ما علاقة مرض السكري بكسور العظام؟

shutterstock 144659519

بات مرض السكري من أكثر الأمراض انتشاراً في العالم، ويوماً بعد يوم يكشف الطب عن مضاعفات وتأثيرات كثيرة له على جسم الإنسان. وبحسب ما أفادته دراسة طبية حديثة، تبيّن أن مرض السكري من النوع الأول يؤثّر بشكل كبير على صحة العظام وهشاشتها. وفي التفاصيل أشارت الأبحاث إلى أن 30% من مرضى السكري من النوع الأول هم أكثر عرضة لكسور العظام بالأخص عند ارتفاع مستوى السكر بشكل كبير في الدم.

 

شملت الدراسة أشخاصاً يعانون من السكري من النوعين الأول والثاني، وخلصت النتيجة إلى أن مرضى السكري من النوع الأول الذي يحدث في مرحلة الطفولة أو المراهقة المبكرة هم أكثر عرضة للإصابة بمخاطر كسر العظام لا سيما إذا ارتفعت مستويات السكر لديهم بشكل كبير. فعند ارتفاع مستوى السكر بشكل كبير في الدم، يواجه المريض احتمال الإصابة بمضاعفات خطيرة جدّاً من بينها الخلل المعرفي واعتلال شبكة العين وتلف الأعصاب الذي بدوره يمكن أن يخفف من القدرة على الإحساس بالقدم

 

في هذه الحالة، ينصح الأطباء مرضى السكري من النوع الأوّل محاولة التحكّم دائماً بمستوى السكر في الدم تجنّباً لكسور العظام وغيرها من المخاطر الصحية. وإذا كان بعض الأشخاص يعانون من مستويات مرتفعة من السكر من الضروري أن يستشيروا الطبيب لتغيير العلاج أو إيجاد أي حلّ جديد من أجل التحكّم بمستوى السكر في الدم.

 

من ناحية أخرى، إذا عانى مرضى السكري من اعتلال شبكة العين أو أي مضاعفات أخرى سيصبحون أكثر عرضة للسقوط وبالتالي للكسور وذلك بسبب عدم قدرتهم على الرؤية جيّداً. هؤلاء الأشخاص هم أكثر عرضة للكسور بنسبة 29% مقارنةً مع الذين لا يواجهون مثل هذه المضاعفات الناجمة عن مرض السكري.

 

scroll load icon