هل الإفرازات الخضراء خطيرة؟

هل الإفرازات الخضراء خطيرة؟

ربما مررتِ يومًا بموقف ظهور لون غريب من الإفرازات المهبلي على ملابسك، وتساءلت ِ هل هذا طبيعي أم لا؟ وما سبب ذلك؟ في الحقيقة، إن جميع النساء تقريباً تعرضن لهذا الموقف في مراحل مختلفة من حياتهن، لذلك يجب معرفة دلالة هذا التفريغ بناء على لونه، وقوامه، ورائحته. ما هي الإفرازات الخضراء؟ وهل الإفرازات الخضراء خطيرة؟ تابعي معنا لمعرفة المزيد عن هذا الموضوع! 

 

الإفرازات المهبلية

الإفرازات المهبلية هي ليست بشيء يدعو للقلق، فهي جزء طبيعي من دورة المرأة الشهرية الكاملة، وتحدث في الحالات الطبيعية، لأن المهبل يقوم بتنظيف نفسه من الكثير من البكتيريا الضارة والشوائب، وتختلط هذه المواد بمخاط عنق الرحم، ويتخلص منها المهبل في صورة إفرازات. وفي بعض الحالات تكون هذه الإفرازات دليلاً على وجود عدوى أو مشكلة ما، وفي تلك الحالة تختلف ألوان الإفرازات ورائحتها وقوامها وفقاً لنوع العدوى.

 

أنواع الإفرازات المهبلية

الإفرازات المهبلية البيضاء

تلاحظ الكثير من النساء ظهور الافرازات البيضاء لديها في بداية أو نهاية دورة الطمث، وهذا أمر طبيعي. ولكن إذا ترافقت  هذه الإفرازات مع الشعور بحكة ورائحة مزعجة وكانت أكثر كثافة من المعتاد، فإنها هنا تكون قد خرجت عن الوضع الطبيعي إلى احتمالية الاصابة بداء المبيضات أو عدوى فطرية.

 

الإفرازات المهبلية الشفافة المخاطية

تظهر الافرازات الشفافة مخاطية القوام غالبًا خلال الفترة المصاحبة للتبويض، وهذه إفرازت طبيعية ولا تستدعي القلق.

 

الإفرازات المهبلية الشفافة المائية

من الطبيعي أن ينتج جسم المرأة إفرازات شفافة مائية في أي وقت خلال الدورة الشهرية، إلا انها قد تلاحظ هذا النوع من الإفرازات بشكل خاص بعد بذل أي مجهود بدني أو بعد أداء التمارين الرياضية.

 

إفرازات لونها بين البني والأحمر

خلال موعد الحيض أو مباشرة بعد انتهائها، إذا ظهرت إفرازات لونها بين البني والأحمر فهذا أمر طبيعي جداً، لكن إذا ما ظهرت هذه الإفرازات دون حيض، فهذا قد يدل غالباً على الحمل أو الإجهاض.

في حالات نادرة، قد يكون خروج سائل بني أو دموي علامة مبكرة على الإصابة بسرطان عنق الرحم، لذا من المهم دوماً إجراء فحص عنق الرحم سنوياً وأخذ مسحة من المهبل واستشارة الطبيب بانتظام.

 

إفرازات صفراء أو خضراء

إذا كانت الإفرازات صفراء أو خضراء اللون وسميكة القوام وذات رائحة مزعجة وكريهة، فهذه قد تكون إفرازات غير طبيعية وقد تدل على إصابتك بداء المشعرات والذي عادة ما ينتقل عبر الاتصال الجنسي.

 

الإفرازات الخضراء 

هي إفرازات تحدث عادًة نتيجة لتعرض المهبل لعدوى بكتيرية أو فيروسية انتقلت إلى المهبل بإحدى طرق انتقال العدوى، وترافقها حكة شديدة ورائحة كريهة جدًا وارتفاع في درجة حرارة الجسم.

وتكون تلك الإفرازات في البداية صفراء اللون، ويميل لونها إلى الأخضر كلما زادت حدة الالتهاب، وتكون رائحتها كريهة شبيهة برائحة السمك. 

هل الإفرازات الخضراء خطيرة؟  

هل الإفرازات الخضراء خطيرة؟

إجابةً عن سؤال "هل الإفرازات الخضراء خطيرة؟" نخبركِ عزيزتي أن عدم علاجها بصورة فورية او علاج السبب المؤدي لها قد يزيد من تطور حدة المشكلة لتصبح خطيرة، وخصوصًا في حال الإصابة بالتهاب المهبل أو التهاب الحوض. لذلك في حال ظهور هذه الافرازات المترافقة مع حكة في المهبل او الحرقة اثناء التبول وصدور رائحة كريهة من المهبل استشيري طبيبكِ على الفور.

 

الفرق بين الإفرازات الطبيعية والإفرازات الخضراء 

  • الإفرازات الطبيعية تختلف من حيث اللون والكمية واللزوجة، لكن هذه الأمور تختلف حسب مرحلة دورة الطمث التي تمر بها المرأة وتكون عادة بيضاء شفافة.
  • الإفرازات المهبلية غير الطبيعية تكون دلالة على وجود مشكلة معينة سببت تلك الإفرازات. الإفرازات غير الطبيعية قد يكون لها مظهر غير طبيعي أو يصاحبها رائحة خفيفة وكريهة. 

أسباب الإفرازات الخضراء

الإصابة بأحد الأمراض المنقولة جنسيًا

الامراض المنقولة جنسيًا تعدّ أحد أهم  أسباب ظهور الافرازات الخضراء ومن هذه الامراض مرض السيلان او داء المشعرات.

 

خلل في التوازن البكتيري للمهبل

عندما تزداد نسب البكتيريا في المهبل نتيجة الإصابة بالعدوى تؤدي الى خلل في التوازن البكتيري وبالتالي خروج افرازات خضراء اللون ذات الرائحة الكريهة.

 

الإصابة بالعدوى الفطرية

عدوى الخميرة من أنواع الفطريات الموجودة في المهبل، عندما تتواجد بنسبة قليلة تكون طبيعية لكن عند زيادة هذه النسبة تتكاثر وتؤدي الى ظهور الافرازات الخضراء.

 

التهاب المهبل

إن الإصابة بالتهاب المهبل من أسباب حدوث الافرازات الخضراء، وغالبًا ما تكون مترافقة مع رائحة كريهة واعراض اخرى مثل الاصابة بالحكة المهبلية، والحرقة اثناء التبول وألم أثناء الجماع.

 

استخدام المستحضرات المهبلية

مثل المعطرات والصابون والغسول المهبلي قد تؤثر على التوازن البكتيري في منطقة المهبل وبالتالي تسبب ظهور الافرازات الخضراء.

 

التهاب الحوض

هي عدوى تنتقل عبر الاتصال الجنسي، وتنتج عن انتشار البكتيريا لباقي الاعضاء التناسلية.

 

بعض النصائح للوقاية من الإفرازات الخضراء

لتتجنبي ظهور الإفرازات الخضراء لديك عليك اتباع بعض التعليمات الآتية:

  • حافظي على نظافة المهبل من خلال استخدام المطهرات الطبيعية.
  • تجنبي استخدام مطهرات أو معطرات المهبل التي تحتوي على مواد كيمائية.
  • تجنبي  مسح المنطقة من الخلف إلى الأمام، لكي تمنعي حدوث أي عدوى تنتج عن الانتقال البكتيري.
  • ابتعدي عن ارتداء الملابس الضيقة، وينصح بارتداء الملابس القطنية الداخلية.
  • استخدمي الواقي الذكري أثناء الجماع للحد من العدوى المنقولة جنسيًا.
  • ارتدي الملابس الداخلية القطنية التي تسمح للمنطقة الحساسة بالتنفس.
  • استخدمي الفوط الصحية القطنية واحرصي على تبديلها كل ساعتين على أبعد حد.
  • اشربي كمية كبيرة من المياه واكثري من تناول اللبن الذي يحارب البكتيريا في جسمك. 

 

اقرئي أيضًا:

كيف اعرف ان الرحم اصبح نظيف بعد الإجهاض

متى تنزل الدورة بعد الدوفاستون 

scroll load icon