مريض سرطان الدم كم يعيش ؟

مريض سرطان الدم كم يعيش ؟

مريض سرطان الدم كم يعيش ؟ يعدّ سرطان الدم او ما يسمّى باللوكيميا مرض خبيث يتّصف بزيادة عدد الكريات البيضاء غير الناضجة في الدم ونقي العظام. وعندها يصبح الجسم ينتج نوعاً واحداً من الخلايا بشكلٍ كبير، على حساب الأنواع الأخرى من الدم. لكن مريض سرطان الدم كم يعيش ؟ وما هي أعراضه؟ تابعي المقال التالي للتعرف على كافّة الأجوبة من خلال يومياتي.

إقرئي أيضاً: أعراض سرطان الأنف والجيوب الأنفية 

 

مريض سرطان الدم كم يعيش ؟

تعمد فرص البقاء على قيد الحياة على مجموعة متنوعة من عدّة عوامل منها: عمر المريض والمرحلة التي وصل اليها من المرض، ودرجة الإصابة، وطريقة العلاج المتبعة، وكلّما تمّ إكتشافه مبكراً كلّما زادت الفرصة على الشفاء، وقد تصل نسبة الشفاء الى ١٠٠٪؜ خاصةً عند الأشخاص أصحاب المناعة القوية، والذين يتلقون العلاج في المراحل الأولى من السرطان.

وحسب بعض التقارير الطبية تقدر نسبة الشفاء ونسبة البقاء على قيد الحياة من سرطان الدم حسب أنواعه على الشكل التالي:

 

سرطان الدم النخاعي الحاد: يصيب هذا النوع الشباب بشكل كبير، ونسبة الشفاء بين الشباب هي ٢٠-٤٠٪؜  وقد بلغت نسبة البقاء على قيد الحياة لهم ٦٠ شهر، امّا بالنسبة للأكبر سن فنسبة الشفاء قليلة جداً. 

سرطان الدم النخاعي المزمن: حسب التقارير فإنّ متوسط نسبة البقاء على قيد الحياة عند تشخيص المرض في المراحل الأولى منه هي ٩٦ شعر، امّا في المراحل المتأخرة فيبلغ متوسط البقاء على قيد الحياة ٤٢ شهر. 

السرطان الليمفاوي المزمن: يصبب هذا النوع كبار السن والأشخاص الذين تجاوزت أعمارهم الستين، ويصيب الرجال بنسبة كبيرة مقارنةً بالنساء، وتم تقدير إحتمالية البقاء على قيد الحياة بين ١٠-٢٠ عام. 

السرطان الليمفاوي الحاد: تعتمد نسبة الشفاء على مرحلة إكتشاف المرض، وبشكل عام تبلغ نسبة الشفاء ٨٠٪؜ لدى الأطفال، امّا البالغين فتقدّر بنسبة ٤٠٪؜.

  

ما هي أعراض سرطان الدم؟

تعتمد أعراض سرطان الدم على عمر المريض وحالته الصحية، امّا الأعراض الأكثر شيوعاً فهي:

 

• ظهور بقع حمراء تحت الجلد قد تنزف احياناً.

• الشعور بالدوار.

• ألم في الجانب الأيسر من البطن.

• ظهور تقرحات وردية اللون.

• نزيف من الأنف.

• الإصابة المتكررة بالعدوى.

• فقدان الشهية مما يؤدي الى إنخفاض الوزن.

• ضيق في التنفس عند القيام بنشاط بدني.

• فرط التعرق وخصوصاً في الليل.

• الشعور بألم في العظام.

• سهولة ظهور الكدمات.

• فقر الدم.

• إلتهاب في الحلق.

• حكة شديدة في الجلد.

• نزيف في اللثة.

• نزيف أثناء الدورة الشهرية.

• إنتفاخ في الغدد الليمفاوية خاصةً في الرقبة والإبطين.

• إرتفاع في درجة الحرارة.

• التعب المستمر.

• إنتفاخ في البطن.

• الشبع بسرعة بعد تناول كمية قليلة من الطعام.

  

عوامل الخطر وأسباب الإصابة بسرطان الدم 

أسباب سرطان الدم ليست معروفة، لكن تم تحديد العديد من العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة به، وتشمل ما يلي:

 

• وجود تاريخ عائلي من سرطان الدم.

• الإصابة ببعض الإضطرابات الوراثية كمتلازمة داون.

• العلاج السابق للسرطان كالعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي.

• التعرض لمواد كيميائية خطيرة كالبنزين.

• التعرض لمستويات عالية من الإشعاع.

• الإفراط في التدخين. 

 

تشخيص المرض 

يقوم الطبيب بتشخيص المرض من خلال سؤال المريض عن الأعراض التي يشعر بها، ثم يطلب منه إجراء فحص دم للكشف عن مستويات الكريات البيضاء والكريات الحمراء والصفائح الدموية في الدم.

وفي حال وجود إضطرابات في فحص الدم، يأخذ الطبيب عينة من نقي العظام ويقوم بتحليلها.

 

علاج سرطان الدم 

يتم علاج سرطان الدم من خلال الطرق التالية:

 

• العلاج الكيميائي بإستخدام أدوية كيميائية تدمّر الخلايا السرطانية.

• العلاج الإشعاعي بإستخدام أشعة سينية لقتل الخلايا السرطانية وتدميرها.

• زراعة خلايا جذعية سليمة.

 

إقرئي ايضاً: تعرفي على كل ما يخص سرطان الشفاه 

scroll load icon