط في الولايات المتحدة الأمريكية كلّ عام. في المقابل، تم تشخيص أكثر من 250 ألف حالة جديدة لسرطان الثدي في العام 2018، وفقًا للمعهد الوطني للسرطان. تعرّفي أيضًا على أعراض سرطان الثدي الحميد.

 

أنواع سرطان الأذن:

هناك أنواع مختلفة من السرطان قد تؤثر وتُصيب الأذن، وهي تشمل ما يلي:

- سرطان الخلايا القاعديّة الذي يؤثر على خلايا الطبقة القاعديّة للبشرة، أو الطبقة الخارجية من الجلد.

 

- سرطان الخلايا الحرشفيّة الذي يؤثر على الخلايا الحرشفية للبشرة. إنّه أكثر أنواع سرطان الأذن شيوعًا. ينمو في عمق خلايا الجسم ومن المحتمل أن ينتشر إلى الأنسجة الأخرى أكثر من سرطان الخلايا القاعديّة. وفقًا لتقرير الحالة لعام 2016، فإنّ سرطان خلايا الحرشفية الذي يضرب الجزء الخارجي للأذن لديه فرصة 15% للإنتشار.

 

سرطان الجلد الذي يضرب الخلايا الصباغية للبشرة. هذه الخلايا تعطي الجلد لونًا بُنيًا عند التعرّض لأشعة الشمس. في حين أن سرطان الجلد هو الأقل شيوعًا مقارنةً بسرطان الخلايا القاعدية أو سرطان الخلايا الحرشفية، إلى أنّه يميل ليكون الأكثر عدوانية، فهو من أخطر أشكال سرطان الجلد.

 

- سرطان الغدة الكيسية، نوع نادر جداً يُصيب عادة ً الغدد اللعابية، ولكن يمكن رؤيته أيضًا في الأذن. وقدّر تقرير الحالة الصادر في العام 2013 أنّ هذه الأورام تُمثّل 5% فقط من سرطانات القناة السمعيّة الخارجيّة (الممر من خارج الرأس إلى طبلة الأذن).

 

- أورام الغدد النكفيّة: يمكن أن تنتشر الأورام الخبيثة في الغدة النكفية إلى قناة الأذن. هذه الغدة هي أكبر غدة لعابية في الجسم.

 

أسباب سرطان الأذن:

ليس الباحثون متأكدين تمامًا من أسباب الإصابة بسرطان الأذن. لذلك توجد حالات قليلة، من الصعب معرفة كيف يمكن أن تنشأ. لكنّ الباحثون يعرفون أنّ أمورًا مُعيّنة قد تزيد من فرص الإصابة بسرطان الأذن، وتشمل هذه الأمور ما يلي:

 

- أن تملكي بشرة فاتحة اللون: هذا الأمر يزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد بشكل عام. تعرفي على أبرز علامات سرطان الجلد.

- قضاء وقت طويل في الشمس بدون واقي الشمس أو بدون كمية كافية منه؛ هذا يعرضك لخطر أكبر لسرطان الجلد، والذي يمكن أن يؤدي بعد ذلك إلى سرطان الأذن.

- الإصابة بعدوى متكررة في الأذن؛ فقد تؤثر الاستجابات الالتهابية التي تصاحب إلتهابات الأذن بطريقة ما على التغيرات الخلوية التي تدفع السرطان.

- التقدّم في السنّ: أنواع معيّنة من سرطان الأذن أكثر شيوعًا لدى كبار السن. في إحدى الدراسات، وجدت البيانات أنّ سرطان الخلايا الحرشفية للعظم الصدغي أكثر شيوعًا في العقد السابع من العمر.

 

إنّ سرطان الأذن نادر الحدوث. وإن حصل، تختلف معدلات البقاء على قيد الحياة إعتمادًا على موقع الورم ومدّة تقدّمه. لذا من المهم جدًا أن تفحصي أيّ نموّ غريب حول أذنيك أو أيّ ألم غير مُبرر في الأذن.

 

اقرئي أيضًا: السرطان أنهى حياة هؤلاء النجوم وبعضهم في شبابهم

scroll load icon