طرق علاج الالتهابات المهبلية بالمنزل

طرق علاج الالتهابات المهبلية بالمنزل

ما هي طرق علاج الالتهابات المهبلية بالمنزل ؟ تعتبر الإلتهابات المهبلية حالة شائعة تصيب النساء من مختلف الفئات العمرية، وتسبب ظهور أعراض مزعجة أهمّها الحكّة، وخروج إفرازات غير طبيعية. تعرفي مع يومياتي على طرق علاج الالتهابات المهبلية بالمنزل ، واكتشفي طرق الوقاية منها. 

إقرئي أيضاً: طرق علاج حكة المهبل الخارجية

 

أعراض الإلتهابات المهبلية

تتسبب الإلتهابات المهبلية بمجموعة من الأعراض، والتي تتضمن:

 

• زيادة الإفرازات المهبلية أو تغير طبيعتها، حيث تصبح  كثيفة وذات لون أبيض أو رمادي ورائحة كريهة.

• الشور بحرقة وألم أثناء التبول.

• الشعور بألم أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.

• نزيف مهبلي خفيف، وخاصةً عند الجماع.

• إحمرار الشّفرتين وتورمها.

 

أسباب الإلتهابات المهبلية

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإلتهابات المهبلية، ومن أبرزها:

 

إلتهاب المهبل البكتيري: يحدث بسبب حدوث تغير في البكتيريا الطبيعية الموجودة في المهبل.

إلتهاب مهبلي غير معدي: قد تتسبب البخاخات المهبلية، والمعطرات، والمناديل الورقية في حدوث إلتهابات مهبلية.

إنخفاض هومون الأستروجين: يمكن أن يؤدي إنخفاض مستوى الأستروجين خصوصاً بعد إنقطاع الطمث، إلى حدوث إلتهابات مهبلية.

الأمراض المنقولة جنسياً: قد تتسبب بعض الأمراض التي تنتقل عبر الإتصال الجنسي كالكلاميديا، والسيلان، وداء المشعرات، إلى حدوث إلتهابات مهبلية قوية.

 

علاج الالتهابات المهبلية بالمنزل

يمكنكِ إتّباع الطرق التالية لعلاج الإلتهابات المنزلية بالمنزل:

 

صودا الخبز: تساعد صودا الخبزفي تخفيف الحكة الناتجة عن الإلتهابات المهبلية، وذلك من خلال إضافته إلى حوض الإستحمام.

الزبادي والعسل: يحتوي الزبادي  على نوع من البكتيريا المفيد،ة والتي تلعب دور فعال في محاربة الإلتهابات المهبلية، كما أن العسل معروف بخصائصه المضادة للإلتهابات المسؤولة عن الحكة المهبلة، لذا ينصح بمزج الزبادي والعسل جيداً للحصول على خليط متجانس، ويستخدم ككريم مهبلي لتخفيف الإلتهابات.

الثوم: يحتوي الثوم على خصائص مضادة للجراثيم، ويمكن إستخدامه كدواء لعلاج إلتهاب المهبل البكتيري، وذلك من خلال هرس 4 فصوص من الثوم ووضعه على المنطقة المصابة لمدة20  دقيقة ثم يغسل بالماء الفاتر، ويمكن ايضاً لف فص ثوم بقطعة من الشاش ووضعه في فتحة المهبل لمدة 30 دقيقة.

خل التفاح: يساعد خل التفاح في إعادة توازن درجة الحموضة الطبيعية للمهبل، ويمكن إستخدامه من خلال خلط ملعقتين من خل التفاح، مع كوب من الماء، ثم تشطف المنطقة الحساسة به مرتين في اليوم.

أكياس الشاي: تحتوي مركبات التانيتات الموجودة في الشاي على خصائص المضاد الحيوي، والتي تساعد على تقليل الإلتهابات المهبلية، ويستخدم من خلال نقع أكياس الشاي في الماء لمدة 15 دقيقة ثم يترك ليبرد، ومن ثم يوضع على المنطقة المصابة لبضع دقائق.

 

علاج الإلتهاب المهبلية بالأدوية

امّا الطرق الطبية لعلاج الإلتهابات المهبلية فهي:

 

• يمكن إستخدام كريم كلينداميسين في علاج إلتهاب المهبل الجرثومي.

•  يمكن إستخدام التحاميل أو كريم مضاد للفطريات لعلاج عدوى الخميرة.

• تستخدم أقراص ميترونيدازول، وتينيدازول في علاج داء المشعرات.

• يمكن وصف الأستروجين في صورة كريمات مهبلية، أو أقراص، في علاج ضمور المهبل.

 

الوقاية من الإلتهابات المهبلية

هناك العديد من النصائح التي يجب إتباعها للوقاية من الإلتهابات المهبلية، ومنها:

 

• تجنب إستخدام الفوط الصحية المعطرة.

• تغيير الملابس الداخلية أكثر من مرة يومياً.

• إرتداء ملابس داخلية قطنية، وتجنب إرتداء الملابس المصنوعة من النايلون.

• إتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.

• تجنب الحمامات وأحواض السباحة الساخنة.

• الحفاظ على منطقة الأعضاء التناسلية نظيفة وجافة.

• المسح من الأمام إلى الخلف بعد إستخدام المرحاض.

• تجنب إستخدام الصابون المعطر أثناء تنظيف منطقة المهبل.

• إستخدام الواقي الذكر عند ممارسة العلاقة الحميمة.

• تجنب إستخدام الدش المهبلي.

 

إقرئي أيضاً: هل يؤدي فقر الدم إلى الموت  

scroll load icon