كيف نخفّف من إنتشار فيروس كورونا؟ إتّبعي هذه الخطوات الضرورية

نحن في مواجهة أزمة صحية عالمية إسمها وباء كورونا وكل واحد منّا لديه مسؤولية تجاه نفسه وعائلته و بلده ككل، لذلك لا بد من الوقاية. العالم بأسره يطبّق إحدى أبرز وأهم إجراءات منظمة الصحة العالمية وحكومات بلادنا وهي "الحجر المنزلي" منعاً لسرعة انتشار الفيروس والتقاط العدوى. لكن تتوفّر إجراءات وقاية أخرى من الضروري التذكير بها وتسليط الضوء عليها واتباعها.

 اقرئي أيضًا:

ما هو علاج الكحة والبلغم والحساسية؟

 

تجنّب المصافحة باليدين

من المعروف وبات واضحاً للجميع أن فيروس كورونا لا ينتقل عبر الهواء بل عبر الرذاذ الناتج عن العطس أو السعال وملامسة الأسطح واليدين والوجه (العينين والأنف والفم). لذلك من الأفضل تجنّب المصافحة باليد حتى لة التقينا بأقرب الأقرباء أثناء شراء بعض الحاجات المنزلية. فالشخص الحامل للفيروس قد لا يشعر بالأعراض وهو يحمله ويمكن أن يسعل على يده أو يعطس من دون أن ينتبه وبالتالي عندما نصافحه ينقل إلينا الفيروس.

 

تجنّب العناق والتقبيل

نعلم أن الأمر صعب وخاصة مع الشريك لكنّه خطوة لا بد منها لأنه لا يمكنك أن تتخيّلي كيف ينتقل هذا الفيروس بسرعة ومن دون أن تعلمي. حاولي تأجيل هذه اللحظات العاطفية لأنه فور انتهاء هذا الوباء ستسارعين إلى عناق جميع المقرّبين وتقبيلهم!

 

 الإنتباه إلى صحّة الأقارب ما فوق الـ 65

إنتبهي إلى الأشخاص الأكثر عرضة للخطر، أي الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاماً والأشخاص المصابين بأمراض مزمنة مثل السكري أو القلب أو الرئة أو الكلى، والأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة. لأن هذه الفئة قد تلتقط العدوى بسرعة ممّا يؤدي إلى مضاعفات صحيّة أو وفاة.

 

عدم التواصل بين الأطفال والكبار في العمر

صحيحٌ أن الأطفال لا يُصابون بمرضٍ خطيرٍ من فيروس كورونا المستجد ولكن يمكنهم نشره بسهولة إلى الآخرين. لذلك من الأفضل مثلاً ألّا يلتقي الجد والجدة بأحفادهما هذه الفترة أو أن يتم اللقاء لكن عن بعد منعاً لانتقال أي عدوى إلى الكبار.

 

المحافظة على مسافة 1.5 متراً عند الخروج

عند ضرورة الخروج من المنزل، يُطلب من كل شخص الإلتزام بمسافة 1.5 متراً بعيداً عن الشخص الآخر وذلك كإجراء وقاية في حال قام أحد الأشخاص بالعطس أو السعال مثلاً منعاً لوصول الرذاذ إلى الشخص الآخر.

 

أخيراً لا بد من التذكير بالحجر الصحي المنزلي وذلك للحد من نسبة إنتشار الفيروس في البلد المحلي وحول العالم. وعند الخروج من المنزل في الحالات الضرورية فقط، من الواجب ارتداء القفازات والكمامة كأحد أهم سبل الوقاية.

 

اقرئي أيضاً

ماذا يحصل عندما نُصاب بفيروس كورونا؟ سألنا الطبيب

 

scroll load icon