ما هي إجراءات عملية زراعة الرحم؟

ما هي إجراءات عملية زراعة الرحم؟
محتويات
  1. ما هي عملية زراعة الرحم؟
  2. ما هي شروط الخضوع لعملية زراعة الرحم؟
  3. إجراءات عملية زراعة الرحم
  4. حالات ملحوظة
  5. هل عملية زراعة الرحم تعتبر علاج للعقم؟

تعاني المرأة من العقم بسبب وجود مشاكل عدة في الرحم، وفي عي بعض الحالات قد يتم اللجوء إلى عملية زراعة الرحم بهدف التخلص من مشكلة العقم، ولكن ما هي عملية زراعة الرحم؟ وما هي شروطها؟

 

ما هي عملية زراعة الرحم؟

من العمليات النادرة التي يتم اللجوء إليها بهدف التخلص من العقم سواء أكان عقم كلي أو جزئي نذكر عملية زراعة الرحم، ولكن ما هي عملية زراعة الرحم؟ عملية زراعة الرحم هي من العمليات التي يتم اللجوء إليها بهدف التخلص من مشاكل العقم، بحيث يتم زرع رحم سليم إلى المريضة، وذلك عندما يكون رحم هذهِ المريضة فيه مشكلة معينة أو مرض خطير يعيق عملية الحمل والولادة أو في حال عدم وجود الرحم بصورة نهائية ولكن يعتبر ذلك من الحالات النادرة جداً، والهدف من عملية زراعة الرحم هو جعل المرأة مؤهلة للحمل وللولادة وقد أثبتت الكثير من الدراسات نسبة نجاح عملية زراعة الرحم وكيف أثرت على الحمل والصحة الإنجابية للمرأة بشكل عام.

 

ما هي شروط الخضوع لعملية زراعة الرحم؟

هناك العديد من الشروط والمعايير التي يجب التقيد بها قبل الخضوع لهذهِ العملية، ومن شروط الخضوع لهذه العملية نذكر لكِ منها ما يلي:

-يجب أن تكون المتلقية لا تعاني من أي موانع تحول دون تقبل جسمها للرحم، كما يجب قبل الخضوع لهذهِ العملية الجراحية محاولة علاج رحم الأنثى المتلقية في حال كان هناك إحتمالية ولو ضئيلة بشفاء رحمها في حال كانت تعاني من مشاكل في الرحم.

-يجب أن تكون المتلقية بصحة جسدية ونفسية جيدة تُمكنها من الخضوع لهذه العملية، فيجب أن تكون بصحة جسدية جيدة كي تكون قادرة لتحمل الخضوع لهذهِ العملية الجراحية.

-يجب أن تكون المرأة المتبرعة  هي أنثى في سن الإنجاب، وأن تكون موافقة على البرع برحمها بكامل إرادتها وذلك بعد وفاتها.

-يجب أن تكون المانحة بحالة نفسية وعقلية سليمة.

-يجب أن تحصل موافقة الطرفين أي المانحة والمتقلية وهنّ بكامل إرادتهنّ.

 

إجراءات عملية زراعة الرحم

مما لا شكّ فيه أن عملية زراعة الرحم وبغض النظر عن أنها من العمليات الجراحية النادرة جداً، إلا أننا لا يمكننا أن ننكر مدى خطورة وصعوبة هذه العملية كما أن قبل الخضوع لتلك العملية الجراحية هناك عدة إجراءات تسبق هذهِ العملية، ومن الإجراءات التي تسبق هذهِ العملية نذكر ما يلي:

-الخطوة الأولى تتمثل بالحصول على رحم المتبرعة، أي إجراء عملية جراحية في جسم المرأة المتبرعة بغية إستئصال الرحم وزراعته في جسم امرأة أخرى.

-تخزين الرحم في مكان مغلق ومكان مخصص لذلك وذلك في حال كان هناك فترة معينة ما بين عملية إستئصال الرحم وما بين عملية زراعته.

-وبعد إستئصال الرحم وحفظه في المكان المخصص لذلك تأتي عملية زراعة الرحم، ومما لاشكّ فيه أن خطوة زراعة الرحم هي الخطوة الأهم والأصعب ففي هذهِ المرحلة يتم زرع رحم بجسم امرأة كانت تعاني من مشكلات معينة في الرحم أو بجسم امرأة كانت قد ولدت من دون رحم ولأسباب خلقية معينة.

-يتم التعامل مع المرأة المتلقية بالعلاج المناعي القمعي وذلك بهدف المحافظة على مناعتها وبهدف الوقاية من إحتمالية إنتقال العدوى والميكروبات إلى جسمها وبالتالي إصابتها ببعض الأمراض.

 

حالات ملحوظة

عملية زراعة الرحم هي من العمليات الجراحية النادرة، ولكن معظم عمليات زراعة الرحم بائت بالنجاح، ومن الحالات التي خضعت لعملية زراعة الرحم ونجحت نذكر منها ما يلي:

 

في المملكة العربية السعودية عام 2000

تم إجراء عملية زراعة الرحم فجرى إستئصال الرحم من  مريضة كانت تبلغ من العمر 46 عاماً، إلى متلقية بعمر 26 عاماً، ولكن قد إستمرت عملية الرحم المزروع مدة 99 يوماً فقط، وفي ما بعد تم إزالة الرحم من بعد زرعه والسبب في ذلك هو حدوث تخثر في الدم.

وهذهِ الحالة قد طرحت تساؤلات عدة وخصوصًا حول مدى نجاح هذهِ العملية وعن أسباب حدوث تخثر في الدم.

 

عملية زراعة الرحم في تركيا سنة 2011

تمّ إجراء عملية زراعة رحم في تركيا وذلك في سنة 2011، فالمرأة المتلقية كانت تبلغ من العمر 21 عاماً وكانت هي أول امرأة قد ولدت من دون رحم، وقد حصلت هذهِ الإمرأة على رحم امرأة متوفية تبلغ من العمر 46 عاماً، وبعد خضوع الفتاة لعملية جراحة الرحم كان الرحم يعمل بصورة طبيعية وبشكل كامل، مما يعني أن عملية زراعة الرحم قد نجحت بشكل كامل، وقد حملت المرأة المتلقية الرحم سنة 2013.

 

في السويد عام 2013

في السويد سنة 2013 تم إجراء عملية زراعة الرحم، وكانت المتبرعة هي أم لإبنتها، وكانت هذهِ العملية ناجحة.

 

هل عملية زراعة الرحم تعتبر علاج للعقم؟

الكثير من النساء يعتقدنّ أن عملية زراعة الرحم هي من العلاجات التي تساعد في التخلص من العقم،  إلا أن ذلك من الإعتقادات الخاطئة إذ أن هدف إجراء عملية زراعة الرحم هو التخلص من بعض تشوهات الرحم ولكن كيف يمكن علاج العقم عند النساء؟.

 

إقرئي أيضًا:

هل عملية استئصال الرحم خطيرة؟

هل ألم باطن القدم له علاقة بالرحم؟

scroll load icon