ما سبب الم المهبل وعلاجه ؟

ما سبب الم المهبل وعلاجه ؟

تعاني الكثير من النساء من الم مزعج في منطقة الفرج، لذلك تبحث عن سبب الم المهبل . عادةً ما تشعر المرأة بهذا الألم من دون وجود سبب محدد ويؤدي إلى الشعور بالإنزعاج، الحرقة، أو الحكة. بالتالي، تصبح غير قادرة على الجلوس لفترات طويلة وحتى لممارسة الجنس، مما يؤثر على حياتها الجنسية.

اقرئي أيضاً: اسباب بكتيريا البطن وكيفية التخلص منها

 

لذلك، إن كنتِ تعانين من الم المهبل، عليكِ استشارة الطبيب المختص على الفور ليقوم بتحديد سبب الم المهبل ويقدم لكِ العلاج المناسب لكي تتخلصي من هذه المشكلة وتستعيدي حياتك اليومية والجنسية الطبيعية.

 

ما هو سبب الم المهبل ؟

تعتبر منطقة المهبل من أكثر المناطق الحساسة في الجسم. لذلك، عليكِ أن تحرصي على الحفاظ على نظافة تلك المنطقة لحمايتها من الاصابة بالبكتيريا والجراثيم التي تشكل سبب الم المهبل الرئيسي. وتشمل أسباب الم المهبل ما يلي:

 

عدوى الخميرة

تؤدي عدوى الخميرة إلى الشعور بألم في منطقة المهبل، وقد يترافق معها الشعور بالحكة والحرقة. كذلك، قد تتسبب بتورم واحمرار في منطقة المهبل.

 

الأمراض المنقولة جنسياً

من أبرز الأسباب الكامنة وراء ألم المهبل نذكر الأمراض المنقولة جنسياً على سبيل مثال الهربس، والكلاميديا، والسيلان نتيجة الالتهابات التي تسببه للمنطقة التناسلية. وتؤدي هذه الأمراض كذلك إلى الشعور بحكة وحرقان.

 

جفاف المهبل

عادةً ما يكمن السبب وراء جفاف المهبل بانخفاض نسبة هرمون الاستروجين في الجسم إما نتيجة استهلاك حبوب منع الحمل، الرضاعة الطبيعية، دورة الشهرية، أو بلوغ سن اليأس. يمكن علاج سبب الم المهبل هذا بواسطة استخدام الكريمات المرطبة وشرب كميات كبيرة من الماء.

 

التهاب الأعضاء التناسلية

عادةً ما يحدث هذا الالتهاب من دون سبب محدد، وتصاب به حوالي 9% من النساء حول العالم.

 

نمو بطانة الرحم للخارج

في حال حدوث مشكلة في بطانة الرحم تؤدي إلى نموها للخارج. وتتسبب هذه المشكلة بألم شديد في منطقة المهبل.

 

التهاب الحوض

تؤدي الاصابة بالتهاب الحوض إلى الشعور بألم حاد في منطقة الحوض، إذ يمكن لهذا الالتهاب أن يمتد إلى قناة فالوب والمبيضين. لذلك، وفي حال شعورك بأي ألم، احرصي على زيارة الطبيب المختص على الفور لإجراء الفحوصات اللازمة تجنباً لحدوث أي مضاعفات خطيرة.

 

ما هو علاج ألم المهبل ؟

بعد تحديد سبب الم المهبل يختار الطبيب المختص علاج من العلاجات التالية مع بعض التوصيات بحسب الحالة:

  • المضادات الحيوية في حال كان سبب الم المهبل هو التهاب أو عدوى بكتيرية.
  • الأدوية المضادة للفطريات في حال كان سبب الم المهبل هو الفطريات أو الخميرة.
  • تطبيق المراهم الموضعية التي من شأنها أن تسكن الألم.
  • تدليك المنطقة المصابة لتخفيف تشنج عضلات المهبل.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية المخصصة لتقوية عضلات الحوض.
  • تعديل نمط الحياة بحيث يتم تجنب بعض الممارسات والأمور التي قد تحفز الإصابة بألم المهبل.
  • الخضوع إلى جلسات العلاج السلوكي النفسي إن كان سبب الم المهبل مشكلة مزمنة.
  • الخضوع إلى الجراحة في بعض الحالات الحادة على سبيل مثال نسيج متضرر مسبب لهذا الألم.

 

اقرئي أيضاً: إليكِ أسباب الحكة داخل الاذن وطرق علاجها

scroll load icon